اتصالات وتكنولوجيا

تشييع جثمان وزير الاتصالات الأسبق طارق كامل (صور)

بمشاركة عدد من قيادات القطاع يترأسهم الدكتور عمرو طلعت

شارك الخبر مع أصدقائك

تصوير : وليد عبد الخالق

شيع ظهر اليوم السبت جثمان الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات الأسبق من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر ، بعد صراع طويل مع مرض السرطان استمر لنحو 8  سنوات .

ومن المقرر أن يقام عزاء الفقيد مساء الإثنين الموافق 14 أكتوبر الحالى فى مسجد عمر مكرم .

حضر مراسم الجنازة عدد من قيادات وزارة الاتصالات على رأسهم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات ، وجمال مبارك نجل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ، وعدد من الوزراء منهم عمرو الجارحي وزير المالية ، والدكتور أحمد درويش وزير التنمية الإدارية الأسبق ، والدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الأسبق ، والمهندس هاني محمود وزير الاتصالات الأسبق ، والمهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات الأسبق ، والمهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات السابق.

ويعد كامل ثاني وزير الاتصالات فى مصر بعد تأسيس الوزارة فى عام 1999 ، بعد الدكتور أحمد نظيف وزير الاتصالات الأسبق والذى تم اختياره بعد ذلك كرئيس لمجلس الوزراء.

وتولي طارق مسؤولية وزارة الاتصالات خلال الفترة من يوليو 2004 إلى فبراير 2011 ، شهد خلالها القطاع نهضة شاملة فى جميع المجالات ، كما ساهم أيضا فى جذب استثمارات كبري الشركات العالمية لمصر مثل مايكروسوفت وآى بى أم .

ووصل جثمان كامل مساء أمس الجمعة قادما من مدينة جنيف بسويسرا على متن رحلة مصر الطيران رقم 772 يرافقه شقيقه الدكتور حسام كامل وزوجته وأبناؤه عمر وهبة .

كانت المؤسسة العالمية للإنترنت والأرقام والأسماء المخصصة “آيكان” قد قامت بنعى الدكتور طارق كامل عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، وصفته “آيكان” بالصديق والزميل ومستشار رئيس الشركة، مؤكدة أن الراحل كان يحظى بالإحترام من كل من تعامل معه.

وولد الدكتور طارق كامل بالقاهرة فى 8 مايو 1962، ودرس الهندسة الكهربائية بجامعة القاهرة التى حصل منها على شهادة البكالوريوس عام 1985، ثم الماجستير عام 1988، ثم تابع دراسته الأكاديمية بالجامعة التقنية بميونيخ -ألمانيا، خلال الفترة من 1989 إلى 1992 حيث حصل على درجة الدكتوراه فى الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات.

وبدأ كامل مسيرته المهنية بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، كما عمل بمعهد بحوث الإلكترونيات، وبين عامى 1992 و 1999 شغل منصب مدير إدارة الاتصالات والشبكات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، حيث أشرف على دخول شبكة الانترنت إلى مصر عام 1993، وقاد عملية نمو الشبكة وتطوير خدماتها إلى المجتمع المصرى لتلبية احتياجات مؤسسات الدولة منها وكذلك الجامعات والمراكز العلمية والبحثية، إضافة الى الاحتياجات التجارية.

 ومع تأسيس وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى عام 1999 عُين طارق كامل مستشاراً أول للوزير الدكتور أحمد نظيف وقتئذ اعترافاً بدوره وجهوده، فأشرف على وضع مخطط بعيد المدى لتطوير وتحديث منظومة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، حيث جرى وضع حجر الأساس لإنشاء القرية الذكية لتكون الحاضنة الوطنية لكافة المؤسسات والشركات العاملة فى هذا المجال إضافة الى اشرافه على العديد من المبادرات الأخرى.

فى الفترة من 1999 إلى 2002 عمل طارق كامل عضوا فى مجلس أمناء جمعية الإنترنت العالمية وكان أيضاً عضواً مؤسساً فى مجلس إدارة مركز معلومات الشبكة الأفريقى المعنى بتوزيع عناوين الإنترنت فى القارة الأفريقية. 

وتقديراً لدوره القيادى فى قطاع تكنولوجيا المعلومات، اختارته وزارة الاتصالات فى جنوب إفريقيا فى عام 2005 “الوزير الأول” لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ” فى أفريقيا.

فى عام 2004 عُين دكتور طارق كامل فى منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فقاد عملية إصلاح وتحرير قطاع والاتصالات فى مصر وأطلق العديد من المبادرات والمشروعات الوطنية لزيادة انتشار خدمات الاتصالات والإنترنت على مستوى الجمهورى، وتبنى فى ذلك مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص بغية خلق وتعزيز البيئة المواتية لتطوير تلك الصناعة فى مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »