رياضة

تسريبات صحفية.. ماذا يحدث للفرنسي فاران مع ريال مدريد؟

يرغب رافاييل فاران في الرحيل من نادي ريال مدريد خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

إنه أَمُر غريب أن تكون غير سعيد و مدربك هو زين الدين زيدان، نفس الرجل الذي قام بالتعاقد معك وعمرك 17 عاما، ويعتمد عليك كأساسي في الكيان الأعظم على الكوكب، هكذا هو الأمر، رافاييل فاران استفاد من التَوَقف الدولي لِفَتح هذه المسألة.

وكانت تقارير صحفية مقربة من الفرنسي، أكدت رغبته في الرحيل خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبل، الأمر الذي يثير دهشة الكثيرين، خاصًة أن زيدان هو من اعتمد على اللاعب في وقت سابق عندما كان بعمر الـ17 عامًا.

فاران أحد اللاعبين الشباب الذين حصلوا على كل شيء وهو بعمر صغير، حيث إنه بعمر 25 سنة فقط، وقد فاز بأشياء لم يكن يتخيّل أن يفوز بها في اَي فريق آخر، 4 دوري أبطال أوروبا، 2 دوري إسباني، 4 كأس عالم للأندية، 16 لقبا في المجموع، إلى جانب كأس العالم 2018.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن، هل موسم واحد من السوء والإخفاق كان كافيًا ليقرر فاران الرحيل عن أسوار البرنابيو؟

وفقًا للتسريبات الصحفية التي وصلت إلى صحيفة «ليكيب الفرنسية» فإن اللاعب يرغب في الرحيل، فهو يريد تحديا جديدا، بالرَغم من أنه قبل سنة ونصف قام بتجديد عقده حتى 2022.

الأمر يبدو وكأنه يريد المزيد من المال، لكنه ليس الوقت المثالي لطَلَب من فلورينتينو تحسين أوضاع لاعبين خسروا الموسم في مارس بعد إقصائهم من بطولتي كأس الملك، ودوري الأبطال في أسبوع واحد أمام كل من برشلونة وأياكس.

ومن جهة أخرى، فإن الجميع هادئ في ريال مدريد، خاصًة وأن قيمة كسر عقد فاران تبلغ 500 مليون يورو، وإذا أراد الرحيل، يجب أن يأتي له عرض بهذا المبلغ.

ولكن تسريبات أخرى، أشارت إلى أن المقربين من فاران يمنعون من المغادرة بسبب الأموال، خاصًة أن هناك الكثير من الأمثلة الذين رحلوا عن حديقة البرنابيو، وانتهى بهم المطاف كرويًا إلى الانحدار.

كل شيء بدأ مع رحيل روبينيو في العقد الماضي، حيث اللاعب كان مصمما على الرحيل لدرجة أنه امتنع عن حضور التدريبات، وقتها غادر البرازيلي بمبلغ 40 مليون يورو ليذهب إلى مانشستر سيتي، وبدأ انحدار مسيرة البرازيلي.

مثال آخر في السنوات الأخيرة هو مسعود أوزيل، فإن الألماني لم يتحمّل المنافسة واختار ملايين أرسنال، من بعده هيجواين الذي لم يستقر سواء في نابولي، يوفنتوس وميلان ثم تشيلسي في نهاية المطاف.

شارك الخبر مع أصدقائك