عقـــارات

تزايد حركة البناء في المدن الجديدة بنسب تتراوح بين‮ ‬20‮ ‬و%40

المال - خاص أكد رؤساء أجهزة المدن الجديدة تزايد معدلات البناء واستخراج التراخيص في الفترة الحالية اعتباراً من أول العام الحالي بنسبة تتراوح بين 20 و%40 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.    مجدى فرحات وأرجعوا زيادة تلك المعدلات إلي…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

أكد رؤساء أجهزة المدن الجديدة تزايد معدلات البناء واستخراج التراخيص في الفترة الحالية اعتباراً من أول العام الحالي بنسبة تتراوح بين 20 و%40 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 
 مجدى فرحات

وأرجعوا زيادة تلك المعدلات إلي قرار وزير الاسكان بمد مهلة استخرج التراخيص حتي نهاية شهر يونيو 2009، في الوقت الذي تزامن فيه القرار وانخفاض أسعار مواد البناء خاصة الحديد بنسبة تصل لنحو %50 الأمر الذي دفع الكثير من الأفراد للبناء.

وتوقع رؤساء المدن تضاعف حركة التشييد واستخراج التراخيص مع قدوم الموسم الصيفي.

في البداية أوضح المهندس مجدي فرحات رئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر ان المدينة تشهد زيادة في حركة البناء بنسبة لا تقل عن %45 عن المعدلات السابقة نظراً لانخفاض أسعار مواد البناء.

إضافة إلي قرار وزير الاسكان بمد مهلة استخراج الترخيص حتي 30 يونيو المقبل بعد انذاره لغير الجادين بسحب الأراضي منهم، مما ساهم بشكل كبير في الاقبال علي استخراج التراخيص بنسبة تصل لحوالي %30 عن المعدلات السابقة.

وحول مشروع ابني بيتك أكد فرحات تزايد الاقبال علي استخراج التراخيص والبناء بشكل ملحوظ وذلك للاستفادة من الدعم المقدم من الدولة.

مشيراً إلي ان المدينة تشهد طفرة عقارية غير مسبوقة بالرغم من أن الأزمة المالية العالمية، انعكست في زيادة الاقبال علي البناء بالنسبة لأراضي القرعة، حيث تشهد المدينة جذباً عقارياً نظراً لموقعها المتميز.

وأوضح فرحات ان مدينة 6 أكتوبر تعد أكبر المدن استفادة من مشروع ابني بيتك لمحدودي الدخل، حيث بلغ عدد قطع المشروع أكثر من 4 آلاف قطعة بما يعادل حوالي %50 من إجمالي أراضي المشروع.

من جانبه قال المهندس جمال طلعت رئيس جهاز مدينة الشروق إن قرار وزير الاسكان بمد مهلة استخراج التراخيص أدي إلي زيادة معدل استخراج التراخيص بنسبة تتراوح بين 20 و%40 خلال الفترة الحالية التي بدأت منذ يناير وحتي الآن. مشيراً إلي أن انخفاض أسعار الحديد بنسبة تصل إلي %50 ساهم في زيادة معدلات البناء بشكل ملحوظ، حيث ازدادت نسبة الإنشاء حوالي 30 إلي %40 في المدينة.

وأضاف طلعت ان السوق العقارية في مدينة الشروق تشهد طفرة غير مسبوقة خاصة مع تزايد اعداد المولات التجارية في مدخل المدينة علي طريق مصر اسماعيلية الصحراوي.

موضحاً ان اكتمال الخدمات بالمدينة وقرب موقعها للقاهرة ساهم في جذب عدد كبير من السكان إليها وأسهم في دخولها ضمن قائمة المدن الأكثر جذباً والأنشط عقارياً.

أما المهندس عبد المطلب ممدوح رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد فقد أكد ان حركة استخراج التراخيص في المدينة تسير وفق معدلاتها الطبيعة دون زيادات.

مشيراً إلي ان الموسم الشتوي الحالي اتسم بالهدوء النسبي في المجال العقاري لتلازمنه مع الازمة المالية العالمية التي أثرت بشكل طفيف علي السوق العقارية بالمدينة.

وتوقع ممدوح زيادة معدلات التشييد في المدينة مع بداية فصل الصيف بنسب تتراوح بين 40 و%50، خاصة مع انخفاض اسعار مواد البناء خاصة الحديد وقرار وزير الاسكان بمد مهلة استخراج التراخيص والتسهيلات التي يقدمها الجهاز في الاجراءات.

واكد المهندس احمد فؤاد رئيس جهاز مدينة بدر زيادة معدلات استخراج التراخيص في كل المدن الجديدة، خاصة بعد قرار الوزير بمد المهلة حتي نهاية شهر يونيو 2009 التي كانت انتهت في شهر ديسمبر 2008.

واضاف فؤاد تضاعفت حركة البناء في المدينة بسبب انخفاض اسعار مواد البناء حيث بدأت المشروعات المتوقفة في استكمال أعمالها مرة اخري للسوق العقارية بالمدينة.

واوضح رئيس مدينة بدر ان اسعار الاراضي في المدينة تعد اقل اسعارا من المدن الأخري، حيث وصل سعر المتر في اراضي القرعتين الاولي والثانية ما بين 250 و 300 جنيه.

مشيرا الي وجود استقرار لدي المستثمرين والمقاولين واطمئنان لعدم سحب الاراضي بعد انتهاء المهلة السابقة، مما شجعهم علي بدء العمل والتسابق علي الانتهاء من استخراج التراخيص والبناء، حتي لا يتعرضوا لسحب الاراضي بعد انتهاء المهلة الثانية.

واضاف فؤاد ان السوق العقارية في المدينة سوق جاذبة لانخفاض اسعار الاراضي بها وتزامنه مع انخفاض اسعار مواد البناء، مما يساعد علي تقليل تكلفة الانشاء بنسبة تصل لنحو %30 بالمدينة، متوقعا ألا نزيد اسعار الاراضي في المدينة خلال الفترة المقبلة من 300 الي 400 جنيه حيث تدرس الوزارة اعادة طرح القرعة الخامسة بحيث تكون الاراضي باسعار المرافق.

اما المهندس محمد نبيه عبدالموجود رئيس جهاز تنمية مدينة السادات فحدد عدد تراخيص البناء التي تم استخراجها خلال الربع الاول من العام الحالي بـ229 رخصة بالاضافة الي صدور تراخيص تعلية بلغ عددها 1200 رخصة.

موضحا زيادة حركة البناء والتنمية في المدينة في الفترة الاخيرة بعد قرار مد مهلة استخراج تراخيص البناء لقطع الاراضي السكنية تيسيرا علي الحاجزين، مما ساعد علي زيادة معدلات استخراجها والبدء في اعمال البناء في ظل انخفاض اسعار الحديد حاليا وتوافر مواد البناء بالسوق.

شارك الخبر مع أصدقائك