الإسكندرية

مرسى مطروح: تراجع 30% في إشغالات الفنادق والشقق المؤجرة

تشهد بعض مناطق محافظة مطروح أزمة نفص فى مياه الشرب أمتدت خلال الموسم الصيفى ما سبب معاناة لبعض سكان وزائرى المحافظة، فضلاً عن الأشغالات فى بعض الفنادق والشقق المؤجرة .

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد مختار جبريل، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية في مرسى مطروح، على وجود مشكلة نتيجة نقص مياه الشرب انعكست على النشاط الاقتصادي بمطروح.

وقال جبريل في تصريحات لـ “المال”: إن نسبة التراجع خلال الموسم الصيفي الحالي في الفنادق والشقق المؤجرة يقدر بنحو 30% عن الموسم الصيفي الماضي.

وشهدت بعض مناطق محافظة مطروح أزمة نقص في مياه الشرب امتدت خلال الموسم الصيفى ما سبب معاناة لبعض سكان وزائري المحافظة، فضلاً عن الإشغالات فى بعض الفنادق والشقق المؤجرة.

واعتبر عضو مجلس ادارة الغرفة التجارية بمطروح أن القرى السياحية أصبحت تجذب المصطافين من الطبقات المرتفعة من أصحاب الدخل المرتفع.

وأشار جبريل إلى أن المصطافين وزائرى مطروح حالياً عادة يكونوا من الطبفة المتوسطة من ذوى الدخل المحدود، والذين ليس لديهم قوى شرائية كبيرة، كما أن هناك عدة عوامل أثرت على النشاط الاقتصادى فى الموسم الحالى بالسلب.

وفى سياق متصل استعرض اللواء مجدى الغرابلى محافظ مطروح قبل عدة أيام جهود توفير مياه الشرب ومخطط اعمال الصرف الصحى بالمحافظة، بحضور الدكتور ابراهيم خالد رئيس مجلس ادارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى والمهندس احمد ناصر مدير فرع الهيئة القومية بمطروح.

ووجه محافظ مطروح بعمل مقايسة لإنهاء أعمال الصرف الصحى بالشارع الرئيسى بمدخل الضبعة وذلك بإشراف فرع الهيئة القومية بمطروح، والتأكد من انهاء أعمال الوصلات المنزلية بالتنسيق مع مجلس مدينة الضبعة ومراجعة شركة الكهرباء لكافة اعمال الانارة اللازمة به استعداداً لرصف الشارع وازدواجه .

كما تابع الغرابلى وصول أجهزة الرادار لكشف التعديات على خطوط المياه، والتوجيه لشركة المياه بحصر جميع العمارات السكنية لتعديل الخزانات الارضية بما يتوافق مع الطاقة الاستيعابية وحساب متوسط الاستهلاك والمحاسبة على ما يتم استهلاكه

كما شدد محافظ مطروح على إنهاء جميع بونات المياه القديمة وتحديد بونات يوم بيوم والانتهاء من ميكنة كارت المياه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »