لايف

تصميمات‮ »‬غالي‮« ‬في آخر عروضه تناسب گل إمرأة

المال - خاص قدم »محمود غالي« باقة متنوعة من أحدث تصميماته لفساتين الهوت كوتيور لصيف 2009، وضم العرض 38 فستاناً للسهرة، و4 فساتين زفاف، تنوعت وتعددت ألوان الفساتين، لتعكس ألوان الصيف المبهجة من خلال العرض، فاستعان »غالي« بألوان الاحمر، والبرتقالي،…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

قدم »محمود غالي« باقة متنوعة من أحدث تصميماته لفساتين الهوت كوتيور لصيف 2009، وضم العرض 38 فستاناً للسهرة، و4 فساتين زفاف، تنوعت وتعددت ألوان الفساتين، لتعكس ألوان الصيف المبهجة من خلال العرض، فاستعان »غالي« بألوان الاحمر، والبرتقالي، والموف، والفوشيا، والأخضر بدرجاته، والأصفر، والنحاسي، والزيتي، والأبيض، والأزرق، الي جانب اللون الروز الذي اعتمد عليه في أكثر من موديل، بالإضافة الي اللون الأسود المعروف بأنه ملك الألوان خاصة في فساتين السهرة، كما استعان باللونين الذهبي والفضي باعتبارهما أكثر الوان الموضة هذا العام، كما اعتمد غالي علي اسلوب المزج بين الالوان في بعض تصميماته، فمزج بين الروز والأسود، والبيج والبرتقالي مع الأسود، كما مزج بين البني والأصفر، والرمادي مع البينك وغيرها من الألوان التي خلقت حالة من التناغم بين اللون والتصميم.

 

أتاح تنوع الألوان للمرأة فرصة اختيار ما يناسبها من الألوان التي تنسجم مع لون بشرتها سواء كانت المرأة بيضاء أو قمحية أو سمراء. وقد غلب علي الفساتين قصة »الميرمارد« والتي يكون فيها التصميم ضيقاً من أعلي وواسعاً من أسفل، كما جاءت بعض الفساتين بتصميمات الـOne Shoulder الذي ينتشر بشكل واسع هذا الصيف، بالاضافة الي الفساتين الواسعة والفضفاضة التي تنتهي بذيل طويل، واختلفت أطوال الفساتين بين القصير فوق الركبة »الميكرو« البسيط، متوسط الطول ليصل أسفل الركبة، إلي جانب الفساتين الطويلة المليئة بالأنوثة والجاذبية ليرضي جميع الأذواق .

واستخدم »غالي« العديد من أنواع الأقمشة كالشيفون والأورجنزا والتفتا والساتان ،

كما استعان بالأقمشة المطبوعة بأشكال كالورود ، أو أقمشة  جلد النمر سواء باللونين الأبيض والأسود أو بدرجات البني والأورنج وغيرها من الخامات.

واعتمد علي اسلوب البساطة في التصميم ، فجاءت الفساتين لتجمع بين البساطة والأناقة من خلال القصات والتطريزات التي تنوعت وفقاً لقصة كل فستان ، أكتفي »غالي« بتطعيم بعض الفساتين بحزام رقيق من الساتان علي شكل فيونكة سواء في الأمام أو الخلف ، أو وضع بروش كبير عند الصدر ، كما استعان بأحجار الشورافسكي في عمل تطريزات غاية في الرقة والبساطة ، وجاء ارتداء العارضات حلقا كبيرا بحرف الـG دلالة علي اسم غالي موفقاً للدرجة التي ساعدت علي جذب أنظار الحاضرين.

واستطاع »غالي« رغم صغر سنه، أن يلبي احتياجات المرأة المحجبة وغير المحجبة، من خلال تقديمه موديلات متنوعة يمكن للمرأة المحجبة ارتداؤها بسهولة، بقليل من الإضافات التي تلائم مظهرها.

أما فساتين الزفاف فجاءت غاية في البساطة والرقة، واعتمد »غالي« علي قصة الفستان الضيق من أعلي، والمنفوش من أسفل، كما اعتمد علي الطرحة كاكسسوار أساسي لفستان الزفاف، والتي حرص علي تقديمها بأطوال مختلفة، حيث عرض الطرحة القصيرة ومتوسطة الطول وأخري طويلة لتناسب الأذواق المختلفة.

ويعتبر الاخراج الناجح للمعرض من أهم العوامل التي ساعدت علي نجاح العرض، بدءا من اختيار الموسيقي، وحتي اختيار العارضات، والاضاءة واختيار ما يناسبها من فساتين، حيث حرص »حاتم الصفتي« مخرج العرض علي الاهتمام بكل التفاصيل، مما جعل العرض حالة فنية مميزة أبهرت الحاضرين ونالت اعجابهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »