لايف

ترشيحات كتاب‮»‬الأخلاء‮«.. ‬ديوان السياسة والحب

كتب - علي راشد: عن مكتبة »الغد« للنشر صدر ديوان »الأخلاء« للشاعر مسعود حامد، الحاصل به علي جائزة شاعر مكة في دورتها للعام 2010. وينقسم الديوان إلي قسمين الأول بعنوان »الأخلاء« ويضم 21 قصيدة مسماه بأسماء شخصيات تاريخية والثاني بعنوان…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – علي راشد:

عن مكتبة »الغد« للنشر صدر ديوان »الأخلاء« للشاعر مسعود حامد، الحاصل به علي جائزة شاعر مكة في دورتها للعام 2010.

وينقسم الديوان إلي قسمين الأول بعنوان »الأخلاء« ويضم 21 قصيدة مسماه بأسماء شخصيات تاريخية والثاني بعنوان »أبناؤها« ويضم 7 قصائد عاطفية.

ومن بين الشخصيات التاريخية المؤثرة التي كتب الشاعر قصائد لها الشيخ أحمد ياسين، وحسن نصر الله، وصلاح الدين الأيوبي.

ويقول مسعود حامد يرثي المجاهد الشهيد أحمد ياسين »لا تغادر.. صبرنا ليل من الأشواق شاق.. خيمت فيه سماء كلما تهفو إلي الإشعاع.. ينأي نجمها عنا ويغشانا أفولا«.

وفي قصيدته بعنوان »من دفتر الحرب« يري الشاعر أن الطريق إلي استقلال القدس يمر عبر بيروت، ويقول »قدر أن تكونوا الطريق إلي القدس.. أن تتقلد بيروت دون العواصم مفتاح أجراسنا والكنيسة والأرض والبيت والمسجدا«.

أما في الجزء العاطفي من الديوان فنجد فيه روحاً شعرية تذكرنا برقة الشاعر إبراهيم ناجي بشكل كبير، فنجده يقول في قصيدة »نبأ الطريق« حبتان لكبت الصداع.. ومنديل عمر رقيق.. وعينان قد زاغتا في الشهيق.. هوت كلها في عروقي مذ تجليت لي«.

والديوان ينتمي في مجمله إلي شعر التفعيلة، إلا أننا نلمح بعض القصائد علي الشكل العمودي، أي كتابة القصيدة العمودية في أسطر شعرية وتتسم اللغة بالسهلة الممتنعة.

شارك الخبر مع أصدقائك