اقتصاد وأسواق

تطبيق الكروت الذكية على البوتاجاز فى النصف الثانى من 2014

الكروت الذكية كتبت ـ نسمة بيومى: تعتزم الحكومة تطبيق منظومة الكروت الذكية على البوتاجاز خلال النصف الثانى من العام الحالى، على أن يحصل المواطن على كميات محددة - سيتم الاتفاق عليها - بالسعر المدعوم البالغ 8 جنيهات حاليا من خلال…

شارك الخبر مع أصدقائك

الكروت الذكية
كتبت ـ نسمة بيومى:

تعتزم الحكومة تطبيق منظومة الكروت الذكية على البوتاجاز خلال النصف الثانى من العام الحالى، على أن يحصل المواطن على كميات محددة – سيتم الاتفاق عليها – بالسعر المدعوم البالغ 8 جنيهات حاليا من خلال البطاقات التموينية، فيما تتم المحاسبة بسعر أعلى حال تجاوز الكميات المحددة.

كشف الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز فى تصريحات لـ«المال»، أن اجتماعات تمت موخرا بين مسئولى الهيئة العامة للبترول وأعضاء جمعية مستثمرى الغاز لدراسة عدة مقترحات وآليات لبدء تطبيق منظومة الكروت الذكية على البوتاجاز أسوة بالسولار والبنزين.

يذكر أن آخر تعديل تم تنفيذه بمنظومة توزيع البوتاجاز تضمن رفع سعرها الرسمى من 2.65 جنيه الى 8 جنيهات خلال فترة حكومة الدكتور هشام قنديل، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن لم يتم تنفيذ أى إجراءات أو تشريعات جديدة فيما يخص تلك المنظومة أو أسعار بيع الأسطوانة محليا.

وأشار سعد الدين الى أنه من المتوقع بدء تطبيق المنظومة على البوتاجاز خلال النصف الثانى من العام الحالى 2014 وستتضمن تلك الكروت كميات محددة بالسعر المدعوم البالغ 8 جنيهات للأسطوانة وفيما عدا ذلك سيحصل عليه المستهلكون بأسعار أعلى من المدعوم، لافتا الى أن مفاوضات تتم حاليا بين الهيئة وجمعية الغاز لتحديد قيمة السعر الأعلى.

وقال إن الهيئة ستبدأ خلال أبريل المقبل التعامل مع الوكلاء من خلال آليات جديدة، أبرزها الكروت بما يضمن وصول الكميات الموردة من وحدات الانتاج الى المستودعات، وذلك قبل تطبيق المنظومة على المواطنين.

من جهته أكد مسئول بالهيئة العامة للبترول أن الهيئة تدرس العديد من المقترحات، تمهيدا لاتخاذ قرار نهائى بتوقيت تنفيذ منظومة الكروت الذكية على البوتاجاز.

وأوضح سعد الدين أن زيادة سعر الأسطوانة الى 8 جنيهات مؤخرا ساهمت فى توفير سيولة مالية تقدر بنحو مليار جنيه، لافتا الى أن تعديل منظومة البوتاجاز سيحد من حجم الاستيراد بنسبة %15 بما يوازى 2.5 مليون طن.

يشار الى أن إجمالى معدلات الاستهلاك من البوتاجاز وصل بختام العام المالى الماضى الى 4.2 مليون طن مقسمة ما بين 2.1 مليون طن انتاج محلى والكميات المتبقية يتم توفيرها من خلال الاستيراد.

وبدأ قطاع البترول تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع القومى لمنظومة توزيع البنزين والسولار بالكروت الذكية من مستودعات الوقود الى محطات توزيع الوقود  خلال يونيو 2013 و تم التوسع بادخال المرحلة التانية خلال ديسمبر الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك