اقتصاد وأسواق

تعاون بين الإنتاج الحربى و«هيونداى الأمريكية» فى مجال تصنيع الحواسب ومكوناتها

يأتي توقيع هذه المذكرة تأكيداً على إستراتيجية العمل بوزارة الإنتاج الحربى فى التعاون مع الشركات العالمية من جل نقل وتوطين أحدث التكنولوجيات في مختلف المجالات

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي مراسم توقيع مذكرة تفاهم فى مجال التصنيع ونقل التكنولوجيا بين “الهيئة القومية للإنتاج الحربي” و”شركة هيونداي تكنولوجي” الأمريكية بالشرق الأوسط؛ بهدف التعاون فى مجالات صناعة الحواسب ومتعلقاتها، وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم، يأتي توقيع هذه المذكرة تأكيداً على إستراتيجية العمل بوزارة الإنتاج الحربى فى التعاون مع الشركات العالمية من جل نقل وتوطين أحدث التكنولوجيات في مختلف المجالات داخل شركات ووحدات الانتاج الحربى.

وأشار البيان إلى أن المذكرة تهدف إلى التعاون بين “الهيئة القومية للإنتاج الحربي” و”شركة هيونداى تكنولوجى” فى مجال التصنيع ونقل التكنولوجيا لصناعات الحواسب ومشتملاتها من (أجهزة الكمبيوتر – التابلت – الطابعات – شاشات العرض الرقمية – اللوحة الرئيسية فى الحاسب – كروت الفيديو -IOT  – الخوادم – لوحات المفاتيح – الماوس – أجهزة الحواسب المكتبية – أجهزة الحواسب المحمولة – وحدات الذاكرة الوميضة – الأقراص الصلبة) وغيرها من المنتجات الإلكترونية إلى شركات ووحدات الإنتاج الحربى.

كما سوف يتم تدريب المهندسين والعمال التابعين للإنتاج الحربي بشركة “هيونداى تكنولوجى” لمساعدتهم فى اكتساب خبرة تصنيع المنتجات محل العقد.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي يأتي من منطلق إيمان وزارة التعليم العالى والبحث العلمى بأهمية دخول مصنّعين محليين في مجال تصنيع الحواسب ومشتملاتها  من أجل زيادة نسبة التصنيع المحلي والقيمة المضافة للصناعات الإلكترونية.

وأضاف “عبد الغفار” أن الحكومة تعمل بشكل جاد على النهوض بالعملية التعليمية وتحسين جودة الخدمات المقدمة لطلاب الجامعات على مستوى الجمهورية.

مشيرا إلى أن هناك تنسيقا مستمرا بين كل الجهات المعنية لتحقيق ومتابعة خطط العمل التي تم وضعها لتذليل أي عقبات قد تعرقل تحقيق الأهداف.

وقال عماد البقاعى، رئيس مجلس إدارة شركة ” هيونداى تكنولوجى” الأمريكية بالشرق الأوسط إن شركته متخصصة في مجال تصنيع أجهزة الحواسب الإلكترونية بمشتملاتها.

وأشار إلى أنها تسعى للتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي نظراً لما يتوفر بشركاتها ووحداتها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية، إضافة إلى مشاركتها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية.

وأبدى “البقاعى” استعداد شركة “هيونداى تكنولوجى” بتوفير كل اجهزة الحواسب الإلكترونية التى يطلبها “الإنتاج الحربي” وكذلك توفير الدعم الفنى والرسومات الهندسية والبرامج والتطبيقات لإتمام عملية الإنتاج والتصنيع المشترك لشركات ووحدات الإنتاج الحربى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »