سيــارات

تضاؤل فرص المنافسة على الشاحنات اللايت المتوسطة

أحمد شوقى

أظهرت نتائج أعمال قطاع السيارات خلال الشهور التسع الأولى من العام الجارى استقرار الحصص السوقية للشركات المتنافسة على مبيعات الشاحنات اللايت المتوسطة والتى بلغت 7,6 ألف وحدة، وسط تضاؤل فرص المنافسة لاحتكار شيفروليه نحو 85% من مبيعات الفئة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد شوقى

أظهرت نتائج أعمال قطاع السيارات خلال الشهور التسع الأولى من العام الجارى استقرار الحصص السوقية للشركات المتنافسة على مبيعات الشاحنات اللايت المتوسطة والتى بلغت 7,6 ألف وحدة، وسط تضاؤل فرص المنافسة لاحتكار شيفروليه نحو 85% من مبيعات الفئة.

وتصدرت السيارة شيفروليه إن بى آر 66 تى آر كى مبيعات الفئة بمبيعات بلغت 5465 وحدة وحصة سوقية 72% وهى ذات الحصة التى حصلت عليها السيارة خلال الشهور الثمانى الأولى من العام الجارى.

أما السيارة ميتسوبيشى كانتر 7.4 فاستقرت حصتها السوقية عند 9% مسجلة مبيعات وصلت إلى 678 وحدة، تلتها الشاحنة شيفروليه إن كيو آر 71 تى آر كى بمبيعات وصلت الي 504 وحدة وحصة سوقية 7%.

ووصلت الحصة السوقية للسيارة شيفروليه 700 بى إلى 6% بواقع 425 وحدة، وتلتها هيونداى- إتش دى 72 بواقع 190 وحدة بنسبة 2%، ثم ميتسوبيشى كانتر 6ز3 بواقع 149 وحدة تمثل 2% من المبيعات الإجمالية للفئة.

وبلغت الحصة السوقية للسيارة جاك إتش إف سى إم 2% بعدد 125 وحدة، فيما لم تتجاوز مبيعات السيارات الأخرى 33 وحدة مسجلة شاحنتين خلال شهر سبتمبر الماضى.

 

شارك الخبر مع أصدقائك