عقـــارات

تسليم 25 عمارة بمشروع «الفتح» فى التجمع.. قريبًا

المال ـ خاص   تعتزم شركة الفتح للتنمية العقارية تسليم أولى وحدات مشروعها بالتجمع الخامس، والذى يضم 25 عمارة سكنية على مساحات تبدأ من 600 إلى 1200 متر، بتكلفة استثمارية تقترب من 250 مليون جنيه قريباً .   قال صلاح…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

 

تعتزم شركة الفتح للتنمية العقارية تسليم أولى وحدات مشروعها بالتجمع الخامس، والذى يضم 25 عمارة سكنية على مساحات تبدأ من 600 إلى 1200 متر، بتكلفة استثمارية تقترب من 250 مليون جنيه قريباً .

 

قال صلاح الدين الهلالى، رئيس مجلس إدارة «الفتح » ، إن الشركة أوشكت على إكمال التشطيبات الأخيرة لعدد 4 عمارات، وتخطط للانتهاء منها كاملة مع أواخر العام الحالى، لافتاً إلى أن المشروع يضم 250 وحدة سكنية بمساحات تتراوح بين 100 و 500 متر وأسعار تبدأ من 3000 جنيه للمتر بنظام دفع %20 مقدم حجز، والتقسيط على 5 سنوات دون فوائد، فضلاً عن عروض التسليم الفورى وأنظمة سداد أخرى حسب جدية العميل .

 

وأوضح الهلالى أن الشركة تقدم عروضاً وخصومات على الدفع الفورى تتراوح بين 5 و %10 من إجمالى سعر الوحدة بغرض تحفيز العملاء وتحسين معدلات الإقبال على المشروعات العقارية .

 

وأشار إلى هدوء معدلات الطلب نسبياً على المشروعات السكنية رغم ظهور الطلب التراكمى ورغبة العملاء فى استغلال العروض والتسهيلات المقدمة من الشركات خلال هذه الفترة، بالإضافة إلى توقعات الخبراء بارتفاع أسعار الوحدات السكنية على الأجل الطويل وزيادة التوقعات المتفائلة عقب انتهاء الانتخابات الرئاسية، إلا أن حالة الركود التى أصابت السوق خلال شهر رمضان ساهمت فى ضعف الإقبال على المشروعات، وأكد الهلالى تحسن حركة المبيعات نسبياً مقارنة بالعام الماضى، مما يبشر بارتفاع أرباح الشركات العقارية خلال الربع الأخير من العام الحالى .

 

وكشف رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة الفتح للتنمية العقارية، عن نية الشركة تنفيذ مشروع سكنى بالتجمع الخامس لخدمة شريحة الإسكان المتوسط مع بدايات العام المقبل، لافتاً إلى تزايد الطلب على الوحدات السكنية بمساحات تتراوح بين 100 و 190 متراً وتفضيل العملاء المساحات الصغرى والمتوسطة وتراجع الطلب على وحدات الإسكان الفاخر .

 

وأكد أهمية تنقية السوق من الشركات غير الجادة وإعادة توزيع الأراضى غير المستغلة، خاصة فى ظل أزمة ندرة الأراضى الجاهزة التى تخيم على السوق، وساهمت بدورها فى ارتفاع أسعار الوحدات السكنية وعدم قدرتها على تلبية احتياجات الشريحة الكبرى من العملاء .

 

وتوقع ارتفاع أسعار الوحدات السكنية خلال الربع الأخير من العام الحالى بنسبة تقترب من %10 مع نقص الوحدات المعروضة والجاهزة وعدم قدرتها على تلبية الطلب المتوقع، إضافة إلى ارتفاع أسعارها العام المقبل، مع ندرة الأراضى المطروحة والزيادات المطردة فى أسعار مدخلات الإنتاج من المواد الخام .

 

وتعمل شركة الفتح للتنمية العقارية منذ 25 عاماً ونفذت العديد من المشروعات العقارية فى مصر، بالإضافة إلى أعمال مقاولات فى السعودية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »