لايف

تسجيل 1336 طبيب بـ”الزمالة المصرية لطب الأسرة”

 
أحمد شوقى
 
شهد الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان اليوم توقيع عقد تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة من قِبل الكلية الملكية للممارسين العامين 2015 والبالغ عددهم 1336 طبيب،  مع ممثلي الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة، وبحضور الدكتور هشام السباعي "الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية".

شارك الخبر مع أصدقائك

 
أحمد شوقى
 
شهد الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان اليوم توقيع عقد تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة من قِبل الكلية الملكية للممارسين العامين 2015 والبالغ عددهم 1336 طبيب،  مع ممثلي الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة، وبحضور الدكتور هشام السباعي “الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية”.
 
 وصرح الدكتور وزير الصحة إلى أن برنامج الزمالة المصرية لطب الأسرة هو برنامج تدريبي مهني مدته أربع سنوات، يتم إعداد الخريج من خلاله للعمل كطبيب متخصص في مجال طب الأسرة بالقطاع الوقائي بوزارة الصحة ومراكز رعاية الأسرة المختلفة، لافتاً إلى أنه تم اعتماد هذا البرنامج لأول مرة في عام ٢٠٠٨، ويبلغ عدد الخريجين حالياً 744 خريج تخرجوا على مدى 13 دفعة تدريبية , فيما يبلغ أعداد المتدربين في التخصص حالياً 780 متدرب، يتم تدريبهم في 40 مركز تدريبي، بواسطة 110 مدرب متعاقد مع الزمالة المصرية، ويحصل الخريج على درجة أخصائي في طب الأسرة بوزارة الصحة ويتم تسجيله في سجلات الأخصائيين بنقابة الأطباء.
 
 وأضاف “عدوي” أنه تم الإعتراف عربياً ودولياً بالزمالة المصرية لطب الأسرة منذ عام 2008، حيث تم الاتفاق مع الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة على اعتماد الإمتحانات النهائية للزمالة المصرية لطب الأسرة من قبل الكلية في هذا العام ، وبالفعل تم اعتماد الامتحان لأول مرة عام 2009، ومنذ ذلك الحين يحصل الخريج على شهادتين، وهما  ” الزمالة المصرية لطب الاسرة ( محليا ) ، وعضوية الكلية الملكية للممارسين العامين (دوليا) “.
 
وتابع الوزير بأن هذه هي المرة الثانية لتجديد الإعتماد، حيث تم تجديده للمرة الأولى عام 2012، لمدة ثلاث سنوات، مؤكداً إلى أنه يحق لمتدربي الزمالة المصرية في التخصص التسجيل المزدوج في البورد العربي، حيث يسمح للخريجين الذين أتموا أربعة سنوات تدريبية في تخصص طب الأسرة ، بدخول الامتحان النهائي في التخصص للبورد العربي، وبذلك يحصل الخريج على ثلاثة مؤهلات بعد انتهاء تدريبه بالزمالة المصرية، مما يتيح لهم فرص عمل متميزة داخل وخارج جمهورية مصر العربية.
 
جدير بالذكر أن وزير الصحة والسكان خصص مقر خاص للبورد العربي بالقاهرة، وتقوم الزمالة المصرية بالتسجيل المشترك للأطباء فى كلاً من البورد العربي والزمالة المصرية، وقد بلغ عدد المسجلين حتى الآن 1336 طبيب في 17 تخصص، موزعين على 52 مستشفى في 12 محافظة، ويتم عقد الإمتحانات الكتابية للبورد العربي بمصر فى جميع التخصصات التى يتم التسجيل بها، كما تم عقد الإمتحان الإكلينيكي في مصر لتخصصات التخدير والطب النفسى وجراحة العظام.
 

شارك الخبر مع أصدقائك