سيـــاســة

ترامب عن مساعي عزله: وصمة عار لا ينبغي السماح بها

ترامب قال إن تحركات لبديمقراطيين ضده بسبب علمهم أنهم سيخسرون في الانتخابات

شارك الخبر مع أصدقائك

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه اتهم، اليوم الخميس، الديمقراطيين في بلاده بأنهم ينسجون القصص.

وقالت الوكالة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن ترامب قال إن الديمقراطيين يعلمون أنهم سوف يخسرون الانتخابات.

ونقلت شبكة (سي. إن. إن) اليوم عن الرئيس الأمريكي قوله – في تصريح صحفي – إن رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب، آدم شيف، وطاقمه “ينسجون القصص”.

وعلّق بذلك في إشارة إلى التطورات الأخيرة بشأن مكالمة ترامب مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي.

وبرر الرئيس الأمريكي تصرفات الديمقراطيين بقوله: “إنهم سيخسرون الانتخابات، وهم يعرفون ذلك، وهذا هو السبب لما يقومون به”.

ووصف ترامب ما يقوم به الديمقراطيون في الكونجرس بأنه “وصمة عار لا ينبغي السماح بها”، داعياً إلى إيقاف هذه المساعي.

أزمات ترامب تتوالى

واستجوب الكونجرس الأمريكي مسؤول الاستخبارات في إدارة الرئيس الأمريكي حول ادعاء ورد في بلاغ مجهول الهوية وأدى إلى مباشرة المجلس النواب إجراءات عزل ترامب .

وكان مدير الأمن القومي بالوكالة جوزيف ماجواير قد رفض عرض تفاصيل الشكوى على الكونجرس.

ويتعلق الاتهام بمكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي والرئيس الأوكراني.

وخلال المكالمة طلب من الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي فتح تحقيق في مزاعم فساد متصلة بنجل خصمه السياسي جو بايدن.

وقال بايدن أن نص تسجيلات المكالمة كشف النقاب عنها تكشف أن الرئيس خان القسم الرئاسي.

وفتح النواب الديمقراطيون بالكونجرس تحقيقا ضد الرئيس الثلاثاء، متهمين الرئيس بطلب مساعدة أجنبية على أمل تشويه سمعة بايدن.

كما تضمن اتهامات الديمقراطيين استخدام مساعدات عسكرية لأوكرانيا لإغراء الرئيس بالتعاون معه.

وكان البلاغ ضد ترامب مدرجا في خانة السرية حتى الأربعاء، لكن سمح لبعض السياسيين بالاطلاع عليه، وطالب بعدها كبار الديمقراطيين بالكشف عنه في الحال.

وقد يؤدي تصويت مجلس النواب لصالح فتح تحقيق ضد الرئيس الأمريكي إلى محاسبته في مجلس الشيوخ واتخاذ قرار بشأن إمكانية عزله.

ويدور التحقيق في الكونجرس بشكل جزئي حول ما إذا كان ترامب قد أساء استخدام سلطاته لصالح إعادة انتخابه عن طريق طلب المساعدة من دولة أجنبية من أجل الإضرار بحملة بايدن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »