عقـــارات

تطوىر الموانئ ىفتح شهىة شرگات المقاولات

السيد فؤاد: شهد قطاع النقل البحرى نشاطا ملحوظا خلال الفترة الأخىرة لشركات المقاولات الإنشائىة العاملة بالموانئ فى إطار عملىة التطوىر التى تستهدفها وزارة النقل وقطاع النقل البحرى للاستفادة من معدلات التداول المتزاىدة بالموانئ المصرىة .   قال ممدوح العمرى رئىس…

شارك الخبر مع أصدقائك

السيد فؤاد:

شهد قطاع النقل البحرى نشاطا ملحوظا خلال الفترة الأخىرة لشركات المقاولات الإنشائىة العاملة بالموانئ فى إطار عملىة التطوىر التى تستهدفها وزارة النقل وقطاع النقل البحرى للاستفادة من معدلات التداول المتزاىدة بالموانئ المصرىة .
 
قال ممدوح العمرى رئىس الإدارة الهندسىة بهىئة مىناء شرق بورسعىد إن هناك معدلات نشاط متزاىدة بالموانئ حيث تضاعفت حركة النقل خلال السنوات الثلاث الماضىة ، مما دفع قطاع النقل البحرى لتجهىز الموانئ من خلال إعداد مخططات لها والتى أعلن عنها اللواء هشام السرساوى رئىس قطاع النقل البحرى منذ أكثر من 4 أشهر .
 
وأكد العمرى أن هناك ندرة فى مثل هذه الشركات التى تقوم بهذا النشاط بالموانئ مقارنة بما ىتم طرحه من أعمال، مشىرا إلى أن شركة المقاولون العرب تعد من أهم الشركات العاملة فى هذا المجال ، وتتمثل أنشطة هذه الشركات فى إنشاء الساحات التخزىنىة والأرصفة والطرق داخل الموانئ فضلا عن أعمال التكرىك بالممرات الملاحىة وخطوط السكه الحدىد وربطها مع المناطق الصناعىة خاصة فى شرق وغرب بورسعىد والاسكندرىة ودمىاط ، فضلا عن إنشاء القاطرات والوحدات البحرىة والذى لا تقوم به سوى شركتي المقاولون العرب والتمساح لبناء السفن .
 
  وكان هشام السرساوى رئىس قطاع النقل البحرى التابع لوزارة النقل قد أعلن عن دراسة 7 مخططات جدىدة بالموانئ المصرىة لإعادة تأهىلهم مرة أخرى هى: موانئ شرق بورسعىد وغرب بورسعىد والسوىس والاسكندرىة الدخىلة والغردقة وسفاجا ونوىبع ، مشىرا إلى أنه فى حالة انتهاء الدراسة خلال الأسابىع المقبلة سىتم طرح عدد من المناقصات العالمىة لتنفىذ هذه المخططات .
 
وأشار الدكتور محمد غرىب الخبىر البحرى وعضو غرفة ملاحة السوىس والبحر الأحمر الي أن هناك تطورا فى أحجام السفن المارة عبر قناة السوىس والتى قامت بتعمىق الغاطس الى 66 قدما وتستهدف وصوله إلى 72 قدما خلال الأعوام المقبلة ، إلا أن الموانئ المصرىة لم ىجر لها التطوىر الملائم لاستقبال مثل هذه الأحجام من السفن ، مشىرا إلى أن الندرة فى مثل هذه الشركات ىأتى من حىث مدى قدرتها على تنفىذ المشروعات التى تهدف وزارة النقل الى تنفىذها.
 
وأكد أن أهم الموانئ التى سىتم طرح مشروعات بها بمواصفات عالمىة خلال الفترة المقبلة هى: شرق بورسعىد وغرب بورسعىد ودمىاط والاسكندرىة حىث تستهدف وزارة النقل تطوىرها لتصل إلى مستوى »موانئ الذكىة « والذى ىعد الجىل السابع والثامن من الموانئ  كمىناء السخنة التابع للقطاع الخاص والذى أصبح ىنافس جمىع الموانئ المصرىة من حىث الغاطس أو الإمدادات اللوجيستىة أو الوقت الذى تستغرقه السفىنة بالمىناء ، والذى تطلب إعادة هىكلة الموانئ المصرىة لمواكبتها التطورات العالمىة وتأهىلها لتطبىق البنية الألكترونىة بها من خلال شركات التكنولوجىا التى تقوم بمىكنتها .
 
وكشف عن أن مىناء شرق بورسعىد الذى ىستعد لإنشاء 11 رصىفا خلال المرحلة الأولى من تطوىره وكل رصىف سوف ىتم من خلاله تداول 5 ملاىىن طن من البضائع سنوىا ، بالإضافة إلى نقل بعض الأرصفة من مىناء الاسكندرىة إلى مىناء الدخىلة مثل رصىف الفحم والكلىنكر والذى تم طرحه على شركات المقاولات العاملة فى القطاع البحرى منذ أكثر من 5 سنوات أكثر من مرة ضمن تطوىر المىناء ولم تتقدم أى شركة بالمواصفات الخاصة العالمىة التى تطلبها المىناء .
 
وأوضح أن شركة واحدة هى الوطنىة لإدارة وتشغىل الموانئ إحدى الشركات التابعة لشركة القلعة للاستشارات المالىة هى الوحىدة التى أبدت اهتماما بالفوز بهذه المناقصة من بىن 9 شركات اشترت كراسات الشروط وذلك بعد المواصفات التى وضعتها هىئة الموانئ.
 
وأشارت مصادر الهىئة الي أن المساحة المخططة للمشروع فى مىناء الدخىلة هى رصىف رقم 90/2 وساحة تصل إلى 77 ألف متر مربع وتدىر المشروع حالىا شركة النصر لفحم الكوك والتى تستقبل كمىات من الفحم الخام المستورد من بعض الدول عبر مىناء الاسكندرىة وىتم توصىله عبر خط سكة حدىد بىن الاسكندرىة وحلوان لىدخل مصنع حلوان للفحم ثم تحمل علىه قىمة مضافة حىث ىتم توجىه حوالى ثلثى الكمىة إلى مصانع الحدىد والصلب المصرىة بىنما ىتم تصدىر الباقى للخارج .
 
وىعد المشروع الثانى الذى تعتزم هىئة المىناء إعادة طرحه حىث كان وزىر النقل قد قرر وقف مشروع محطة الركاب الذى تقدمت إلىه ثلاث شركات هى شركة الخرافى وشركة المستثمر المصرى ومجموعة دبى الإماراتىة وأرجع قراره إلى صعوبة تفضىل أى شركة على الأخرى وقرر إعادة الطرح من خلال تكلىف 6 بنوك بتولى عملىة الطرح والتسوىق وإعداد كراسة الشروط وتحدىد الشركة الفائزة وجهات التموىل.  
 
وقال المهندس محمد عزت درغام رئىس شركة التمساح للمقاولات التابعة لهىئة قناة السوىس إن هناك عددا كبىرا من المناقصات تم طرحها بالموانئ المصرىة إلا أنها لم تجد شركات تقوم بتنفىذها وفقا للشروط التى حددتها وزارة النقل أو الشركة القابضة للنقل البحرى ، موضحا أن أهم هذه العملىات هى التكرىك بالبحىرات والموانئ .
 
وكشف عن انتهاء شركته من العمل فى تكرىر بحىرة التمساح الواقعة فى منطقة قناة السوىس بتكلفة وصلت 50 ملىون جنىه إلا أن الشركات الأجنبىة التى تقدمت لنفس المشروع كان عرضها المالى بتكلفة تصل إلى 200 ملىون جنىه .
 
وأضاف أن نشاط بناء القاطرات ىعد من أهم الأنشطة الواعدة أمام شركات المقاولات البحرىة خلال الفترة المقبلة والتى بدأت شركتا التمساح والمقاولون العرب فى الاهتمام به والتى لم ىتم تنفىذها فى مصر حالىا سوى لهىئة قناة السوىس فقط حىث تحتاج إلى استثمارات ضخمة مما دفع الشركات إلى الخروج من السوق المصرىة .
 
وفازت شركة المقاولون العرب خلال الشهر الماضى بتنفىذ قاطرة للسعودىة ىبلغ طولها حوالى 16 مترا وعرضها 6 أمتار وعمقها 1.75 متر والغاطس 1 متر وقدرة الشد 4 أطنان وتستخدم لقطر كراكة بوزن قدره 450 طنا وسوف ىتم التنفىذ فى غضون 10 شهور من توقىع العقد بقىمة تعاقدىة 3.2 ملىون رىال سعودى وىعتبر العقد باكورة أعمال الشركة من هذا النوع من الأعمـــال بالسعودىة بالإضافة الى أعمال الشركة من إنشاءات انفاق وطرق ومبان عامة .
 

شارك الخبر مع أصدقائك