سيـــاســة

ترامب: سليماني خطط لتفجير إحدى السفارات الأمريكية

الرئيس الأمريكي قال "حيدنا وحشا كاسرا. وتمكنا من القضاء عليه"

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن قائد “فيلق القدس” الإيراني، اللواء قاسم سليماني، الذي قتلته الولايات المتحدة، كان “وحشا كاسرا” وخطط لتفجير إحدى السفارات الأمريكية.

وقال ترامب في كلمة ألقاها اليوم الخميس في البيت الأبيض، ردا على سؤال حول اغتيال سليماني: “حيدنا وحشا كاسرا. وتمكنا من القضاء عليه”.

وأضاف : “هذا الأمر كان يجب أن يحدث منذ زمن طويل. وفعلنا ذلك لأنهم أرادوا تفجير إحدى سفاراتنا”.

اقرأ أيضا  السيسي: مصر ستتصدي لمواصلة القتال وتجاوز «الخط الأحمر» في ليبيا دفاعاً عن أمنها القومي

كما دان ترامب موقف رئيسة مجلس النواب للكونغرس الأمريكي، نانسي بيلوسي، من اغتيال سليماني، معتبرا أنها “تدافع” عنه وهذا “أمر سيئ”.

ونفذت الولايات المتحدة، يوم 3 يناير الجاري، بأمر من ترامب، عملية عسكرية جوية قرب مطار بغداد أسفرت عن مقتل سليماني، قائد “فيلق القدس” المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، ونائب قائد “الحشد الشعبي” العراقي، أبو مهدي المهندس، ومرافقيهما.

اقرأ أيضا  سفير الاتحاد الأوروبي الجديد لدى مصر يقدم أوراق اعتماده للرئيس السيسي

وأدى هذا الإجراء إلى تصعيد خطير للتوتر بين البلدين، وانتقام من اغتيال سلميان، حيث نفذ الحرس الثوري الإيراني، ليلة الأربعاء، هجوما صاروخيا واسعا استهدف القوات الأمريكية في قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل بالعراق.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن الهجوم الصاروخي أدى إلى مقتل 80 جنديا أمريكيا، بينما نفت الولايات المتحدة وجود قتلى بين قواتها، حيث أوضح البنتاغون أن إيران أطلقت 16 صاروخا من 3 مواقع، لكن نظام الإنذار المبكر أتاح تفادي سقوط ضحايا.

اقرأ أيضا  مذكرة تفاهم بين المنطقة الحرة بالإمارات واتحاد الغرف التجارية في إسرائيل

وتعرض ترامب على خلفية هذه التطورات لانتقادات واسعة من قبل الديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي، الذين أعدوا مشروع قانون لمنعه من شن حرب على إيران، الأمر الذي أدانه الرئيس الأمريكي، مصرا على أن سليماني كان “أبرز إرهابي” في العالم ويتحمل “المسؤولية عن مقتل آلاف الأمريكيين وخطط لشن هجمات جديدة ضد الولايات المتحدة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »