اقتصاد وأسواق

تصديرى المفروشات يوافق على إنشاء شركة بروسيا لتسويق منتجاته

200 محمد ريحان:  قال حمدى الطباخ وكيل المجلس التصديرى للمفروشات المنزلية، إن المجلس وافق علي إنشاء شركة مصرية في روسيا تسهم في رأسمالها كل شركات القطاع، بحيث تتولي الترويج لمنتجات المجلس للسوق الروسية العملاقة علي أن تستفيد بخبرة إحدى نظيراتها المصرية بقطاع المفروشات الذى حقق مؤخرا طفرة في الت

شارك الخبر مع أصدقائك

200 محمد ريحان:

 قال حمدى الطباخ وكيل المجلس التصديرى للمفروشات المنزلية، إن المجلس وافق علي إنشاء شركة مصرية في روسيا تسهم في رأسمالها كل شركات القطاع، بحيث تتولي الترويج لمنتجات المجلس للسوق الروسية العملاقة علي أن تستفيد بخبرة إحدى نظيراتها المصرية بقطاع المفروشات الذى حقق مؤخرا طفرة في التصدير لروسيا، حيث نخطط لانشاء معارض دائمة للترويج  لمنتجاتنا بالمدن الروسية، الي جانب تأجير مجموعة من المخازن لتسهيل انسياب منتجاتنا خاصة مع تطور علاقات البلدين في ظل التوقعات بالانتهاء من مفاوضات تحرير التجارة بين مصر وروسيا خلال 2017.

واوضح خلال اجتماع المجلس، أهمية تبني قانون الاستثمار الموحد حوافز لتوسعات المشروعات القائمة حاليا نظرا لاقتصار المشروع المقدم من الحكومة علي حوافز كثيرة ومتنوعة لكنها للاستثمارات الجديدة فقط.

وحول المشكلات التي تواجه القطاع الصناعي حاليا، كشف الطباخ عن مضاعفة اسعار الطاقة في اقل من 3 اسابيع حيث ارتفع سعر متر الغاز الطبيعي من 45 قرشا في 30 اكتوبر الماضي الي 79.6 قرش منتصف نوفمبر الماضي والي 90.56 قرش الان، وايضا ارتفعت تعريفة الكهرباء للمصانع من 43 قرشا للكيلو وات الي 52 قرشا مع زيادة قيمة القسط الثابت الذي تجبر المصانع علي سداده لشركات الكهرباء بنسبة 50% ، الي جانب استمرار شركات الغاز الطبيعي في تحصيل غرامات عن زيادة او انخفاض حجم الاستهلاك عن التعاقد رغم وجود قرار سابق لمجلس الوزراء السابق بالمحاسبة عن الاستهلاك الفعلي فقط.

وطالب سعيد أحمد رئيس المجلس التصديري للمفروشات المنزلية، باستحداث برنامج تمويلي ميسر لتحديث القاعدة الصناعية بقطاع المفروشات المنزلية وبصفة مصانع المحلة الكبري، مما يساعد علي تعظيم انتاجيته وتخفيض التكلفة ما يتيح قدرة اكبر علي المنافسة داخليا وخارجيا، لافتا الي حاجة القطاع للاستفادة من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتخصيص الجهاز المصرفي 200 مليار جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة بفائدة 5% والمتوسطة بنسبة 7% وهو ما يتطلب تعديل البنك المركزي تعريفه للمشروعات المتوسطة من 100 مليون جنيه كحد أقصي لحجم الاعمال إلي مليون جنيه.

وقال ان اجتماع المجلس طالب ايضا بزيادة برامج المساندة التصديرية للقطاع بنسبة ٥٠٪ لمدة عام واحد حتي تتجاوز الصناعة المصرية عنق الزجاجة في ظل اشتداد المنافسة مع دول جنوب شرق آسيا، لافتا إلي ان هذه المساندة الإضافية ستسهم في استحواذنا علي أسواق جديدة وبالتالي نصيب اكبر من الأسواق الخارجية التي تغطيها دول جنوب شرق اسيا بما يمكننا من تحقيق طفرة حقيقية في حجم صادراتنا ونتوسع في الاستثمارات وبالتالي نوفر فرص عمل، وهذا النمو في الاعمال سيساعد ايضا في تحديث الآلات والماكينات والتي بدورها ستحقق للقطاع إنتاجية اعلي وجوده أفضل وبالتالي استمرارنا في المنافسة وعند نقطه التوازن هذه يمكننا ان نستغني عن مساعدة الدولة.

وقال ان المجلس يعد حاليا بعثات ترويجية للاسواق الافريقية
المختلفة علي ان يشارك فيها اكبر عدد من المجالس التصديرية لتصبح بعثات
للترويج للصناعة المصرية بشكل عام، وسنبدأ من الآن الاعداد لعدة بعثات الاولي لافريقيا تشمل دولتي كينيا واثيوبيا وحدد لها موعدا مبدئيا خلال مايو المقبل وذلك بناء علي الاتفاق مع المكتب التجاري المصري بكينيا، والبعثة الثانية لدول رومانيا والمجر وكازاخستان واوكرانيا وجار تحديده بالتنسيق مع التمثيل التجاري وبناء علي نتائج الدراسة التسويقية لهيكل صادرات وواردات تلك الدول من المفروشات المنزلية، كما نخطط للقيام ببعثة للبحرين وسلطنة عمان.

وفي الختام اكد سعيد احمد اهمية عقد اتفاقيات تجارية تفضيلية بين مصر وكل من اليابان وكوريا الجنوبية، الي جانب الاسراع في الانتهاء من المفاوضات مع روسيا لتسهيل نفاذ المنتجات المصرية لتلك الأسواق.

شارك الخبر مع أصدقائك