تأميـــن

«تشب مصر» لتأمينات الحياة تسعى لزيادة عدد المنتجين والوسطاء إلى 300%

تستغل التحول الرقمى فى رفع المستوى الفنى للعاملين

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف هاني صوان، المدير التنفيذي للمبيعات والتدريب والتطوير في شركة تشب لتأمينات الحياة – مصر، عن سعى شركته إلى زيادة عدد –وكلائها- عدد المنتجين التابعين لها بنسبة 300% خلال الـ18 شهرًا المقبلة، والبالغ عددهم حاليا 600 ليصل إلى 1800 منتج، وذلك بهدف التوسع في السوق المصرية.

وقال صوان إن شركة تشب لتأمينات الحياة – مصر قد أطلقت أولى حملاتها للسوق المصرية، والتي مقررًا أن تستهدف فئة الشباب والمخطط أن تكون 3 ندوات عبر شبكات التواصل الإلكتروني (Webinars) تحت عنوان: “التفكير بطريقة مختلفة” Think Deferent.

وأعلن أن تشب لتأمينات الحياة – مصر قد عُقدت الندوة الأولى في 8 يونيو 2020، وكان المستهدف منها الكوادر الراغبة في العمل في مجال التأمين على الحياة، وكذلك الوكلاء الحاليين بسوق التأمين ممَّن يرغبون في الالتحاق بشركة تشب في القاهرة.

ولفت إلى أنه بدأ العديد من كبار المسئولين التنفيذيين بشركة تشب لتأمينات الحياة – مصر حياتهم المهنية كوكلاء تأمين لدى الشركة، أبرزهم احمد عبد الرؤوف الذى انضم الى شركة تشب عام 2005 وهو حاليا احد انجح مديرى فروع القاهرة، وكذلك هند ذكى الى التحقت بالعمل بالشركة عام 2010 وهى حاليا واحدة من المنتجين الاكثر انتاجية لدى الجهاز الانتاجى.

«تشب» تستعد للإصدار الالكترونى العام الحالى

ومن المعروف أن دور وكيل التأمين خطوة نوعية للخريجين الطموحين الراغبين في بناء حياتهم المهنية في مجال التأمين على الحياة، والتى توفرها تشب لتأمينات الحياة –مصر من خلال برنامج تدريب شامل بهدف مساعدة الكوادر حديثة التخرج والعاملة بمجال التأمين على تحقيق أهدافها وتطوير حياتها المهنية في مجال إدارة وساطة التأمين.

وأكد المدير التنفيذي للمبيعات والتدريب والتطوير بشركة ’ تشب لتأمينات الحياة – مصر أنه بفضل التغييرات التي أدخلتها هيئة الرقابة المالية المصرية في السوق التأمين المصري، أصبح الوقت الآن مناسبا تماما لبدء العمل كمنتج تأمين (تحت التدريب).

اقرأ أيضا  محمد عمران: أقساط التأمين تقفز إلى 40 مليار جنيه فى عام 2020

وأوضح أن “تشب” لتأمينات الحياة مصر تخطط خلال العام المالى الحالى لأن تكون كل إجراءات التعاقد والإصدار الكترونيًا، وهو ما يسمح للمنتجين والوسطاء بممارسة عملهم من أي مكان الكترونيا بصورة تلبى كافة احتياجات عملائهم من خلال التكنولوجيا الرقمية وكذلك دور منتجى التأمين الذي يتلاءم مع من يحتاجون إلى بعض المرونة في حياتهم المهنية، بالنظر إلى العمل كمنتج تأمين بشكل متفرغ وكامل.  

الإقبال على وثائق الحياة والحوادث الشخصية بسبب كورونا

وأوضح صوان أن فترة انتشار جائحة كورونا (COVID-19) لها صدى إيجابي لصناعة التأمين في مصر، فقد سعى المواطنين إلى حماية أنفسهم وعائلاتهم من هذا الوباء عن طريق شراء وثائق تأمين على الحياة والحوادث الشخصية، وكذا برامج كخطط استثمارية، وهو ما جعل الأشهر الماضية الأكثر وعيا وإقبالاً في صناعه التامين.   

وأكد أن سوق التامين المصرية من الأسواق التي لديها فرصة في النمو في مصر، إذ أنَّ اقل من 2% من المصريين فقط يمتلكون وثائق تأمين على الحياة، طبقا لتقرير السنوي لهيئه الرقابة المالية 2019 وهو ما يعني أنَّ هناك فرصة كبيرة للنمو يمكن أن تستفيد منها وكلاؤنا وشركاتنا.

وأشار إلى أنه لضمان حصول منتجى التأمين التابعين لشركة ’ تشب لتأمينات الحياة ‘على الدعم الكامل، وضعنا برنامجا تدريبيا شاملا يشتمل على تدريبات رقمية وتدريب عملي، وكذلك هيكلا تنافسيا للمكافآت وللعمولات يتيح إمكانية تحقيق دخل على المديين القصير والطويل.

