اتصالات وتكنولوجيا

تسليم نموذج رخصة شبگة »الهاتف الثابت« الثلاثاء المقبل

المال _ خاص: يبدأ الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الثلاثاء المقبل 15 ابريل فتح الباب أمام الجهات والشركات الحاصلة علي كراسات شروط الشبكة الثانية للهاتف الثابت، لتسلم نموذج الرخصة المطابق للرخصة الفعلية، لإعطاء أكبر قدر من الوقت للجهات المتقدمة لدراسة الرخصة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال _ خاص:

يبدأ الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الثلاثاء المقبل 15 ابريل فتح الباب أمام الجهات والشركات الحاصلة علي كراسات شروط الشبكة الثانية للهاتف الثابت، لتسلم نموذج الرخصة المطابق للرخصة الفعلية، لإعطاء أكبر قدر من الوقت للجهات المتقدمة لدراسة الرخصة والشروط العامة والخاصة التي تحكمها، من المقرر أن يتم تسليم نموذج من الترخيص الخاص بالشبكة الثانية للتليفون الثابت بالاضافة الي نموذج من عقد الترابط مع الشركة المصرية للاتصالات.

وقال الدكتور عمرو بدوي رئيس الجهازالقومي لتنظيم الاتصالات إن التحالفات والشركات المتقدمة يحق لها التقدم للحصول علي الرخصة حتي 19 يونيو المقبل لمنح الفرصة للجهات التي قد تكون قد قررت المشاركة في اللحظات الأخيرة، في الوقت الذي تم تأجيل  جلسة الاستفسارات الي 7 مايو بدلا من 21 ابريل لاتاحة الفرصة لدراسة نموذج الرخصة قبل جلسة الاستفسارات.

وأكد بدوي  أن كراسة شروط الشبكة الثانية  للهاتف الثابت، تحتوي علي عدد من محددات التأهيل والتي تشترط أن يكون لديه علي الأقل 500 ألف مشترك للخدمات الثابتة، وإيراد سنوي لا يقل  عن 500  مليون دولار للجهة التي تستحوذ علي أغلبية الأسهم في التحالفات المتقدمة.

وتم وضع خطة زمنية لبناء الشبكة الخاصة بالمشغل الثاني فنيا وتقنيا ومعدل نشر الشبكة علي مستوي الجمهورية، وتصل الرخصة الي 20 عاماً  وتجدد لــ 10 أعوام أخري، من خلال مفاوضات وشروط جديدة ورسوم أخري وقت التجديد،  وتصل المشاركة في العائد للاتصالات غير الدولية الي  %3، وما نسبته %5 للعوائد الدولية، بالإضافة الي مجموعة رسوم أخري.

ومن المزايا النسبية التي تحصل عليها الشبكة الثانية للثابت استخدام طيف ترددي يتيح تشغيل خدمات الإنترنت اللاسلكي واسع التغطية المعروف بالــ  الوي _ ماكس وآخر لتكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية المعروف بالــ CDMA ، نظرا لصعوبة قيام المشغل الثاني بحفر الشوارع، بالإضافة الي إتاحة  استخدام الدوائر المحلية الخاصة بالمصرية للاتصالات في بعض الأماكن التي تتطلبها خدماته،وقال إن خطة الترقيم سوف تتبع نفس خطة الترقيم الحالية للشركة المصرية للاتصالات، ونفس أكواد الشركة الحالية في جميع المحافظات.

وحدد الجهاز المزايدة بنظام الأظرف المغلقة، لأنها الافضل في حالة الشبكة الثانية للثابت، لأن المزايدة العلنية قد تعطي الفرصة لوجود تربيطات واتفاقيات قد تضر الصالح العام للرخصة، منوها الي وجود دراسة مشتركة بين الجهاز  والبنك الدولي، توضح العائد المتوقع من الرخصة من جانب  العروض المتقدمة ومن المقرر الانتهاء منها خلال الأسابيع المقبلة.

وسيتم منح المشغل الثاني بوابة خاصة للاتصالات الدولية لتقديمها للمشتركين التابعين له، فيما يتم السماح له بتقديمها لمشتركي المحمول خلال عامين من الترخيص يسمح له بالدخول علي الشبكة الخاصة به وإتمام المكالمات الدولية من خلاله. ويحق له في الوقت نفسه تقديم خدمات الاتصالات الدولية لمستخدمي الاتصالات بشكل عام وبعد عامين يتمكن مشتركو المحمول من الدخول  عليه.

وتم تشكيل لجنة للبت في العروض مثل التي تم تشكيلها في الشبكة الثالثة للمحمول، ولا يشترط   في المتقدمين وجود نسبة من المكون المحلي، ولكن سيكون للمكون المحلي أفضلية في اختيار العروض، ويحق للمشغل الجديد التقدم لصندوق الخدمة الشاملة للحصول علي الدعم اللازم لمد خدمات الاتصالات في الاماكن النائية التي لا تتوفر بها خدمات الاتصالات.

يذكر انه تم سحب 7 كراسات شروط من قبل 7 تحالفات حتي الآن منها »أوراسكوم تيليكوم« »وفرانس تيليكوم« و»الجيزة للأنظمة« و »ألكان«.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »