سيـــاســة

ترامب يعترف بالنزول إلى المخبأ الرئاسي ليلة الاحتجاجات.. ويروي التفاصيل

"لم أذهب للاختباء.. كانت مهمة تفتيش"

شارك الخبر مع أصدقائك

اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالنزول إلى قبو البيت الأبيض حيث المخبأ الرئاسي المحصن خلال الاحتجاجات التي جرت حول مقر حكمه قبل أيام، لكنه قال إنه ذهب في “مهمة تفتيش” وليس للاختباء.

وقال ترامب لراديو فوكس نيوز: “”لقد كانت هناك تقارير كاذبة.. أنا لم أكن مضطربًا.. زرت المخبأ خلال النهار لمدة قصيرة من أجل التفتيش”.

وتقول تقارير صحفية أن ترامب لجأ إلى المخبأ الموجود تحت الأرض للحفاظ على سلامته الشخصية ريثما يتم التعامل مع الاحتجاجات.

اقرأ أيضا  تلقى جرعتي اللقاح.. وفاة وزير الخارجية الأسبق كولن باول بفيروس كورونا

وشهد مساء الجمعة الماضي احتجاجات كثيفة حول البيت الأبيض للتنديد بمقتل المواطن الأسمر جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض.

وقال الرئيس الأمريكي: “لقد نزلت خلال النهار وكنت هناك لفترة قصيرة.. قصيرة للغاية.. كان الأمر أكثر بكثير من أجل التفتيش، لم تكن هناك مشكلة خلال النهار”.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز لأول مرة أن عملاء الخدمة السرية نقلوا ترامب إلى القبو ، المعروف أيضًا باسم مركز عمليات الطوارئ الرئاسية، ليلة الجمعة مع تزايد الاحتجاجات خارج البيت الأبيض.

اقرأ أيضا  محافظة الجيزة تعلن غلق كلى لشارع البحر الأعظم لمدة 6 أيام

وصرح مسؤول كبير في الإدارة لشبكة إن بي سي نيوز يوم الأحد أن ترامب كان في المخبأ “لفترة قصيرة جدًا”،  وأضاف أن ترامب عاد إلى مقر إقامته في البيت الأبيض في غضون ساعة.

لكن ترامب قال إن السبب الوحيد الذي جعله ينزل إلى المخبأ في الأيام الأخيرة هو “تفتيش” المنطقة ، بناء على اقتراح من الخدمة السرية.

اقرأ أيضا  تعرف على الأجندة التشريعية لـ«زراعة مجلس النواب» خلال دور الانعقاد الحالي

وقال: “طلبوا مني أن أنزل وألقي نظرة لمجرد التحقق من المكان”.

وتابع: “لا أستطيع الكشف عمن ذهب معي ، لكنني ذهبت معي مجموعة كاملة من الأشخاص وعدت.. كان ذلك في النهار ولم يكن في الليل”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »