اتصالات وتكنولوجيا

ترشيح “مزيكا” لجوائز اتحاد إذاعات الدول العربية “برودكاست برو” 2014

محمود جمال :

رُشحت "مزيكا"، وهو أول موقع مخصص لبث موسيقى وأغاني الفرق المستقلة عبر الإنترنت والهواتف المتحركة، لنيل جوائز اتحاد إذاعات الدول العربية "برودكاستبرو ميدل إيست"BroadcastPro، والتي يقدمها هذا الأسبوع في حفل جوائز ومؤتمر عام 2014.

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود جمال :

رُشحت “مزيكا”، وهو أول موقع مخصص لبث موسيقى وأغاني الفرق المستقلة عبر الإنترنت والهواتف المتحركة، لنيل جوائز اتحاد إذاعات الدول العربية “برودكاستبرو ميدل إيست”BroadcastPro، والتي يقدمها هذا الأسبوع في حفل جوائز ومؤتمر عام 2014.

وطوّرت “أربوبلس” ArpuPlus، وهي شركة تابعة لـ OTVentures، لخدمات الهواتف المتحركة ذات القيمة المضافة هذه البوابة الموسيقية التي نالت شعبية لدى الشباب الذين يبحثون عن الموسيقى والأغاني البديلة. وحركة الأندرجراوند الموسيقية

قال مصطفى بخيت، رئيس شركة “مزيكا” فى بيان صحفى اليوم: ” يبرز موقع  ’مزيكا‘ من خلال هذا التكريم على قائمة المرشحين النهائيين، باعتباره أحد اللاعبين الهامين في قطاع توزيع المحتوى السمعي والمرئي على الإنترنت أو OTT في العالم العربي. ويكرس موقع ’مزيكا‘ جهوده لإبقاء عالم موسيقى وأغاني الأندرجراوند حياً وفي الذاكرة لسنوات طويلة. فمع تزايد الإقبال على استخدام الهواتف الذكية، نحن نسعى لتزويد مستخدمي هذه الهواتف بالقدرة على مواكبة عالم الموسيقى بطريقة أسهل وأبسط كثيراً مما كان متاحاً من قبل. وموقع ’مزيكا‘ يجعل الموسيقى والأغاني جزءاً من عالم الهواتف المتحركة وهو سيُحدث ثورة في مجال الاستماع إلى الموسيقى عبر الأجهزة الرقمية في المنطقة. وستمنح هذه المنصة الموسيقية الفرصة للجيل القادم للاطلاع على الثقافات الموسيقية الجديدة بأشكالها المختلفة.”

وقد أطلقت “أربوبلس، والتي تعد من أبرز مجمعي المحتوى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهي ترتبط بشراكات طويلة مع أهم شركات الأغاني وموفري الأغاني في العالم العربي، هذه المنصة الموسيقية لتكون مصدراً رئيسياً للموسيقى البديلة وموسيقى الأندرجراوند.

صرح أدهم الجزار، المدير التنفيذي في “أربوبلس”: “من خلال علاقاته الطويلة مع أكثر من 40 مشغل في المنطقة، يُوسّع ’مزيكا‘ شراكاته القوية مع مشغلي الهواتف المتحركة لكي يصل لعدد أكبر من عشاق الموسيقى ويُحسن تجربة استخدامهم لتلك الهواتف. وبامتلاكه كتالوجاً كبيراً من الأغاني من كل أرجاء المنطقة العربية، أصبح ’مزيكا‘ اسماً معروفاً في عالم الموسيقى منذ عام 1998 بفضل خبراته المحلية وتميزه بطابعه الخاص في تقديم الأغاني التي تلبي كافة أذواق المستخدم العربي.”

 

شارك الخبر مع أصدقائك