اقتصاد وأسواق

تعاون‮ »‬قناة السويس‮« ‬لتداول الحاويات مع الخط الفرنسي‮ »‬CMA CGM‮« ‬لأول مرة

السيد فؤاد  طوة مهمة لتعويض الانكماش في حجم التجارة العالمية المنقولة والذي أثر علي قطاع الحاويات وزيادة المنافسة بين شركات القطاع بدأت شركة قناة ا لسويس للحاويات والتي تعمل في ميناء شرق بورسعيد في التعامل مع خط »CMA CGM «…

شارك الخبر مع أصدقائك

السيد فؤاد

 طوة مهمة لتعويض الانكماش في حجم التجارة العالمية المنقولة والذي أثر علي قطاع الحاويات وزيادة المنافسة بين شركات القطاع بدأت شركة قناة ا لسويس للحاويات والتي تعمل في ميناء شرق بورسعيد في التعامل مع خط »CMA CGM « أحد الخطوط العالمية وقال هيثم حلمي، مدير التسويق بالشركة لـ»المال«، إن قناة السويس للحاويات بدأت في تنفيذ خطط لتعويض الانكماش الذي حدث في المنقول في حجم التجارة العالمية، مشيراً إلي أن أهم هذه الخطط التعامل مع خطوط جديدة، اضافة الي الخط الرئيسي الذي تتعامل معه الشركة ويعد شريكاً أساسياً في رأسمال الشركة هو »الميرسك« اضافة الي خطوط »اليانجمينج«، و»كوسكو«، و»كي لاين«.
 
يذكر أن الاسبوع الماضي شهد دخول أول سفينة تابعة لخط »CMA CGM « الفرنسي الذي يعد من أهم الخطوط العالمية.

 

 
وقد كانت خطوط »كوسكو« و»يانجمينج«، و»كي لاين« تتعامل مع شركة بورسعيد لتداول الحاويات، احدي شركات وزارة الاستثمار، وتعمل في ميناء غرب بورسعيد، وأهم ما أعلنت عنه هذه الخطوط لتحويل سفنها من الشركة الوطنية الي الشركة التابعة للقطاع الخاص هو خفض الغاطس بمحطة غرب والذي لا يتجاوز 14 متراً بينما يزيد علي نحو 17 متراً في شرق بورسعيد.
 
أضاف حلمي أنه يجري حالياً اعتماد خطط تسويقية جديدة استعداداً لافتتاح المرحلة الثانية من الشركة والمتوقع أن يتم العمل بها منتصف العام المقبل، مشيراً إلي أن متوسط السفن المترددة علي الشركة نحو 148 سفينة شهرياً، التي حصلت مؤخراً علي المركز الخامس في قائمة أكثر الموانئ التي تتردد عليها السفن ضمن 10 موانئ علي مستوي الشرق الأوسط بينما لم يتضمن التصنيف موانئ مصرية.
 
وأشار حلمي إلي أن شركة قناة السويس للحاويات حققت حجم تداول وصل إلي نحو 145 ألف حاوية خلال مايو الماضي، بينما كان الذي تم تداوله خلال أبريل الماضي يصل إلي نحو 147 ألف حاوية، مرجعاً الانخفاض إلي زيادة تأثير الازمة العالمية علي قطاع الحاويات خاصة الترانزيت الذي تعتمد عليه شركات »قناة السويس لتداول الحاويات«، و»بورسعيد لتداول الحاويات« و»دمياط لتداول الحاويات«.
 
وأكد حلمي أن الشركة تقوم بحجم تداول يصل إلي نحو 230 ألف حاوية مكافئة سنوياً محققة زيادة قدرها نحو %15 حتي الآن منذ بداية العام في معدل التداول، وكذلك في معدل الأرباح.
 
كان عائد معدل تداول الحاويات يصل إلي 1.8 مليون حاوية سنوياً حيث حققت الشركة أرباحاً خلال العام المنقضي 2008 تصل إلي 30 مليون دولار فيما حققت معدل تداول يصل إلي نحو 2.5 مليون حاوية مكافئة سنوياً ويتوقع أن يصل معدل التداول خلال 2009 نحو 2.9 مليون حاوية مكافئة.
 
وأوضح ان الشركة حققت نحو 2.4 مليون حاوية خلال 2008 فقط بينما إجمالي ما تم تداوله من خلال ميناء شرق بورسعيد الذي تعمل فيه الشركة، وغرب بورسعيد الذي تعمل فيه الشركة الوطنية بورسعيد لتداول الحاويات يصل إلي نحو 3.2 مليون حاوية، موضحاً ان الشركة تستهدف الوصول إلي نحو 5.4 مليون حاوية سنوياً خلال الفترة المقبلة من خلال دراساتها التي تستهدف زيادة أرصفتها ومعداتها وعملائها، وتجنب أثار الأزمة العالمية التي أدت لتراجع حجم التجارة العالمية.
 
وتعد شركة قناة السويس لتداول الحاويات شركة دولية تجمع بين استثمارات مصرية وأجنبية وتمتلك مجموعة »APM « أكبر المساهمين بها حيث تصل حصتها إلي %55 وهي هولندية الجنسية ويشارك البنك الأهلي بنسبة %5 ومجموعة كوسكو %20 و%10 هيئة قناة السويس ويصل إجمالي استثمارات الشركة بعد انتهاء المرحلة الثانية بها إلي نحو 750 مليون دولار.
 

شارك الخبر مع أصدقائك