اقتصاد وأسواق

تضاؤل فرص صناعة‮ »‬الهارد وير‮« ‬في سوق التكنولوچيا المحلية

علاء الطويل   أجمع عدد من خبراء ومسئولي قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات علي تضاؤل فرص المنافسة في قطاع الهارد وير في الوقت الحالي، بسبب افتقاد القيمة المضافة التي تسمح للشركات المصرية بالمنافسة امام الشركات العالمية في هذا المجال.   وأوضح…

شارك الخبر مع أصدقائك

علاء الطويل
 
أجمع عدد من خبراء ومسئولي قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات علي تضاؤل فرص المنافسة في قطاع الهارد وير في الوقت الحالي، بسبب افتقاد القيمة المضافة التي تسمح للشركات المصرية بالمنافسة امام الشركات العالمية في هذا المجال.

 
وأوضح الخبراء ان اهم تلك المعوقات، هي انخفاض الطلب المحلي علي منتجات الهارد وير »سواء أجهزة الحاسبات المحمولة أو المكتبية«، بالإضافة إلي صعوبة المنافسة التي تتطلب إنتاج آلاف الوحدات في اليوم من تلك الأجهزة حتي تستطيع التحكم في سياسات التسعير للمنتج.
 
قال المهندس خالد إبراهيم، رئيس شعبة الالكترونيات والحاسبات وأجهزة الاتصالات بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات، ان صناعة الهارد وير المصرية تعتمد بشكل كبير علي تجميع الأجهزة فقط، وليس تصنيعها بنسبة قد تصل إلي حوالي %85 من حجم نشاط الشركات المصرية العاملة في هذا المجال.
 
مشيراً إلي ان ذلك لا يرجع بالضرورة لعدم توافر الآليات وامكانيات التصنيع لكن المشكلة تكمن في القيمة الاقتصادية والاستثمارية والمفتقدة في الأسواق والتي تعاني منها الشركات المصرية في عمليات التصنيع المرتبطة بحجم السوق ونسبة الاستهلاك المحلي لهذه المنتجات.
 
وأكد إبراهيم أن هذه الصناعة لا يمكن لها أن تنمو في مصر إلا من خلال زيادة نسبة الصادرات المصرية مع الاخذ في الاعتبار حجم الطلب علي هذه المنتجات الذي لا يتعدي 500 ألف منتج شهرياً، مقارنة بعدد الشركات المصرية العاملة في هذا المجال والتي تصل إلي حوالي 150 شركة، ما بين شركات كبيرة ومتوسطة وصغيرة الحجم.
 
مؤكداً أن الحل يكمن في ايجاد فرص تصديرية أكبر للمنتجات المصرية في أسواق أخري بخلاف المحلية من خلال العمل علي تكامل الصناعة المصرية في هذا المجال مع بعضها.
 
من جانبه قال الدكتور حازم عبد العظيم، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، إن المنافسة في صناعة الحاسبات الآلية ليست في صالح الشركات المصرية في الوقت الحالي، لعدم تواجد نقاط القوة والقيمة المضافة التي تسمح للشركات المصرية بمنافسة الأجنبية في هذا التخصص.
 
موضحاً انخفاض هامش الربح المتوقع لصناعة الهارد وير في ظل تجميع عدد صغير من الوحدات، حيث ترتبط اقامة صناعة قوية بالطلب المحلي علي المنتجات، الذي لا يزال صغيراً من وجهة نظره بما يكفي لعدم اقامة صناعة في الوقت الحالي.
 
واستبعد مقبل فياض الرئيس السابق لشركة »سنترا للكمبيوتر« منافسة أجهزة اللاب توب التي يتم تجميعها محلياً بأسماء الماركات العالمية، التي تتميز بالتحكم في تنافسية آليات التسعير لضخامة الإنتاج من وحدات الحاسب.
 
مشيراً إلي قيام منتجي الحاسبات المحلية بالاعلان عن تجميع اللاب توب في الوقت الحالي، والذي بدأت تتراجع فيه أسعار الأجهزة عالمياً بدافع الازمة المالية والذي لا يصب في مصلحة الشركات المصرية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك