تأميـــن

تطور رأسمال شركة المهندس للتأمين أخر ست سنوات (جراف)

بداية من يونيو 2015 حتي يونيو 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد مؤشر رأس المال المدفوع لشركة المهندس للتأمين ، تطورًا ملموسًا خلال السنوات الست الأخيرة، بداية من يونيو 2015 حتي يونيو 2020.

ففي يونيو 2015، بلغ رأس المال المدفوع لشركة المهندس للتأمين، 75 مليون جنيه، إلا أن إدارة الشركة بقيادة رضا فتحي، رئيس مجلس الإدارة السابق، والرئيس التنفيذي الحالي وعضوها المنتدب، ضخت 25 مليون جنيه جديدة، في شرايين رأس المال، في يونيو 2016 ، بنسبة نمو تتجاوز 33.3%.

وفي يونيو 2017، تم زيادة رأس المال المدفوع بقيمة 10 ملايين جنيه، وبنسبة نمو تصل الي 10% مقارنة بيونيو 2016، تلاها زيادة جديدة بقيمة 11 مليون جنيه في يونيو 2018 ، لترتفع مرة أخري في يونيو 2019، بقيمة 29 مليون جنيه، وفي يونيو 2020 لم يشهد رأس المال أي زيادة، إلا أن إدارة الشركة، لم تترك عام 2020 يمضي، قبل أن تودعه بضخ 38 مليون جنيه في شهر نوفمبر.

اقرأ أيضا  «الدولية للوساطة» تجلب 45 مليون جنيه أقساطا خلال العام الماضى

الزيادات التي شهدها رأس المال المدفوع ، بشركة المهندس للتأمين، كان مؤشرًا علي نمو أعمالها ، سواء علي المستوي الفني، ممثلًا في الأقساط، وعوائد الإكتتاب، أو علي مستوي الاستثمار، والذي يضم الأصول المستثمرة، وعوائدها، وحقوق المساهمين وغيرها.

رضا فتحي – الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة المهندس للتأمين

ووفقًا للمؤشرات المالية، لشركة المهندس للتأمين، حصلت المال علي نسخة منها، إرتفع إجمالي رأس المال السوقي من 90 مليون جنيه في يونيو 2015 ، ليتجاوز مستوي الـ 1.1 مليار جنيه، في نوفمبر الحالي، فيما إرتفعت قيمة الاصول من 582.97 مليون جنيه في يونيو 2014 ، لتتجاوز 1.053 مليار جنيه، في يونيو 2020.

في سياق أخر، قفزت شركة المهندس للتأمين، بإجمالي أقساطها من 168.6 مليون جنيه تقريبًا في العام المالي 2013/2014 ، لتصل الي 504.2 مليون جنيه في 2019/2020 ، فيما إرتفع مؤشر المخصصات الفنية، من 189.8 مليون جنيه في 2014 ، إلي 326.9 مليون جنيه في 2020 ، و إرتفع إجمالي التعويضات المُسددة، من 100 مليون جنيه تقريبًا في 2013/2014 ، لتصل إلي 234.6 مليون جنيه.

اقرأ أيضا  دكتور صبحى عبداللطيف يكتب : تأثير انخفاض معدلات الفائدة على صناعة التأمين

وتمكنت المهندس للتأمين، من تحويل دفة النتائج الفنية من الخسارة إلي المكسب في سنوات قلائل، ففيما تكبدت الشركة خسائر فنية – او ما يُعرف بعجز الإكتتاب التأميني- بلغت 19.2 مليون جنيه في 2014 ، إلا أنها حولت هذا الرقم للموجب، ليتحول العجز إلي مكسب فني- أو ما يُعرف بفائض الإكتتاب- بلغ 18.9 مليون جنيه، في 2020 .

اما فائض النشاط التأميني- اي فائض الإكتتاب مضافًا إليه عائد الاستثمار- ، فإرتفع من 16.8 مليون جنيه في 2014 ، ليتجاوز 114.7 مليون جنيه في 2020، وإرتفع إجمالي الاستثمارات، من 442.2 مليون جنيه ، إلي 828.2 مليون جنيه، خلال فترتي المقارنة، فيما إرتفع صافي أرباح المهندس للتأمين، من 15.1 مليون جنيه تقريبًا في 2014 ، ليصل الي 112.3 مليون جنيه في 2020 .

اقرأ أيضا  محمد الدشيش: نستهدف أن يكون معهد التأمين نموذجا إقليميا فى الاستثمار البشرى

وبالنسبة لحقوق المساهمين، كشفت البيانات ، عن إرتفاعها من 197.9 مليون جنيه ، في العام المالي 2013/2014 ، لتصل الي 353.6 مليون جنيه في 2019/2020 ، فيما إرتفع صافي الربح إلي حقوق المساهمين، من 8% في 2014 ، إلي 31.8% تقريبًا في 2020 .

الجراف التالي ، يوضح تطور رأس المال المدفوع ، لشركة المهندس للتأمين من 2015 حتي 2020.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »