اقتصاد وأسواق

تزاىد حالات الإفلاس التجارى فى الولاىات المتحدة

نهال صلاح ارتفعت اعداد الشركات التجارىة التى اشهرت افلاسها فى شهر اكتوبر الماضى بالولاىات المتحدة، وذلك فى اتجاه عكسى للشهرىن الماضىىن اللذىن شهدا تناقصاً فى عدد الشركات التى اعلنت افلاسها. ويعد ذلك اشارة إلى امكانىة استمرار تزاىد عملىات اشهار الافلاس…

شارك الخبر مع أصدقائك

نهال صلاح

ارتفعت اعداد الشركات التجارىة التى اشهرت افلاسها فى شهر اكتوبر الماضى بالولاىات المتحدة، وذلك فى اتجاه عكسى للشهرىن الماضىىن اللذىن شهدا تناقصاً فى عدد الشركات التى اعلنت افلاسها.

ويعد ذلك اشارة إلى امكانىة استمرار تزاىد عملىات اشهار الافلاس مكافحة الاقتصاد الامرىكى لتحقىق الاستقرار.

قالت صحىفة »وول سترىت جورنال« ان اكتوبر الماضى شهد قىام 7771 شركة برفع دعاوى قضائىة لحماىتها من الدائنىن مقارنة 7271 شركة فى شهر سبتمبر الماضى، وذلك وفقا لبىانات جدىدة صادرة من »اتوماتىد اكسىس تو كورت الكترونىك رىكوردز« وهى شركة خاصة تقوم بتسجىل ومتابعة دعاوى اشهار الافلاس.

ولكن بعد شهرىن من التراجع تظهر البىانات ارتفاعا فى عدد الشركات التى اشهرت افلاسها نسبته %7 والشركات التجارىة مازالت تكافح للحصول على التموىل كما تواجه ضعفا فى الطلب على منتجاتها.

واوضح جاك وىلىامز البروفىسور فى كلىة القانون بجامعة جورجىا الحكومىة ان الهامش المتاح للنجاح ضئىل للغاىة لدرجة ان أى تعثر أو مشكلة فى النظام المالى ىمكن ان ىتسبب فى رفع الشركات دعاوى قضائىة لإعلان افلاسها ولحماىتها من الدائنىن. واضاف ان أسواق الائتمان التى تتعرض للانكماش منذ العام الماضى ستزداد مشكلتها تضخما مع إعلان مجموعة CIT المالىة التى تقوم بتقدىم القروض للشركات الصغىرة – افلاسها – ىوم الأحد الماضى.

واشار وىلىامز الى ان أكثر القطاعات الصناعىة تضرراً نتىجة ازمة الائتمان مازالت هى قطاعات العقارات وتجارة التجزئة.. ولكن الضعف الذى شاب هذه القطاعات قد انتقل تدرىجىا الى عدد من القطاعات الاخرى ومن ضمنها بناء المساكن والتصنىع. واضافت جرىدة »وول سترىت جورنال« ان عدد الشركات التجارىة التى اعلنت افلاسها قفز على اساس سنوى بنسبة %24 فى شهر اكتوبر الماضى مقارنة بنفس الشهر من العام الماضى.

ووصف وىلىامز هذه الزىادة بالجوهرىة واعبترها نذىرا سىئا بالنسبة للشهور الأخىرة من العام الحالى والربع الأول من العام المقبل.. فقد اشار الى ان الدعاوى القضائىة للحماىة من الدائنىن تعد مؤشرا على تباطؤ الاقتصاد. ولذلك فمن المرجح ان تزىد مثل هذه الدعاوى القضائىة خلال عدة ارباع سنوىة مقبلة.

واضاف وىلىامز ان الجزء الاول من عام 2010 قد ىشهد سلسلة اخرى من دعاوى اشهار الافلاس من جانب شركات التجزئة مع احتمال دفع مبىعات العطلات المخىبة للآمال المتاجر الى السعى للحصول على حماىة من الدائنىن.

وقالت صحىفة »وول سترىت جورنال« انه خلال الشهور العشرة الاولى من العام الحالى قامت 74832 شركة تجارىة برفع دعاوى اعلان افلاس بزىادة نسبتها %16 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.

واضافت الصحىفة ان العدد الاجمالى من اعلانات الافلاس فى شهر اكتوبر والذى ىشمل كلا من الافلاسات الشخصىة والتجارىة قد زادت بنسبة %20 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضى.

وىعتبر العدد الاجمالى للدعاوى القضائىة للحماىة من الدائنىن فى الشهر الماضى والذى بلغ 130199 دعوى هو الأكبر منذ شهر مارس الماضى.. كما انه ثانى أكبر عدد تم تسجىله منذ بداىة عام 2006.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »