اقتصاد وأسواق

«تصديرى الهندسية»: قفزة فى صادرات القطاع .. لتحقق 2.643 مليار دولار فى 10 شهور بزيادة %44

سجلت أكبر رقم على أساس شهرى

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، أن صادرات القطاع حققت قفزة كبيرة خلال الفترة من يناير حتى نهاية أكتوبر 2021 بنسبة ارتفاع 44 % لتبلغ 2.643 مليار دولار مقابل  1.838 مليار فى الفترة المماثلة من العام الماضى.

وأكدت مى حلمى المدير التنفيذى للمجلس التصديرى للصناعات الهندسية، أن صادرات مصر الهندسية حققت أكبر رقم تصديرى على أساس شهرى،لافتة إلى أنه خلال أكتوبر 2021 سجلت الصادرات نموا بنسبة  45 % إذ بلغت 351.5 مليون دولار مقارنة مع 242.9 مليون دولار فى أكتوبر 2020 محققة بذلك أكبر رقم صادرات شهرى منذ عام 2009.

اقرأ أيضا  «تصديري الصناعات الهندسية» يتوقع 20% زيادة في الصادرات خلال 2022

مى حلمى: المملكة المتحدة وسلوفاكيا وتركيا وفرنسا وألمانيا أبرز المستوردين

وحول أهم القطاعات التى زادت صادراتها منذ بداية العام وحتى نهاية أكتوبرالماضى، قالت “حلمى” إن الأجهزة الكهربائية حققت نموا بنسبة 31 % و مكونات السيارات ارتفعت بنسبة 45 % وقفزت صادرات الكابلات 103 %، أما الأجهزة المنزلية فارتفعت 52 %  وحققت الصناعات الكهربائية و الإلكترونية بنسبة ارتفاع 40 %.

مى حلمى المدير التنفيذى للمجلس التصديرى للصناعات الهندسية

وأشارت إلى أن أهم الدول التى زادت الصادرات الهندسية لها خلال أول 10 شهور من 2021 تشمل المملكة المتحدة، سلوفاكيا ،  تركيا، فرنسا ، ألمانيا ، إسبانيا ،اليونان ، روسيا ، إيطاليا ، التشيك، السعودية ،الامارات ،العراق ، الأردن ، الكويت ، لبنان ، الصين ،المغرب ، ليبيا ، السودان ، جنوب أفريقيا ، نيجيريا ،تونس.

اقرأ أيضا  «الزراعة» تستعرض دور «بحوث الصحراء» في التنمية المستدامة

شريف الصياد: استفدنا بقوة من الزيادة الكبيرة فى تكاليف الشحن وارتفاع الأسعار فى الصين وتركيا

وأكد المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، أن الصادرات الهندسية تواصل قفزتها خلال 2021 وتحقق أرقاما متميزة، مما يكشف أن الصناعات المصرية فى حاجة إلى مزيد من الدعم فيما يتعلق بخفض التكاليف الإنتاجية، إذ سيمكن خفض التكلفة من استمرار صحوة وقفزة أرقام التصدير فى السنوات المقبلة.

اقرأ أيضا  السكرتير العام يعقد اجتماعا تحضيريا لتجهيز مشاركة محافظة مطروح في جائزة التميز الحكومي

وأضاف أن الصادرات بالقطاع استفادت بقوة من الزيادة الكبيرة فى تكاليف الشحن وارتفاع الأسعار فى الصين وتركيا، لذلك لابد من إيجاد ميزة سعرية للمنتج المصرى خلال الفترة المقبلة، لتلافى حدوث تراجع فى الطلب الخارجى مع عودة الأمور إلى طبيعتها فى الدول المنافسة لنا.

وأشارإلى أن هناك قبولا للإنتاج المصرى من القطاع الهندسى فى الدول المستوردة من مصر، ومع الاتجاه لخلق ميزة سعرية للمنتجات المصرية سيكون ذلك داعما رئيسيا لتضاعف أرقام الصادرات إلى ثلاثة أمثال السنوات المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »