بورصة وشركات

تضرر ثقة المستثمرين يدفع الأسهم الأمريكية للتراجع الجمعة

سجلت شركة أبل أعمق هبوط فصلي في مبيعاتها من جهاز آي.فون خلال عامين

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت المؤشرات الأمريكية في ختام تعاملات الجمعة ، منهية تعاملات الأسبوع على أكبر جولة بيعية منذ مارس الماضي وسط تضرر ثقة المستثمرين، وذلك بفعل خسائر شركات التكنولوجيا القيادية وصعود إصابات كورونا إلى مستويات قياسية والمخاوف المرتبطة بالانتخابات الأمريكية.

وأدت الجائحة إلى امتلاء المستشفات الأمريكية بالمرضى مع صعود الحالات إلى 9 ملايين حالة.

ومقابل هذا أدت توقعات فرض قيود مرتبطة بمكافحة فيروس كورونا في أوروبا إلى استثارة المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي.

وارتفع مؤشر التقلبات ليصل إلى مستوى يقل بنقاط قليلة عن أعلى مستوياته خلال 20 أسبوعًا، ما يعزز مخاوف المستثمرين قبيل انقضاء الجمعة الأخيرة التي تسبق ليلة الانتخابات يوم الثلاثاء.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تتراجع الأثنين وسط انتظار صدور تقارير اقتصادية مهمة هذا الأسبوع

وفقدت المؤشرات الرئيسية خسائر أعمق مع اقتراب الجلسة من الختام، إذ نزل مؤشر داو جونز بنسبة 1%.

وهبط مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنسبة 8.9% منذ بلوغه أعلى مستوياته في مطلع سبتمبر.

جاء هذا الرواج وسط صعود رؤوس أموال شركات التكنولوجيا العملاقة التي حققت أرباحًا فصلية الأسبوع الحالي.

وفشلت هذه الشركات في تلبية التوقعات شديدة التفاؤل. 

تراجع شركة أبل

وهبط سهم شركة أبل بنسبة 5.6% بعد أن سجلت أعمق هبوط فصلي في مبيعات آي.فون الفصلية خلال عامين جراء تدشين هواتف محمولة قادرة على التعامل مع هواتف الجيل الخامس.

اقرأ أيضا  بنوك استثمار تتوقع ارتفاع «الثلاثيني» بين «14 - 20%» فى 2021

وهبط سهم شركة أمازون بنسبة 5.45% بعد أن توقعت تحقيقها قفزة في التكاليف بفعل مرض كوفيد-19.

وهبط سهم شركة فيسبوك بنسبة 6.3% بعد أن حذرت الشركة من أن يكون عام 2021 أشد قسوة.

ولاقت شركات الاتصالات دعمًا من قفزة في أسهم شركة ألفا بيت بعد أن رجحت التوقعات تحقيقها أرباحًا فصلية تتفوق على التقديرات.

وجاء هذا وسط استئناف الشركات نشاط الإعلان عن منتجاتها، واستمر تذيل الرئيس الجمهوري دونالد ترامب لمرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن في الاستطلاعات الوطنية لعدة أشهر.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق على صعود جماعي وحجم تداولات 1.7 مليار جنيه

لكن الاستطلاعات أظهرت احتدام السباق في الولايات التي تشهد منافسة حامية والتي يمكنها حسم الانتخابات.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 157.51 نقطة أو بنسبة 0.59% ليصل إلى 26,501.6 نقطة، وستاندر اند بورز 500 بنحو 40.15 نقطة أو بنسبة 1.21% ليصل إلى 3,269.96 نقطة، ومؤشر ناسداك المركب بنحو 274.00 نقطة أو بنسبة 2.45% ليصل إلى 10,911.59 نقطة.

كما هبط خلال الأسبوع، مؤشر داو جونز بنسبة 6.5 % ومؤشر ستاندر اند بورز 500 بنسبة 5.6% ومؤشر ناسداك بنسبة 5.5%.

وخلال الشهر، هبط مؤشر داو بنسبة 4.6% ومؤشر ستاندر اند بورز 500 بنسبة 2.8% ومؤشر ناسداك بنسبة 2.3.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »