لايف

تسليم وزيرة الهجرة درع رابطة علماء المصريين بأمريكا وكندا

ولاء البري : قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة والمصريين بالخارج: إن الدولة ممثلة في وزارة الهجرة تقدر العقول المصرية في الخارج وترغب في الاستفادة من العقول المهاجرة، ولا يوجد رغبة في عودتهم مرة أخرى، ولكن هناك ثقة من الدولة بوطنية هؤلاء العلماء ورغبتهم في خدمة وطنهم. واستعرضت مكرم خلال

شارك الخبر مع أصدقائك

ولاء البري :

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة والمصريين بالخارج: إن الدولة ممثلة في وزارة الهجرة تقدر العقول المصرية في الخارج وترغب في الاستفادة من العقول المهاجرة، ولا يوجد رغبة في عودتهم مرة أخرى، ولكن هناك ثقة من الدولة بوطنية هؤلاء العلماء ورغبتهم في خدمة وطنهم.

واستعرضت مكرم خلال كلمتها بالمؤتمر الثالث والأربعين لرابطة العلماء المصريين بأمريكا وكندا، والذي يعقد بجامعة زويل، توصيات مؤتمر مصر تستطيع وأكدت أن هناك أجندة عمل لكل عالم من العلماء سوف يسأل عنها في المؤتمر القادم، وأن هناك جلسات عمل عن التسويق لبلادنا كلها بشكل عام.

وأضافت مكرم خلال كلمتها توصيات مؤتمر علماء مصر الذي عقد منتصف شهر ديسمبر الحالي بمدينة الغردقة، موضحة أنها تقوم الآن بعمل اجتماعات مكثفة مع السير مجدي يعقوب لإقامة المؤسسة العلمية الأولي لعلماء مصر بالخارج، مضيفة أنه من المهم أن تنضم الرابطة للمؤسسة.

وأكدت مكرم أن المؤسسة سوف تكون معنية لمتابعة توصيات المؤتمر، بالإضافة للاهتمام بكل النوابغ في كل المجالات، وقد كرمت رابطة علماء المصريين بكندا وأمريكا وسلمتها درع الرابطة.
 

وقال الدكتور صلاح عبيه، رئيس أكاديمية مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا: إن الهدف الأساسي من المؤتمر هو دعم التعاون الخلاق بين شباب الداخل وعلماء مصر بالخارج للترابط بين التقدم بالعلم والتقدم الاقتصادي وضرب مثل باستفادة الصين بأبنائها في الخارج من العلماء لتدريب طلبة الداخل.

وقال عادل المغربي، رئيس جمعية رابطة علماء المصريين بكندا وأمريكا، وهو الرئيس رقم 11 للرابطة، ارغب في استمرار منظومة مستمرة للعلماء المصريين بالخارج مع استمرار التعاون لتبادل الخبرات والأفكار وامتداد العلاقات في الربط بين علماء الخارج من أبناء الوطن وطلبة الداخل من علماء المستقبل.

وأكد عادل طلعت، نائب رئيس جمعية رابطة علماء المصريين بكندا وأمريكا، أنهم أقاموا المؤتمر بجامعة زويل حرصا منهم في التواجد داخل مؤسسة علمية، ورغبة في تفعيل التعاون العلمي بين مصر وأمريكا عن طريق علمائها بالخارج وطلابها بالداخل، ودعم الطلبة بمنح علمية.

وأضاف طلعت أن الرابطة ترغب في ضم جميع المجالات والتخصصات العلمية، خاصة أن مصر لديها عقول مثمرة في كل المجالات وهناك رغبة في ضم تلك المجالات بالجمعية.

وقال محمد عبدالله، سكرتير رابطة علماء المصريين بأمريكا وكندا، إن الرابطة تم تأسيسها عام 1973 بغرض ضم العلماء المصريين في امريكا وكندا، وتواصلهم مع علماء الداخل، وخلال تلك الفترة تم التقارب والمشاركة في العديد من البرامج مثل رفع كفاءة وتدريب أعضاء هيئة التدريس في مصر، وقد لعبت الرابطة دورا كبيرا في تطوير أداء التعليم في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »