سيـــاســة

ترامب: إذا أرادت إيران أن تحارب فستكون نهايتها

المعلومات الاستخبارية الأمريكية وفق "نيويورك تايمز التي دفعتها لتحريك قوة عسكرية للشرق الأوسط تمثلت في صور أظهرت تحميل الإيرانيين لصواريخ على متن قوارب صغيرة في الخليج العربي، فيما بدا أنه مؤشر على هجوم إيراني وشيك.

شارك الخبر مع أصدقائك

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طهران بكتابة نهايتها في حال “أرادت الحرب”، محذرا إياها من “تهديد الولايات المتحدة مرة أخرى”.

وقال ترامب في تغريدة مساء الأحد، عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر”: إذا أرادت إيران أن تحارب فستكون النهاية الرسمية لها. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا”.

ووفق سكاي نيوز عربية، تأتي تغريدة ترامب بعد أن كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الأربعاء، عن طبيعة المعلومات الاستخبارية التي دفعت، مؤخرا، البيت الأبيض إلى إرسال قوة عسكرية ضاربة إلى الشرق الأوسط، تحسبا لهجوم إيراني وشيك.

ونقلت الصحيفة، عن 3 مسؤولين أمريكيين، قولهم إن المعلومات الاستخبارية تمثلت في صور أظهرت تحميل الإيرانيين لصواريخ على متن قوارب صغيرة في الخليج العربي، فيما بدا أنه مؤشر على هجوم إيراني وشيك.

ورصدت الصور، التي التقطت من السماء، قطع الصواريخ مجمعة بالكامل، مما أثار مخاوف من احتمال أن يطلق الحرس الثوري الإيراني هذه الصواريخ على قطع بحرية أمريكية في الخليج.

ورصدت معلومات استخبارية أخرى تهديدات ضد سفن تجارية في المنطقة، فضلا عن احتمال شن ميليشيات مرتبطة بإيران هجمات على القوات الأمريكية في العراق.

وأشار المسؤولون إلى أن الصور، مع معلومات استخبارية أخرى، تظهر أن إيران قد تكون عازمة على مهاجمة القوات الأمريكية، لافتين إلى أن هذا الأمر كان رأي مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون.

شارك الخبر مع أصدقائك