Loading...

تردي الأوضاع الاجتماعية وتزايد الفقر في أوروبا

تردي الأوضاع الاجتماعية وتزايد الفقر في أوروبا
جريدة المال

المال - خاص

9:46 م, الأربعاء, 9 يناير 13

أ.ش.أ

أكد تقرير سنوي تدعمه الأرقام، تردي الأوضاع الاجتماعية فى أوروبا وتزايد معدلات الفقر بصورة كبيرة، خاصة في دول الجنوب، لافتا الى أن أكثر الشرائح تضررا هم النساء والشباب .


وأشار التقرير، الذي صدر اليوم عن الاتحاد الأوروبي، إلى تزايد الفجوة بين وسط ومحيط منطقة اليورو حيث بلغ متوسط البطالة خلال عام 2011 في الدول التي تقاوم الأزمة الاقتصادية، 7% في المتوسط و 14. 5% فى الدول الأكثر ضعفا .

وذكر التقرير، استنادا إلى رأي المفوض الأوروبي للتوظيف “لازلو أندور”، أن السياسات الاجتماعية ليست كافية في حد ذاتها لتحسين الوضع في دول الجنوب، داعيا المعنيين وأصحاب المصلحة، مثل الترويكا والمفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولى وغيرها العمل معا مع إبداء المزيد من المرونة مما كان في الماضي من حيث التوقيت والإيقاع، تجاه الدول التي تسعى الى تطبيق سياسات التقشف وتقليص الموازنة .

وأشار التقرير إلى أن شبكات الأمان الاجتماعي والتي تخضع الى خطط التقشف قد أصبحت بدورها غير قادرة على توفير الحماية للمواطنين من الآثار المترتبة على تفاقم الأزمة الاقتصادية والدليل انخفاض دخل الأسرة في اليونان 17% بين عامي
2009  و2011  وإسبانيا  -8%، مؤكدا ضرورة إقامة نظام حماية للفئات الأكثر تضررا من الأزمة الاقتصادية على المستوى الأوروبي .

وخلص التقرير الى أن اقرار نظام الحد الأدنى للدخل في الاتحاد الأوروبي، وهو ما التزم به الاتحاد الأوروبي في عام 1992 قد يكون الوسيلة الجيدة لأوروبا لاظهار بأنها تعمل لمصلحة شعوبها 

جريدة المال

المال - خاص

9:46 م, الأربعاء, 9 يناير 13