بنـــوك

تصاعد تذبذبات اليورو مقابل الدولار بسبب المخاوف من «أوميكرون»

ارتفع مؤشر الدولار 0.03% إلى 95.997 في الساعة 0920 بتوقيت جرينتش بعد أن سجل أقوى أداء شهري منذ يونيو على الرغم من الاضطرابات الناجمة عن انتشار أوميكرون

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفع سعر الدولار قليلا خلال تعاملات اليوم الأربعاء مع تزايد تذبذب اليورو بسبب المخاوف المتعلقة بأوميكرون المتحور الجديد من فيروس كورونا وتدعم الدولار بتجدد توقعات رفع أسعار الفائدة، وفقا لما نشرته وكالة رويترز.

وارتفع مؤشر الدولار 0.03% إلى 95.997 في الساعة 0920 بتوقيت جرينتش بعد أن سجل أقوى أداء شهري منذ يونيو على الرغم من الاضطرابات الناجمة عن انتشار أوميكرون.

وبلغت تذبذبات الدولار مقابل اليورو أعلى مستوياتها هذا العام مع ارتفاع العملة الأوروبية الموحدة إلى أعلى مستوياته في أسبوعين يوم الثلاثاء قبل أن يتراجع مع ارتفاع الدولار.

وأشار جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) إلى أن البنك قد يسرع من وتيرة تقليص برنامج شراء السندات خلال اجتماعه هذا الشهر وأبلغ المشرعين بأن الوقت قد حان للتخلي عن وصف ضغوط الأسعار بالمؤقتة.

اقرأ أيضا  سعر الدولار اليوم السبت 22-1-2022 في البنوك المصرية

وهبط سعر االيورو 0.1 % إلى 1.1325 دولار.

وكانت تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا يوم الثلاثاء بأن من المرجح أن تكون اللقاحات الحالية المضادة لكوفيد-19 أقل فاعلية في مواجهة المتحور أوميكرون بالمقارنة بالسلالات المتحورة السابقة قد أدت إلى ارتفاع الطلب على الأصول الاستثمارية الأكثر أمانا.

وارتفع سعر الجنيه الاسترليني 0.15% إلى 1.3318 دولار في التعاملات المبكرة في لندن بعد انخفاضه إلى أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول الماضي يوم الثلاثاء فيما يعكس المخاوف المتعلقة بمدى فاعلية اللقاحات في مواجهة المتحور الجديد.

اقرأ أيضا  سعر الدينار الكويتي بنهاية تعاملات اليوم في البنوك

رئيس مودرنا يثير ذعر الأسواق

رجح الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا، ستيفان بانسل، أن يساعد العدد الكبير من الطفرات في متغير أوميكرون لفيروس كورونا على التهرب من الحماية التي توفرها اللقاحات الحالية، مما يجعل من الضروري تطوير تطعيمات جديدة. وهو الأمر الذي تسبب في تراجع الأصول الخطرة.

وبدا أن الرئيس التنفيذي قد قلل من التوقعات بأن اللقاحات الجديدة قد تكون جاهزة قريباً، ومع ذلك، قال في مقابلة مع فايننشال تايمز إن الأمر قد يستغرق شهوراً لشركات الأدوية لتطوير ونشر التطعيمات المحدثة التي يمكنها تقديمها بأعداد كبيرة.

وقال إنه لا يوجد دليل على أن الجرعات الحالية ستوفر نفس المستوى من الحماية ضد متغير أوميكرون، كما تفعل ضد دلتا، وسيكون هناك انخفاض جوهري في فعاليتها.

اقرأ أيضا  سعر اليورو اليوم بنهاية التعاملات في البنوك وشركات الصرافة

ونُقل عن بانسل قوله: “لا أعرف كم فقط لأننا بحاجة إلى انتظار البيانات”. “كل العلماء الذين تحدثت معهم أكدوا أن هذا لن يكون جيداً”.

وأخاف حديث بانسل الأسواق، حيث تراجعت الأسهم في آسيا جنباً إلى جنب مع العقود الآجلة للمؤشرات الأميركية والأوروبية والنفط الخام.

وقالت شركة مودرنا الأسبوع الماضي إنها كانت تدرس بالفعل جرعات معززة تم تصميمها لتوقع الطفرات مثل تلك التي ظهرت في متغير أوميكرون، وستقدم بسرعة مرشحاً يستهدف هذه السلالة الجديدة على وجه التحديد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »