Loading...

تصاعد جاذبية حصة المال العام في‮ »‬أموك‮«‬

Loading...

تصاعد جاذبية حصة المال العام في‮ »‬أموك‮«‬
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 23 يناير 08

فريد عبد اللطيف:

ارتفعت أرباح شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية »أموك« في الأربع سنوات الأخيرة بعد ان واصل الطلب علي منتجات الطاقة الاساسية وفي مقدمتها البترول اتجاهه الصعودي بمعدل %3 سنويا، وصعد معدل الاستهلاك بنسبة مقاربة. جاء ذلك ليعطي دفعة قوية لتوقعات المستثمرين بشان اداء قطاع البترول علي المدين القصير والمتوسط، لتطرح الدولة حصة المال العام في سيدي كرير، وتبع ذلك طرح %20 من حصة المال العام في شركة الاسكندرية للزيوت المعدنية، »أموك« للاستفادة من الاجواء المواتية وتسجيل اسعار البترول ارقاماً قياسية فاقت التوقعات ليتحرك سعر البرميل حول مستوي 100 دولار منذ مطلع العام الحالي.

وزاد من جاذبية »أموك« للمستثمرين تصاعد الاتجاه المحلي والاجنبي نحو المنتجات البترولية عالية الجودة، وهو ما وصل بمعدلات تشغيل معامل تكرير المنتجات البترولية الي %100، ومن المنتظر ان تتسع الهوة بين حجم العرض والطلب علي المدي القصير نظرا للتغيير الملحوظ في عادات المستهلكين نحو المنتجات العالية الجودة، بالاضافة الي فرض الحكومة الامريكية والاتحاد الاوروبي شروطاً صارمة تحد من نسب الكبريت في البنزين والسولار. وعوضت العوامل الايجابية السابقة »أموك« عن انتهاء الاعفاء الضريبي الذي تمتعت به خمس سنوات انتهت في مارس2007 .

ويتزامن انتهاء الاعفاء الضريبي مع عرض الدولة %50 من حصة المال العام في »أموك« الي مستثمر استراتيجي حيث يقوم البنك الاهلي نيابة عن الشركات في ظل برنامج إدارة الاصول الذي تبنته حكومة الدكتور نطيف بعرض 43 مليون سهم تمثل %50 من رأسمال »أموك« لمستثمر استراتيجي، وكانت ثلاث عشرة جهة قد ارسلت خطاب نوايا لاجراء الفحص الفني النافي للجهالة لاصول الشركة، ولم يتم اي جديد في هذا النطاق نتيجة لعدم قيام الدولة باعطاء الجهات المهتمة البيانات المطلوبة بشان موقفها من استمرار الدعم المقدم لـ »أموك« بالنسبة للغاز الطبيعي الذي يمثل اكثر من نصف تكلفة الانتاج وذلك في حال استحواذ مستثمر استراتيجي علي حصة حاكمة فيها.

وتمد »أموك« السوق المحلية باحتياجاته من المنتجات البترولية المكررة مع توجيه الفائض للتصدير، وتقوم بتصنيع منتجاتها من خلال مجمعين صناعيين، الاول لانتاج السولار، والاخر لزيوت التشحيم والزيوت الخاصة.

وبلغت التكلفة الاستثمارية لمجمع انتاج السولار 765 مليون جنيه، وبدأ انتاجه التجاري في ابريل2004 ، ويعتبر السولار المنتج الرئيسي للمجمع، ويعد الطريق مفتوحا امام الشركة لتسويق منتجاتها منه نظرا لصعوبة استبدالها بالغاز الطبيعي، كذلك من السهل تصدير الفائض نظرا لانخفاض نسبة الكبريت فيه.

وتعد النافتا المنتج الرئيسي الثاني لمجمع انتاج السولار، ويغطي انتاج المجمع %5 من السوق وتوجه بالكامل الي انتاج الجازولين أما المنتج الرئيسي الثالث لمجمع انتاج السولار فهو البترول المسال والذي تقتصد الشركة في انتاجه وتتوسع في المنتجات الاخري الاكثر ربحية.

وبلغت التكلفة الاستثمارية لمجمع زيوت التشحيم والزيوت الخاصة  1.135 مليار جنيه وبدأ ضخ انتاجه التجاري في يوليو 2002. وتعد »أموك« واحدة من اكبر اربعة منتجين محليين للزيوت الاساسية، وبفضل مطابقة منتجاتها للمواصفات العالمية فهي تعد اكبر مصدر محلي له، ويعتبر مجمع زيوت التشحيم هو المنتج المحلي الوحيد لزيوت المحولات ونقل الحركة آليا.

