اقتصاد وأسواق

تركيا تبدي قلقها لفقدان 3 مليارات دولار حجم صادراتها للعراق

أكد وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكتشي، أن الأزمة الحالية بالعراق بعد قيام تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية بالعراق والشام" (داعش) باجتياح مناطق بالبلاد قد تتسبب في هبوط الصادرات التركية للعراق، والتي تبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار بنهاية العام الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

أ ش أ:
أكد وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكتشي، أن الأزمة الحالية بالعراق بعد قيام تنظيم ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية بالعراق والشام” (داعش) باجتياح مناطق بالبلاد قد تتسبب في هبوط الصادرات التركية للعراق، والتي تبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار بنهاية العام الجاري.

 
وعقب تمكن المجموعة الإرهابية من الاستيلاء على الموصل في شهر يونيو الماضي، بدأت الصادرات التركية في الانخفاض بشكل حاد، حيث ذكر مجلس المصدرين الأتراك، أن الصادرات التركية للعراق انخفضت بنسبة 46% في يوليو بعد انخفاضها بنسبة 21% على أساس سنوي في يونيو، وأنه قبل شهر يونيو كانت العراق هي ثاني أكبر شريك تصديري لتركيا قبل أن تهبط إلى المرتبة الثالثة في يونيو ثم الخامسة في يوليو.
 
وأعرب زيبكتشي عن أمله في أن يتوقف هذا الانخفاض في الصادرات التركية للعراق، متوقعا ارتفاع معدل الصادرات خلال الأشهر القادمة.
 
ومن جانبها، أكدت أكبر الشركات التركية المصدرة للعراق، أنه في الماضي كانت تدخل العراق ألفي شاحنة تركية قبل أزمة (داعش)، ولكن هبط هذا العدد إلى ما بين 500 و600 شاحنة فقط حاليا ومعظمها محملة بالبضائع المتجهة لجنوبي البلاد .
 
وأضافت أنه يتم حاليا إغلاق الطرق الرئيسية المؤدية لجنوبي العراق بسبب تنظيم داعش الذي احتجز أكثر من 30 سائق شاحنة تركي كرهائن في شهر يونيو الماضي، علاوة على استمرار احتجازه لـ 49 من الأتراك العاملين بالقنصلية العامة باسطنبول بعد اقتحامها.
 
وبحسب صحيفة “زمان” التركية اليوم الاثنين، فإن الصادرات التركية للعراق بلغت 900 مليون دولار في يونيو 2013 ، ومليار دولار في يوليو 2013 ، ولكن هبطت لتصل إلى 726 مليون دولار في يونيو 2014 ، ثم إلى 569 مليون دولار في يوليو الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »