سيــارات

ترحيب بقرار تأسيس شركة نقل جماعى باستثمارات حكومية

أشاد عدد من العاملين بقطاع السيارات، بمشروع تأسيس شركة جديدة للنقل الجماعى بمساهمات حكومية باستثمارات تبلغ مليار جنيه، مشددين على ضرورة استثمار المشروع فى تنمية الصناعة المحلية، من أتوبيسات والبدء فى إعلان هذا المشروع فى أقرب وقت ممكن.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ إيمان حشيش وجورجينا رياض:

أشاد عدد من العاملين بقطاع السيارات، بمشروع تأسيس شركة جديدة للنقل الجماعى بمساهمات حكومية باستثمارات تبلغ مليار جنيه، مشددين على ضرورة استثمار المشروع فى تنمية الصناعة المحلية، من أتوبيسات والبدء فى إعلان هذا المشروع فى أقرب وقت ممكن.

فيما لفت البعض الآخر إلى ضرورة قيام الحكومة بدور الرقيب على الشركة، مع عدم التدخل الكبير فى تفاصيل المشروع لتجنب البيروقراطية.

فى البداية أشار علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، عضو شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، إلى أن تفاصيل المشروع لم تعلن حتى الآن، لذا لا يمكن التنبؤ بمدى مساهمته فى زيادة حجم صناعة الأتوبيسات محليًا.

وأضاف أن التفكير فى زيادة الأتوبيسات لحل أزمة المرور والمواصلات العامة فى مصر خطوة إيجابية، ولكن لابد من العمل على توفير منظومة متكاملة لخدمة المواطنين.

وأكد أن دخول الدولة كمنافس بأتوبيسات جديدة للنقل العام، سيخفض من استغلال بعض شركات النقل الخاصة أزمة المواصلات.

من جانبه أوضح على توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية للسيارات، أن الأتوبيسات من الصناعات التى تتميز بها مصر، وتستطيع أن تنافس فيها، مشيرًا إلى امتلاك مصر شركات تصنيع عديدة، ولديها إمكانيات مميزة، وطاقة كبيرة.

وقال: نتمنى أن يقتصر دور الحكومة على المتابعة مع ترك إدارة المشروع للشركات والمستثمرين، بحيث تقوم الشركة بالتصنيع والصيانة تحت إشراف حكومى، مضيفًا أن الحكومة لديها مسئوليات ضخمة، وبالتالى فإن الأفضل لها ترك أمور التصنيع للمستثمرين مع تحديد الأماكن والجهات التى يجب أن تعمل بها الأتوبيسات الجديدة.

وأشار رئيس رابطة الصناعات المغذية للسيارات، إلى أن القاهرة بحاجة لخطوط جديدة تقلل من أعباء المواصلات وتمكن المواطن من الوصول لعمله بسهولة بدلاً من لجوئه لأكثر من وسيلة، على أن يتم الإعلان عن الخطوط الجديدة فى وسائل الإعلام، كما يجب أن توفر الحكومة أتوبيسات جديدة متطورة ومكيفة مزودة بالإنترنت لتكون أكثر راحة.

وقال توفيق: سيكون لهذا المشروع تأثير إيجابى على الصناعات المغذية فى مصر، فكلما زادت المشروعات زاد التأثير الإيجابى وسيحقق المشروع إضافة مهمة للصناعات المغذية.

وقال المهندس حسين مصطفى، المدير التنفيذى لرابطة مصنعى السيارات، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الأمريكية للسيارات سابقًا، إن حرص الحكومة على المساهمة فى إنشاء شركة نقل جماعى مشتركة مع القطاع الخاص لتغطية المناطق ذات الكثافة، اتجاه محترم وحميد، يساعد على إنهاء سيطرة امبراطوريات النقل الخاص، والحد من زيادة أسعار التاكسيات التى تزيد الأعباء على المواطنين.

وأشار إلى أن وجود أسطول نقل جيد مميز، سيقلل من استخدام السيارات الخاصة، مما يقلل الضغط على الطرق، لكنه لن يؤثر على مبيعات السيارات، ولذلك نتمنى تنفيذه سريعًا. 

شارك الخبر مع أصدقائك