لايف

تريليون دولار تكلفة تحديث الولايات المتحدة ترسانتها النووية

تريليون دولار تكلفة تحديث الولايات المتحدة ترسانتها النووية

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام

يستعد البنتاجون الأمريكى للتصديق على تطوير وإنتاج جيل جديد من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وهو ما يفتح باب المنافسة بين ثلاث من كبرى الشركات الدفاعية فى البلاد، ويعيد طرح تساؤلات حول قدرة البلاد على تحديث أسلحتها النووية المستخدمة بواسطة قواتها البحرية والجوية والبرية.  

ذكرت وكالة بلومبرج أن فرانك كندل، مشترى السلاح التابع لوزارة الدفاع الأمريكية، عقد اجتماعًا مغلقًا بمشاركة مجلس الاستحواذ الدفاعى؛ بغرض مراجعة استراتيجية الاستحواذ الخاصة بالقوات الجوية الأمريكية، كما تم تحديث تقديرات التكلفة اللازمة لاستبدال الصواريخ الحالية التى ظلت قابعة داخل مستودعاتها خلال السنوات الـ50 الماضية.

وقدَّرت القوات الأمريكية، العام الماضى، تكلفة البرنامج بنحو 62.3 مليار دولار، سيتم تخصيصها لإجراء البحوث، وتطوير نحو 400 صاروخ وأنظمة القيادة والتحكم والبنية التحتية. 

وتتنافس ثلاث شركات أمريكية لبناء صواريخ باليستية عابرة للقارات، هى: لوكهيد مارتن، وبيونج، ونورثروب جرامان.

وقال بعض المسئولين فى البنتاجون إن تحديث القدرة النووية المستخدمة بواسطة القوات البرية والبحرية والجوية سيتكلف نحو 1 تريليون دولار خلال السنوات الـ30 المقبلة، على أن يتم فى حساب التكلفة إدراج عمليات البحوث والشراء والدعم. 

شارك الخبر مع أصدقائك