عقـــارات

تصدير العقار المصرى بين تفشى «كورونا» والبحث عن مشترين

مع الانتشار اللافت للفيروس بمختلف البلدان

شارك الخبر مع أصدقائك

تباينت آراء الخبراء والمطورين حول تأثير انتشار فيروس «كورونا» على القطاع العقارى، حيث يرى البعض انه لن يؤثر بأى شكل سواء محليا او دوليا، لافتين إلى أنه لا يوجد تصدير حقيقى للعقار المصرى حتى الآن، وأن الملف يحتاج لحزمة من القوانين والإجراءات الجادة  لتطبيقة.

ويرى آخرون أن «كورونا» سيؤثر على جميع القطاعات الاقتصادية ومن بينها القطاع العقارى، متوقعين تراجع مبيعات الشركات خلال الفترة القادمة وظهور حالة من الكساد.

ممدوح بدر الدين: توقعات بتراجع الناتج المحلى 2.5% فى الدول التى انتشر فيها بحلول 2021

ممدوح بدر الدين رئيس مجلس إدارة شعبة الاستثمار العقارى بالاتحاد العام للغرف التجارية

قال المهندس ممدوح بدر الدين رئيس مجلس إدارة شعبة الاستثمار العقارى بالاتحاد العام للغرف التجارية إن انتشار فيروس كورونا سيؤثر على جميع القطاعات الاقتصادية بالعالم ، ومنها الصناعى والتجارى والزراعى والسياحى فضلا عن القطاع العقارى، وبعضها قد تصل لمرحلة الكساد.

وتوقع تراجع الناتج المحلى للدول التى انتشر بها الفيروس بنسبة لا تقل عن %2.5 بحلول 2021، فضلا عن تراجع مبيعات الشركات.

وأضاف أن القطاع العقارى المصرى سيتأثر كغيره من القطاعات الإقتصادية بإعتباره جزء لا يتجزأ من الإقتصاد.

 وتابع أنه تم الغاء العديد من المعارض سواء العقارية أو معارض السيارات الدولية ، منعا للتجمعات ومحاولة من المؤسسات الحكومية لمنع تفشى الفيروس، ومن أبرزها معرض السياحة فى العاصمة الفرنسية باريس ، الذى كان مقررا إقامته فى الفترة بين 12 حتى 15 مارس الجارى، فضلا عن الغاء معرض السيارات الدولى فى جنيف.

اقرأ أيضا  شينخوا : ركود كبير في مبيعات مواد التشييد بمصر جراء تعليق البناء

حسين صبور: مؤشرات بانخفاض مبيعات الشركات والدولة تتجه للتسويق المحلى

و قال المهندس حسين صبور رئيس شركة الأهلى للتنمية العقارية، إن إنتشار فيروس كورونا ، سيؤثر على جميع القطاعات الإقتصادية فى السوق المحلية كالتجارة والصناعة والسياحة ،بالإضافة الى القطاع العقارى.

وتوقع تراجع مبيعات الشركات العقارية المصرية خلال الفتره القادمة، بعد أن تأثر القطاع العقارى بجميع بلدان العالم جراء فيروس كورونا.

وأوضح أن تفشى الفيروس لن يؤثر على ملف تصدير العقار المصرى للخارج، جازما بعدم وجود تصدير حقيقى للعقار المصرى حتى الآن، ومشيرا إلى أن الملف يحتاج لحزمة من القوانين والإجراءات الجادة  لتطبيقة وظهور فعاليتة على أرض الواقع.

ورجح اعتماد الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على المسوقين العقاريين لتسويق المنتج العقارى المصرى بالخارج كبديل للمعارض العقارية الدولية التى تم الغاء العديد منها على خلفية انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضا  مركز «MKH» للعلاج الطبيعى يعتزم إفتتاح فرع جديد بالتجمع الخامس

وتابع أن معظم دول العالم لجأت الى تأجيل أو الغاء معظم الفعاليات والمعارض العقارية التى تضم تجمعات كبيرة تخوفا من انتشار القيروس.

وأعلنت الشركة المنظمة لمعرض «ميبيم» الذى يعتبرالحدث الأبرز فى السوق العقارية العالمية، تأجيل انطلاق المعرض الذى كان مقررا له العاشر من مارس الحالى بمدينة «كان» الفرنسية، على مدار 3 أيام، بسبب المخاوف المتزايدة من انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت  الشركة عبر موقعها الإلكترونى، ترحيل موعد انعقاد المؤتمر فى نسخته للعام الحالى إلى الفترة من 2-5 يونيو المقبل، حفاظا على عملائها والموظفين.

و قال المهندس فتح الله فوزى، نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين ، ورئيس لجنة التشييد والبناء بالجمعية إن انتشار فيروس كورونا لن يؤثر على القطاع العقارى بأى شكل من الاشكال سواء محليا أو دوليا.

وأوضح أنه لا يوجد أى تأثيرات حقيقية لكورونا حتى الآن فى السوق العقارية فى مصر، مشيرا الى أنه لم يتم إلغاء أى فعالية أو مؤتمر عقارى محلى حتى الآن، لافتا الى أن مؤتمر سيتى سكيب 2020 سيعقد فى موعده والمقرر انطلاق فعاليته فى منتصف الشهر الجارى.

اقرأ أيضا  ساويرس ردا على «المال»: «أورا» حصلت على 400 فدان بالساحل الشمالي

وقال إن تفشى فيروس كورونا لن يؤثر على ملف تصدير العقار المصرى للخارج، لأننا لا نصدر عقاراً فعليا حتى الآن .

ولفت الى أن تفشى كورونا سيؤثر بشكل سلبى على الاقتصاد العام فى مصر، ويلقى بمزيد من الأعباء على العديد من القطاعات منها زيادة مصاريف النقل والشحن، وتراجع أسعار الذهب فضلا عن زيادة أسعار المواد الخام وقطع الغيار.

وأضاف أن معظم دول الخليج التى تعد سوقا واعدا لتصدير العقارى المصرى مثل السعودية والكويت وقطر، وضعت قيودا على السفر لتجنب التجمعات وتقليل فرص انتشار الفيروس بها.

وتوقع نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين أن تنتهى أزمة فيروس كورونا خلال 3 أشهر، واكتشاف مصل للقضاء عليه خاصة فى ظل التقدم التكنولوجى فى مجال الطب.

و ذكرالتقرير العقارى الأسبوعى لشركة “المزايا القابضة” أن البيانات المتداولة تشير إلى إمكانية تأثر القطاع العقارى من انتشار فيروس كورونا والهلع المحيط به يومياً، لكنها حتى اللحظة لم تسجل أى تأثيرات على أرض الواقع قد تقود إلى تراجع حقيقى على الطلب لديها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »