طاقة

تسليم الدفعة الثانية من مبادرة «البترول» لمواجهة كورونا بقيمة 2.3 مليون جنيه

شاركت بها أباتشى وشل واكسون موبيل وتوتال وشلمبرجير وبكتل وكويت انرجى و ودانا جاس وترانس جلوب وبتروناس وشيرون وغيرها

شارك الخبر مع أصدقائك

سلمت وزارة البترول والثروة المعدنية بالتنسيق مع شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر، الدفعة الثانية من المستلزمات والمعدات الطبية والوقائية من أزمة كورونا بقيمة تبلغ حوالي 2.3 مليون جنيه.

يأتي ذلك استمرارا لمبادرة قطاع البترول تحت رعاية المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية للمساهمة في مواجهة تحديات أزمة فيروس كورونا ودعم جهود وزارة الصحة والسكان لاحتواء انتشار العدوى واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

اقرأ أيضا  «جنرال إلكتريك» تتفوق على «ABB» فى مناقصة مركز تحكم كهرباء الدلتا بفارق 37 مليون جنيه


شارك في المبادرة شركات أباتشى وشل واكسون موبيل وتوتال وشلمبرجير وبكتل وفينترسال ديا وكويت انرجى وابيكس وايناب سيبترول .

كما شاركت انرجين ودانا جاس وترانس جلوب انرجى ونبتون وبتروناس وشيرون بتروليم واى بى ار وأديس وميثانكس بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

واشترت مؤسسة مصر الخير المستلزمات المطلوبة بعد موافقة وزارة الصحة والسكان لضمان توفير المستلزمات طبقاً للمواصفات المطلوبة.

وسلمت الشركات المشاركة في المبادرة الدفعة الثانية من المستلزمات الطبية التي تشمل الملابس والأقنعة الواقية والمطهرات بمقر وزارة الصحة.

اقرأ أيضا  الحكومة توضح حقيقة زيادة أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي

يذكر أنه تم تسليم الدفعة الأولى من المستلزمات الطبية لوزارة الصحة أوائل الشهر الماضى بواقع حوالى 1.8 مليون جنيه وأن القيمة الاجمالية للمبادرة تبلغ 5.4 مليون جنيه.


جدير بالذكر أن شركة آباتشى ساهمت بمبلغ مليون جنيه لشراء وتوفير معدات الوقاية الشخصية (أقنعة وقفازات طبية وواقى وجه) طبقاً لتوصيات وزارة الصحة والسكان.

اقرأ أيضا  مجلس الوزراء يوافق على قرار رئيس الجمهورية بشأن ميثاق غاز شرق المتوسط

وتدعم آباتشى كذلك برنامج منظمة اليونيسيف لدعم وتوفير احتياجات المستشفيات الذى تنفذه غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة .

كما ساهمت إينى وبى بى في وقت سابق بمبلغ 9 ملايين جنية لتوفير مستلزمات طبية لوزارة الصحة والسكان فضلاً عن مساهمات شركات البترول المحلية، وذلك تحت مظلة حملة قطاع البترول وفى اطار المسئولية المجتمعية لشركات البترول العاملة في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »