Loading...

تطبيق المعايير العلمية يحتاج لتدريب شاق

Loading...

تطبيق المعايير العلمية يحتاج لتدريب شاق
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 أبريل 03

محمد أبوالفتوح:
 
ارتفاع اثمان السيارات في الأسابيع الأخيرة أثار دهشة وتساؤل الكثيرين حول الأسباب الحقيقية لهذا الارتفاع المتواصل يوما بعد آخر وهل يمكن ان يكون تغير سعر الصرف وحده سببا فيما حدث من ارتفاعات يراها البعض عشوائية
.
 
ما هي الأسباب التي بمقتضاها يتم وضع سعر نهائي للسيارة؟ وهل يوجد تقييم حقيقي للسيارة ومن خلالها يتم التعرف علي سعر السيارة في السوق؟
 
عن هذا السؤال يجيب هيثم عبدالوهاب، نائب مدير التسويق بشركة «تويوتا» في مصر فيقول بالرجوع إلي اليابان نجد انهم كانوا يتعاملون في السابق بطريقة تسمي (Tremer eror) ترايمر ايرور، وهي طريقة تعتمد علي تقييم خبير متخصص للسيارة بعد فحصها جيدا وبالاستعانة ببعض البيانات الصحيحة يقوم بتحديد سعر بيعها في الأسواق ويضيف هيثم عبدالوهاب انه مع التطور العلمي تم وضع أسس وقواعد عالمية لتقييم سعر السيارة ومن أهم وأولي هذه الأسس بلد المنشأ .
 
فاذا كان بلد المنشأ ذا صناعة متقدمة ترتفع أسهم السيارة مثل ألمانيا وتنخفض تدريجيا حسب البلد الصانع للسيارة .
 
والشيء الآخر هو قوة السيارة أي قوة الموتور الذي يدخل في قلب سعر السيارة والقاعدة الثانية تتمثل في وضع برنامج باسم «برايزز برودكشن بروجرم» أي تقييم كل ما هو من مكونات السيارة وكل مكون له نقطة تدخل في حساب سعر السيارة النهائي وايضاً يوجد أسس يتم حسابها لوضع السيارة في السوق ومن أهمها: بلد المنشأ التي تم احضار السيارة منه وهناك اعتبار خاص لقوة الموتور التي يتم من خلالها تقييم السيارة .
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 أبريل 03