Loading...

تركيب 9.5 مليون عداد مسبوق الدفع منذ 2016 وحتى يوليو الماضى

من خلال شركات التوزيع التسع التابعة للوزارة.

تركيب 9.5 مليون عداد مسبوق الدفع منذ 2016 وحتى يوليو الماضى
عمر سالم

عمر سالم

7:20 ص, الثلاثاء, 8 سبتمبر 20

كشفت مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء والطاقة، عن ارتفاع ماتم تركيبه من العدادات مسبوقة الدفع إلى 9.5 مليون عداد منذ عام 2016 وحتى نهاية يوليو الماضى.

وأوضحت المصادر فى تصريحات لـ«المال»، أن إجمالى ما تم تنفيذه منذ يناير وحتى يوليو من العام الجارى يصل إلى 700 ألف عداد، مابين عداد كودى وآخر مسبوق الدفع، على مستوى الجمهورية.

وأوضحت ان تنفيذ وتركيب الـ 9.5 مليون عداد، تم خلال الفترة من 2016 حتى أبريل الماضى، وذلك من خلال شركات التوزيع التسع التابعة للوزارة.

قالت إن هناك ارتفاعاً ملحوظاً فى العدد الإجمالى للعدادات التى يتم تركيبها، ووصل فى 2019 إلى 8.8 مليون عداد، صعودا من 6.9 مليون فى 2018، فيما تم تركيب 4.7 مليون خلال 2017.

يذكر أن الوزارة قامت بتركيب 2.5 مليون عداد للمشتركين خلال 2016، لافتًا إلى أن إجمالى العدادات التى تم تركيبها تشمل العدادات الكودية للمبانى المخالفة، والعشوائية، والعدادات للمبانى غير المخالفة التى تستحوذ على النصيب الأكبر.

ويصل اجمالى عدد مشتركى وزارة الكهرباء إلى نحو 36.5 مليونا مابين قطاعات منزليه وتجاريه وصناعية وحكومية وتسعى الوزارة لزيادة العدادات خلال الفترة المقبلة لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة ومنعا لاى سرقات للتيار

وتأتى تلك المشروعات ضمن خطة «الكهرباء» لتغيير 27 مليون عداد خلال الأعوام العشر المقبلة، بالتعاون مع كل الشركات المصنعة للعدادات.

يأتى ذلك فى إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للإسراع فى تنفيذ خطة تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى مسبوقة الدفع أو عدادات ذكية.

فى السياق نفسه ارتفع عدد العدادات الذكية التى نفذتها «الكهرباء» إلى 185 ألف عداد ذكى فى نطاق 6 شركات توزيع كهرباء على مستوى الجمهورية من إجمالى 9 شركات.

قالت المصادر إن النصيب الأكبر من تركيب تلك العدادات تم فى نطاق شركتى شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، وجنوب القاهرة للتوزيع، موضحة أن تركيب العدادات يتم بالمجان كتجربة من الوزارة، لبحث اى مشكلات قد تواجه العملاء قبل تعميمها خلال الأعوام المقبلة والتحول للشبكات الذكية.

أضافت أن 6 شركات أجنبية ومحلية تقوم بتصنيع تلك العدادات وتنفيذها وتركيبها لصالح شركات توزيع الكهرباء، وتضم الشركات المصنعة «السويدى إليكتوميتر» و«samemcom» الفرنسية، و«هواوى» الصينية، و«إسكرا إيمكو» المصرية، و«ZTE» الصينية، وجلوبال.

أشارت إلى أن الهدف من تركيب العدادات مسبوقة الدفع إيجاد آلية للمواطن للتحكم فى استهلاكه، ليعمل على تقليل فاتورته بقدر الإمكان.

أوضحت أن العداد الذكى هو أكثر حداثة من العداد مسبوق الدفع، ويتيح شحنه من خلال الموبايل، أو أى كارت «atm»، وهذا العداد مبرمج للحفاظ على أجهزة الكهرباء من أى ضرر بسبب ارتفاع أو انخفاض التيار الكهربائى بشكل مفاجئ.

ومن المستهدف تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى ذكية، وإنشاء شبكات الاتصال ومراكز البيانات الخاصة.