وتدار خطوط الشركة في الوقت الحالي بكامل طاقتها الانتاجية نظرا لتنامي الطلب علي منتجاتها، وهو ما ينعكس ايجابيا علي هامش ربح المبيعات نظرا لما تتسم به صناعة البترول من رافعة تشغيلية ضخمة انعكاسا لارتفاع نسبة التكلفة الثابتة الي اجمالي تكلفة الانتاج، وجاء تشغيل خطوط الانتاج بكامل طاقتها ليعطي الشركة مزايا وهو ما مكنها من النزول بتكلفة الطن لاقل مستوي متاح، وتمثل احتياجات الشركة من المواد الاولية %95.6 من تكلفة الانتاج والاجور %2، بينما تمثل المواد الثانوية والتكاليف الاخري %2.4 من تكلفة الانتاج.

 واظهرت نتائج اعمال الشركة للربع الاول من العام المالي الحالي ارتفاع المبيعات بنسبة %13.7 مسجلة 1.304 مليار جنيه مقابل 1.147 مليار جنيه في العام السابق له.

 وارتفعت تكلفة المبيعات بنسبة %15.6 مسجلة 1.019 مليار جنيه مقابل 882.2 مليون جنيه فترة المقارنة. وضغط ذلك علي هامش ربح المبيعات حيث سجل %20.5 مقابل %21.5 من جهة اخري تراجعت المصروفات التمويلية مسجلة 15.3 مليون جنيه مقابل 17.5 مليون جنيه في فترة المقارنة، وبلغت قيمة القروض طويلة الاجل في نهاية سبتمبر الماضي 591.8 مليون جنيه مقابل 597 مليون جنيه في يونيو 2007.

ومن جهة العائد من خارج التشغيل فقد قفزت ارباح الشركة من الفوائد الدائنة مسجلة 13.7 مليون جنيه مقابل 5.9 مليون جنيه في فترة المقارنة، جاء ذلك علي الرغم من تراجع رصيد النقدية والودائع لاجل بالبنوك الي 402 مليون جنيه مقابل 937 مليون جنيه في يونيو 2007. ياتي ذلك التراجع نتيجة توزيع الشركة نقدية بقيمة 645 مليون جنيه في سبتمبر 2007.

و مما اعطي دفعة الي ارباح »أموك« في  الربع الاول من العام المالي الحالي تضاعف العائد من الاستثمارات المالية ليبلغ 9.5 مليون جنيه مقابل 4.8 مليون جنيه. ليرتفع بذلك صافي الربح قبل الضرائب بنسبة %16.4 مسجلا 270.4  مليون جنيه مقابل 232 مليون جنيه في فترة المقارنة وقامت الشركة بدفع ضرائب بقيمة 60.4 مليون جنيه شكلت %22 من صافي الربح قبل الضرائب، ولم تكن قد دفعت ضرائب في الربع المقابل, وهوما أدي إلي تراجع هامش الربح ليسجل %16 مقابل %20 في فترة المقارنة، وكان ذلك السبب الرئيسي وراء تراجع الارباح بنسبة %9.7 لتبلغ 209 ملايين جنيه مقابل 232 مليون جنيه في الثلاث اشهر المنتهية في سبتمبر 2006. وكانت ارباح الشركة قد ارتفعت خلال السنة المالية الماضية بنسبة %10 مسجلا 867.4 مليون جنيه مقابل 795.58 مليون جنيه في عام المقارنة 2006.

ويأتي الاداء التشغيلي القوي لـ »أموك« متزامنا مع التوجه المعلن لطرح حصة اضافية فيها لتكون هي وسيدي كرير قد أضافتا قطاع  البترول الي قاعة التداول، وسيتبع ذلك الطرح المنتظر لشركة الشرق الاوسط لتكرير البترول والذي طال انتظاره، ويعتبر ذلك اضافة قوية للبورصة حيث يعد البترول اكثر القطاعات حيوية بمساهمته بنسبة %10 من الناتج المحلي الاجمالي، ويساهم بما يزيد عن ثلث صادرات مصر السلعية.

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 23 يناير 08