اقرأ أيضا  «الرقابة المالية» تخطط لإنشاء مجمعة للتأمين ضد الطلاق

وتعمل شركة ’ تشب لتأمينات الحياة ‘على تطوير مجموعة من الحلول الرقمية الجديدة التي ستساعد المنتجين على تلبية احتياجات عملائهم في هذا العالم الدائم التغيُّر الذي نعيش فيه الآن.

تشب تستعد لتعيين 200 منتج فى القاهرة والصعيد والدلتا

ومن المعروف أن “تشب لتأمينات الحياة – مصر” موجودة في السوق المصرية منذ أكثر من 14 عامًا، والعديد من كبار موظفيها بدأوا حياتهم المهنية كمنتجين، إضافة الى سعيها حاليًا إلى توظيف 200 وكيل تأمين جديد في أقرب وقت ممكن، وذلك في مناطق في القاهرة والصعيد والدلتا فضلا عن تقديمها الى أفضل الدورات التدريبية في صناعة التأمين، ووتوفيرها للخريجين مجالا مزدهرا للعمل على المدى البعيد، وكذلك فرصة لمن يرغبون في بناء حياتهم المهنية.

وقال صوان إن تشب لتأمينات الحياة مصر عقدت الندوة الأولى في 8 يونيو لاستقطاب وتعيين عدد من المرشحين الجدد المحتملين والراغبين في العمل كوكلاء تأمين في القاهرة، وعقدت الندوة الثانية لمنطقه الصعيد في 27 يوليو لأول مرة وكذلك في منطقة الدلتا في 6 أغسطس.

وتابع أن الندوات لشركة تشب تعقد عبر شبكة الإنترنت باستخدام برنامج WebEx وذلك لرفع قدرات المنتجين الحاليين من خلال التدريبات التى يتم تلقيها بالاضافة إلى رغبة الشركة فى توظيف 200 وكيل تأمين جديد في مناطق متفرقة من محافظات مصر سيُضافون إلى فريق العمل القوي الحالي المكوَّن من 600 وكيل تأمين.

واستهدفت الندوة الاولى عرض تاريخ شركة ” تشب” وتقديم معلومات الكافية عن برنامج التدريب الشامل الذي وضعته وكذلك الفرص المهنية الطويلة الأجل التي تتيحها “تشب” لتأمينات الحياة والتى احتوت على أمثلة توضح كيف أنَّ العديد من كبار المسؤولين التنفيذيين فى تشب لتأمينات الحياة – مصر ‘بدأوا حياتهم المهنية كمنتجين تأمين لدى الشركة.   

اقرأ أيضا  محمود شوقى : «ديسيشن هيلثى» تستهدف خدمة 20 ألف مشترك

ولفت الى انه بفضل التغييرات والمبادرات التي أدخلتها هيئة الرقابة المالية المصرية في السوق، أصبح الوقت الآن مناسبا تماما لبدء العمل منتج تأمين لشركة ’ تشب لتأمينات الحياة‘في الوقت الحالي، كإدخال التكنولوجيا الرقمية في صناعه التامين والتي من المتوقع ان يسمح للوكلاء بالعمل وتقديم كل الخدمات، وتلبية احتياجات عملائهم باستخدام التكنولوجيا الرقمية.  

وأشار صوان إلى أن الموضوعات التى اثارتها الندوة الاولى لـ “تشب لتأمينات الحياة” هى المسار الوظيفي لمنتجى التأمين العاملين لدى الشركة وبرنامج التدريب الذي توفره وأمثلة على قصص نجاح منتجى التأمين لدى الشركة وعرض القيمة المقدَّمة من الشركة ولماذا ينبغي لمنتجى التأمين الالتحاق بالعمل لدى الشركة.

وشارك فى الندوة كلا من هانى صوان المدير التنفيدى بشؤكة تشب لتامينات الحياة ودافيد جرانت المدير العالمي للمبيعات والفروع، بذات الشركة وانجلوس كراسونس عضو مجلس اداره الشركة وكذلك مروة القباني مديرة إدارة التدريب والتطوير، بالشركة فى مصر ومحمد الشنهابي مدير فرع لتشب لتأمينات الحياة – مصر وأحد نماذج الشركة الناجحة وهالة هاشم المنتجة الأولى التي انضمت للشركة منذ ما يقرب من 10سنوات.

 وكشف صوان ان شركته تعقد بانتظام دورات تدريبية وندوات للتوظيف ولكن بسبب التغييرات المحيطة واستمرار جائحة كورونا أصبح بإمكانها الآن عقد الندوات والدورات التدريبية باستخدام التكنولوجيات الرقمية، ومن ثمَّ، بدأت هذه المبادرة الجديدة التي تنطوي على عقد ثلاث ندوات.

وتخطط تشب لتأمينات الحياة لعقد المزيد من هذه الندوات في المستقبل، حيث تستهدف الشركة تهيئة بيئة إيجابية يستفيد منها موظفوها من خدمة عملائهم باستخدام جميع الحلول الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »