الإسكندرية

تعديل بعض بنود التعريفة ورفع معدلات التداول أهم قرارات اجتماع «الإسكندرية للحاويات»

خلال الستة أشهر الفعلية من العام الحالي 2019 – 2020 إنتاج كمي قدره 440 ألف حاوية بنقص قدره 6% عن نفس الفترة من العام الماضي وإنتاج قيمي قدره 1.24 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

عقدت شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع العامة جمعيتها العامة العادية وغير العادية بمقر الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى بالإسكندرية مؤخرًا.

صرح بذلك اللواء ممدوح دراز رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب، مشيرا الى أنه تمت مناقشة نتائج أعمال الأشهر الأخيرة من العام المالى الماضى، بالإضافة إلى مناقشة الموازنة التقديرية التى وضعتها الشركة للعام المالى الحالى الذي بدأ من أول يوليو.

وأضاف اللواء ممدوح دراز أن الشركة حققت خلال الستة أشهر الفعلية من العام الحالى 2019 – 2020 إنتاجا كميا قدره 440 ألف حاوية بنقص قدره 6% عن نفس الفترة من العام الماضى وإنتاجا قيميا قدره 1.24 مليار جنيه.

وتوقع أن تحقق الشركة خلال العام المالى المقبل حجم إنتاج يصل إلى 925 ألف حاوية، بمعدل نمو 3% عن المتوقع في 2019 – 2020 وانخفاض 5% عن فعلي 2018 – 2019 ، وإنتاج قيمي قدره 2.69 مليار جنيه بمعدل نمو 2% متوقع 2019 – 2020 .

وأوضح “دراز” أنه تم وضع عدة أمور في الحسبان من أهمها انخفاض قيمة استيفاء الحاويات عن العام السابق نتيجة اتجاه العملاء بالسحب خلال فترة السماح وذلك نتيجة ميكنة الإجراءات الجمركية، واستمرار أعمال تعميق رصيف 96 بمحطة الدخيلة، بطول 350 مترا “مرحلة ثانية” من الرصيف والتوقع تنفيذه خلال 18 شهرا.

كما تم وضع أمور منها المنافسة المحلية الشرسة، وانخفاض حجم التجارة الخارجية، ومشروع محطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية، وإنشاء محطة في أبو قير، لذا تم اتخاذ عدة قرارات للحفاظ على عملاء الشركة.

وتابع أن أهم تلك القرارات كان تعديل بعض بنود تعريفة الشركة، ورفع معدلات التداول بعمليات الإحلال والتجديد، والسعى للحصول على ملاحق خارجية للميناء، وتنشيط عملية التسويق، وزيادة عمليات الميكنة .

وأكد رئيس الشركة أن انخفاض حصة الشركة يرجع إلى زيادة عمل خط الميرسك فى مصر خلال السنوات الماضية، وقام بزيادة حجم أعماله على وجه الخصوص مع الشركة المنافسة باعتباره شريك بها، كما أنه من المتوقع خلال أيام الانتهاء من تعميق 400 متر بالرصيف 96 بميناء الدخيلة للوصول الى 16 مترا بما سيكون له عائد كبير على الشركة خلال المرحلة المقبلة.

وتوقع ” دراز ” أن تصل الطاقة الاستيعابية بميناء الإسكندرية الى 487 ألف حاوية بنسبة 99%، بينما في الدخيلة توقعت أن تكون 427 ألف حاوية بنسبة 43% من الطاقة الاستيعابية.

ولفت الى أن الشركة حافظت مؤخرا على العملاء الحاليين وعملاء جدد فى أكبر  الخطوط الملاحية المتعاملة مع الشركة المنافسة مثل الميرسك و CMA  -CGM الفرنسي .

وأرجع أسباب تراجع حجم الإيرادات خلال العام الماضى الى انخفاض أعداد الحاويات المتوقعة بنسبة 5%، وانخفاض سعر صرف الدولار ليصل الى 15.5 جنيه، والانخفاض المتوقع في متوسط بقاء الحاويات نتيجة الاجراءات الجمركية، وكل هذا أدى الى التوقع بانخفاض صافي الربح 275 مليون جنيه، بالإضافة الى زيادة رأس المال المستثمر بقيمة 1.18 مليار جنيه نتيجة تكوين احتياطي نظامي واحتياطيات أخرى بمبلغ 731 مليون جنيه خلال العامين الماضيين.

وأشار اللواء ممدوح دراز أنه من المتوقع الانتهاء تماما من المرحلة الاولى لتكريك المرحلة الأولى من الرصيف 96 بالدخيلة خلال شهرين على أقصى تقدير، ليتم بعدها البدء في المرحلة الثانية والتي يتم حاليا البت الفني والمالي بين الشركات المتقدمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »