لايف

تزوير شيكات وشهادات تخرج.. موظفة تسرق 3 ملايين جنيه من صاحبة مركز طبي

أقدمت المتهمة على تزوير شهادة تخرج من إحدى كليات الطب والأسنان لتكسب ثقة الطبيبة وتعمل لديها، حتى تتمكن من سرقتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

استولت موظفة في أحد مراكز طب وجراحة الأسنان، على 50 شيكًا بنكيًا من الطبيبة صاحبة المركز، عقب تزوير توقيعها وصرف المبالغ المالية التي اقتربت من 3 ملايين جنيه، وذلك بعدما كونت تشكيلًا عصابيًا مع شخص آخر، ليتمكنا من وضع خطة تزوير شيكات بتوقيعها وسرقتها، بعد اتجاهها لتزوير شهادات التخرج الجامعي من أجل العمل وكسب ثقة الضحية.

طبيبة أسنان تكتشف سرقة 50 شيكًا

اكتشفت طبيبة أسنان ومالكة مركز لطب وجراحة الأسنان، بمدينة نصر بمحافظة القاهرة، سرقة العديد من الشيكات البنكية الخاصة بها، والصادرة لها على حسابها بأحد البنوك، وتزوير توقيعاتها عليها، وتدوين أسماء بعض المستفيدين عليها، دون وجود علاقة أو معرفة بينها وبين أيًا من المستفيدين، وصرف قيمتها التي قدرت بـ 2,837 مليون جنيه.

واتجهت الطبيبة عقب اكتشاف الواقعة، إلى التقدم ببلاغ إلى الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بوزارة الداخلية.

وشكلت مباحث الأموال العامة، لجنة للفحص الفني لـ 50 شيكًا بنكيًا، تبين أن الطبيبة لم تقم بكتابة التوقيعات أو تدوين بيانات الشيكات، والتي تشمل اسم المستفيد، قيمة الشيك، تاريخ الإستحقاق

وتأكدت أن التوقيعات المذيلة للشيكات محل الواقعة، قلدت وتتشابه مع توقيعات العميلة، وينخدع بها موظفي البنك القائمين على الصرف.

مديرة مركز طبي تخطط لسرقة 3 ملايين جنيه

وأسفرت تحريات إدارة مكافحة الجرائم المصرفية، أن وراء ارتكاب تلك الواقعة، كلاً من: مديرة مكتب الطبيبة بمركز علاج طب وجراحة الأسنان الخاص بها، بمدينة نصر “سابقًا” -مقيمة بمدينة نصر بالقاهرة- وآخر عاطل -مقيم بالبساتين بالقاهرة.

وأوضحت التحريات أن المذكوران كونا تشكيلًا عصابيًا فيما بينهما للاستيلاء على أموال الشاكية من حسابها بأحد البنوك، خلال الفترة من شهر أبريل وحتى شهر أغسطس عام 2019.

واستغلت الأولى طبيعة عملها كمديرة لمكتب الشاكية، وكسب ثقتها واطلاعها على كافة المستندات الخاصة بها، وسرقت 50 شيكًا من الخاصة بالشاكية على فترات حتى لا ينكشف أمرها.

خطة تزوير وصرف الشيكات البنكية

وأضافت التحريات أن المتهمة أقدمت على تزوير توقيعات الشاكية على الشيكات، وشريكها الثاني أمدها بأسماء بعض الأشخاص لتدوين بياناتهم كمستفيدين بالشيكات.

وتكليف الثاني والأشخاص الآخرين بصرف قيمة تلك الشيكات من فروع البنك المختلفة، والاستيلاء على قيمتها بدون وجه حق.

وعقب تقنين الإجراءات، أعدت عدة أكمنة أسفر إحداها عن ضبط المتهمة الأولى، وبمواجهتها أقرت بارتكابها الواقعة.

وقالت المتهمة إنها تعمل لدى المركز المملوك للشاكية منذ 3 سنوات تقريبًا، مضيفة أنها اتفقت مع الثاني على استهداف حساب العميلة بالبنك، والاستيلاء على أموالها من خلال سرقة الشيكات.

وأضافت أنها في سبيل ذلك أقدمت على تزوير توقيعاتها وتسليم الشيكات للثاني، الذى كان يقوم بدوره بإحضار الأشخاص المستفيدين منها.

وأشارت إلى أنها حصلت على مبلغ 2,100 مليون جنيه، نصيبها في تلك الواقعة، بينما حصل المتهم الثاني على مبلغ وقدره 700 ألف جنيه.

ولفتت إلى أنها تصرفت في تلك المبالغ من خلال شراء 4 وحدات سكنية، وإيداع مبلغ مالي بحساب والدتها بأحد البنوك.

المتهمة: زورت شهادة تخرج من الطب لأعمل لديها

وتطرقت إلى أنها أقدمت على تزوير شهادة تخرج منسوب صدورها لإحدى الجامعات، تفيد حصولها على بكالوريوس طب وجراحة الفم والأسنان على غير الحقيقة، وتحتفظ بمسكنها على العديد من الشهادات المزورة، وعقود شراء الوحدات السكنية.

وبالتفتيش ضبط بحوزتها وإرشادها على ما يلى:

1- بطاقة رقم قومي باسم المذكورة، مدون بخانة المهنة أنها حاصلة على بكالوريوس طب وجراحة الفم والأسنان، على خلاف الحقيقة، وأنها مزورة.

2- وجدت 3 شهادات تخرج مؤقتة منسوبة لإحدى الجامعات باسم المذكورة، تفيد حصولها على بكالوريوس طب وجراحة الفم والأسنان على خلاف الحقيقة.

3- صورة ملونة لشهادة امتياز باسم المذكورة منسوبة لإحدى الجامعات، تفيد قضائها فترة الامتياز بكلية طب الفم والأسنان بالجامعة.

شراء وحدات سكنية

4- عقدي شراء وحدة سكنية إحداهما بإسم والدتها والآخرى باسم والدها.

5- عقد شراء وحدة سكنية بإسم والدها.

6- كمية من إيصالات الإيداع بأحد البنوك لأقساط وحدة سكنية باسم والدتها.

7- إيصال إيداع نقدى بإسم المتهمة بحساب والدتها بأحد البنوك.

8- هاتف محمول بعد فحصه تبين أنه يحتوى على العديد من صور بطاقات الرقم القومي، الخاصة ببعض الأشخاص المدون بياناتهم بالشيكات محل الواقعة، وصرفوا تلك الشيكات من فروع البنك المختلفة.

وبتكثيف الجهود والتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن القاهرة، ضبط المتهم الثاني داخل مسكنه، الكائن بدائرة قسم شرطة البساتين، واعترف بارتكابه الواقعة.

المتهم: تعرفت عليها أثناء توصيل أجهزة كهربائية

وقال المتهم الثاني في أقواله، إنه تعرف على المتهمة الأولى أثناء توصيل بعض الأجهزة الكهربائية والمنزلية، لمسكنها بمدينة نصر لأنه يعمل سائق نقل.

وأضاف أنهما اتفاقا على إحضار بطاقات العديد من الأشخاص المعروفين لديه، وذلك لتدوين بياناتهم بالشيكات كمستفيدين.

وتابع: واستلامه تلك الشيكات عقب ذلك والتوجه صحبة هؤلاء الأشخاص إلى فرع أحد البنوك لصرف قيمتها، والتقابل عقب ذلك مع المتهمة لتسليمها المبالغ المالية التى تم صرفها.

وأكد على تحصله نظير ذلك على مبلغ 700 ألف جنيه، تصرف فيها من خلال شراء سيارة ملاكي حديثة، وشراء شقة سكنية، وبارشاده ضبطت السيارة باسم نجله، وعقد شراء الوحدة السكنية باسم زوجته.

واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة، وعرض المتهمان على النيابة المختصة لمباشرة التحقيقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »