Loading...

تسوية مديونيات لكح لـ«الأهلي» و«مصر»« بقيمة 380 مليون جنيه

تسوية مديونيات لكح لـ«الأهلي» و«مصر»« بقيمة 380 مليون جنيه
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 11 ديسمبر 05

كتب ـ محمد بركة :
 
دخل اتفاق التسوية الذي قدمه رجل الاعمال رامي لكح إلي النائب العام في 20 ابريل الماضي مراحله النهائية بعد تدخل البنك المركزي علي مدار الاشهر الماضية للضغط علي البنوك الدائنة لـ«لكح» وعددها 10 بنوك للإسراع بالاستجابة للمشروع المقدم من جانبه لإبداء ملاحظاتها عليه والعمل علي دخوله حيز التنفيذ، وهو المشروع الذي يبلغ اجمالي قيمته 1.7 مليار جنيه.

 
في هذا السياق نجح البنك الأهلي كما كشف حسين عبدالعزيز رئيس مجلس ادارته في وضع الترتيبات النهائية للتنفيذ والتي اقتضت وضع مذكرة تفاهم تقضي باعلان رجل الاعمال الموجود في باريس حالياً التزامه باجمالي المديونية المستحقة عليه للبنك والبالغة نحو 280 مليون جنيه، حيث قامت الإدارة القانونية للبنك الاسبوع الماضي باستلام موافقة لكح علي المذكرة وهي الموافقة التي نقلها جميل حبيب محامي رجل الأعمال في القاهرة ووكيله في إبرام التسويات المختلفة مع البنوك الدائنة.
 
وبموازة مع ذلك علمت «المال» ان «لكح» نجح في التوصل إلي اتفاق تسوية مشابه مع بنك مصر يقوم رجل الاعمال بمقتضاه بسداد نحو 100 مليون جنيه إلا ان تفاصيل الاتفاق ينتظر ان يتم الاعلان عنها في وقت لاحق .. ليكون اجمالي ما نجح في تسويته مع البنكين نحو 380 مليون جنيه.
 
ومن جانبه اقر محمد اوزالب نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر المسئول عن ادارة ملف التسويات مع المتعثرين بتوصل البنك إلي اتفاق للتسوية مع لكح، لكنه اشار في الوقت نفسه إلي ان الاتفاق المقدم من رجل الاعمال إلي بنك القاهرة في وقت سابق والذي آل الاشراف عليه إلي مجلس إدارة بنك مصر بعد دمج بنك القاهرة، لم يدخل بعد حيز التنفيذ ،مشيراً إلي مفاوضات تجري بين الجانبين في هذا الصدد بهدف التوصل إلي اتفاق يحسم مصير هذه المديونية (تبلغ نحو 1.3 مليار جنيه مضمونة بأصول مرهونة تبلغ قيمتها 750 مليون جنيه).
 
في السياق نفسه اعتبر اسماعيل حسن رئيس مجلس إدارة بنك مصر إيران ان مديونية رجل الأعمال رامي لكح لكل من «مصر إيران» و«الدلتا» و«باركليز» و«المصرف العربي» و«كاليون» .. كريدي ليونيه سابقا .. وهي البنوك الدائنة للشركة الاسكندنافية المملوكة له لا محل لها داخل تلك التسويات حيث تعد مديونياتها البالغة نحو 20 مليون جنيه مضمونة بموجب الرهن الذي تملكه علي الفندق الذي يمثل الاصل الوحيد المملوك للشركة بشرم الشيخ.
 
فيما كان البنك العربي الافريقي قد استرد العام الماضي مديونياته المستحقة علي لكح والبالغة قيمتها 33 مليون جنيه، وهو ما تمكن المصرف الاسلامي للتنمية من تحقيقه كذلك باسترداد مديونيات بقيمة 17 مليون جنيه.
 
وينتظر حالياً ان يقوم البنك المركزي فور اتفاق لكح مع مجلس إدارة بنك مصر علي تسوية مديونيات بنك القاهرة باعلان اتمام التسوية النهائية وابلاغ النائب العام لوقف الاجراءات القانونية المتخذة ضد رجل الاعمال واتاحة الفرصة امامه للعودة إلي القاهرة في حال رغب في ذلك.
 
وعلمت «المال» ان رجل الاعمال يتشبث حالياً في عملية التفاوض مع مجلس إدارة بنك مصر بتصحيح احتساب تاريخ توقف شركاته عن النشاط وهو 31 ديسمبر 2000 وليس يوليو 2002 كما كان يصر احمد البردعي رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة السابق طبقاً لقرار البنك المركزي رقم 221 وفي حال قبول المجلس برئاسة محمد بركات مطالبة لكح سوف تتم عملية التسوية في غضون الايام القليلة القادمة.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 11 ديسمبر 05