استثمار

ترامب عن اتفاق التجارة مع الصين: من الأفضل الانتظار لما بعد انتخابات 2020

ليس لدي موعد نهائي.. من الأفضل الانتظار مع الصين لما بعد الانتخابات

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ربما يتعين الانتظار لما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر 2020 لإبرام اتفاق تجارة مع الصين، ليبدد الآمال في التوصل حل سريع للنزاع الذي ألقى بظلاله على الاقتصاد العالمي، وذلك بحسب رويترز.

وقال ترامب للصحفيين في لندن -حيث من المقرر أن يحضر اجتماع لقادة دول حلف شمال الأطلسي-: “ليس لدي موعد نهائي.. لا، أعتقد أنه من الأفضل الانتظار مع الصين لما بعد الانتخابات”.

اقرأ أيضا  «البيئة» : انتهاء 60% من تطوير البنية التحتية للمدفن والمحطة الوسيطة بالفيوم

“في كل الأحوال، أميل إلى الانتظار لما بعد الانتخابات لإبرام اتفاق مع الصين، لكنهم يريدون إبرام اتفاق الآن، وسنرى ما إذا كان سير الاتفاق صحيحًا أم لا.. يجب أن يكون صحيحا”.

وكانت قد أعلنت وزارة تجارة الصين عن توصل فريقي المفاوضين الصيني والأمريكي إلى اتفاق مبدئي بشأن التجارة بين البلدين.

اقرأ أيضا  تفاصيل دعم المزارعين من بنك ناصر والإنتاج الحربي وشركة إنارة

وعلى إثر تصريحات ترامب، تراجعت أسعار الأسهم الأوروبية والعقود الآجلة للأسهم الأمريكية واليوان الصيني.

وكان المستثمرون يأملون في أن تتمكن الصين والولايات المتحدة من تفادي تصعيد توتراتهما التجارية.

وسبق أن قال مسئولون أمريكيون إن اتفاقا قد يتم هذا العام، وإن الأمر يعتمد على الصين.

وتحول المؤشر ستوكس 600 الأوروبي لتكبد خسائر بعد أن تحدث ترامب، إذ تعرض لضغوط من أسهم التعدين شديدة الاعتماد على التصدير.

اقرأ أيضا  «يانجن الصينية» تسلم «اقتصادية قناة السويس» 30 ألف كمامة لمواجهة «كورونا»

وقال ترامب: “اتفاق التجارة مع الصين معتمد على شيء واحد .. هل أريد إبرامه.. لأننا نبلي بلاءً حسنًا للغاية مع الصين في الوقت الحالي ويمكننا المضي بشكل أفضل بجرة قلم… والصين تدفع في مقابله، والصين تمر حتى الآن بأسوأ عام لها في 57 عاما. لذا سنرى ماذا سيحدث”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »