اقتصاد وأسواق

ترحيب بموافقة‮ »‬التنمية الصناعية‮« ‬علي إقامة مشروعات جديدة

  رشا شقوير   أكد عدد من المستثمرين أن موافقة الهيئة العامة للتنمية الصناعية علي اقامة 98 مشروعاً صناعياً في المناطق الصناعية والمدن الجديدة باستثمارات بلغت نحو 536.4 مليون جنيه سيساهم في توفير 5844 فرصة عمل، فضلاً عن استيعاب جميع…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
رشا شقوير
 
أكد عدد من المستثمرين أن موافقة الهيئة العامة للتنمية الصناعية علي اقامة 98 مشروعاً صناعياً في المناطق الصناعية والمدن الجديدة باستثمارات بلغت نحو 536.4 مليون جنيه سيساهم في توفير 5844 فرصة عمل، فضلاً عن استيعاب جميع المشروعات التي كانت متأخرة بسبب عدم توفير الأراضي الصناعية لاقامة مشروعات جديدة مؤكدين أن الوقت الحالي يمثل فرصة جيدة للمستثمرين المصريين للتوسع في اقامة المزيد من المشروعات الصناعية خلال الفترة المقبلة، وعلي الرغم من ترحيب المستثمرين بهذه المشروعات الجديدة فإنهم طالبوا بتقديم المزيد من التسهيلات والتيسيرات للحصول علي الموافقة لاقامة المزيد من المشروعات إضافة لتيسير الإجراءات الخاصة باستخراج التراخيص اللازمة.

 
من جانبه أكد نادر علام أمين الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين أن الوقت الحالي يعتبر فرصة لجميع المستثمرين الذين يريدون إقامة أي مشروعات جديدة مؤكداً ضرورة استغلال فترة الأزمة الاقتصادية العالمية وما سببته من ركود في الأسواق الدولية من حيث انخفاض الطلب العالمي خاصة أوروبا والولايات المتحدة والعمل علي اقامة مشروعات جديدة والاعداد لها وتجهيزها حتي انتهاء الأزمة.
 
وأشار إلي أن هناك فترة لا تقل عن عامين بين إنشاء الشركة وتجهيزها إلي أن تدخل في مرحلة الإنتاج، مشيراً إلي أن أفضل الحلول للتغلب علي الأزمة العالمية هو إقامة المشروعات الجديدة وعدم توقف الإنتاج الحالي وزيادته في المستقبل.
 
أما عن المناخ الاستثماري في مصر خلال الفترة المقبلة فيتوقع علام أن يشهد المزيد من اقامة المشروعات الجديدة، التي ستساهم في زيادة القيمة المضافة في مصر، فضلاً عن زيادة الناتج الصناعي مضيفاً أن مؤشرات النمو تشير إلي الزيادة.
 
قال ناصر بيان أمين عام جمعية مستثمري العاشر من رمضان إنه لابد من وجود توسعات في المشروعات الصناعية وذلك من أجل تنمية الاسثتمارات الداخلية خاصة وقت الأزمة العالمية مضيفاً أن موافقة الهيئة علي 98 مشروعاً صناعياً يعطي مؤشراً جيداً علي الاستثمارات الداخلية في مصر، مشيراً إلي أنه قبل الأزمة كان هناك مستثمرون يبحثون عن أراض صناعية لاقامة المزيد من المشروعات الصناعية.
 
وأضاف أن الأزمة العالمية أثرت بشكل كبير علي حجم التصدير وهو ما يمكن التغلب عليه بفتح أسواق جديدة في القارة الأفريقية، لافتاً إلي أن السوق المحلية لم تتأثر كثيراً بالأزمة.
 
يقول عادل العزبي نائب رئيس شعبة المستثمريين بالاتحاد العام للغرف التجارية إن أي توسع في المشروعات الصناعية يعتبر خطوة جيدة لجميع المستثمرين، فضلاً عن تحسين المناح الاستثماري في مصر من خلال اقامة هذه المشروعات.
 
وطالب العزبي بضرورة تذليل جميع العقبات أمام المستثمرين سواء كان في تخصيص الأراضي الصناعية أو تخليص جميع الإجراءات وذلك من أجل تشجيع المستثمرين لاقامة المزيد من المشروعات الصناعية.
 
يذكر أن الهيئة العامة للتنمية الصناعية برئاسة عمرو عسل قد وافقت مؤخراً علي اقامة 98 مشروعاً صناعياً في المناطق الصناعية والمدن الصناعية الجديدة باستثمارات بلغت 536.4 مليون جنيه توفر 5844 فرصة عمل وتشمل 43 مشروعاً في مجال الصناعات الهندسية باستثمارات 199 مليون جنيه تصل قيمة إنتاجها السنوي إلي 394.3 مليون جنيه توفر 1510 فرص عمل و26 مشروعاً في مجال الصناعات الكيماوية باستثمارات 138.4 مليون جنيه، وتصل قيمة إنتاجها 138 مليون جنيه، وتوفر 620 فرصة عمل و13 مشروعاً في مجال الصناعات الغذائية وتليها الصناعات النسيجية بـ9 مشروعات.

شارك الخبر مع أصدقائك