أسواق عربية

تراجع معظم بورصات الخليج الأحد وسط تبدد تأثير المحفزات المالية

السعودية تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية الداخلية

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت معظم مؤشرات بورصات الخليج الأحد عند الإغلاق بقيادة بورصة أبوظبي، وسط تبدد تأثير إجراءات البنوك المركزية التي استهدفت احتواء المتاعب المالية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا. 

وتسبب فيروس كورونا في إصابة أكثر من 305 آلاف شخص بالفيروس في أنحاء العالم ووفاة ما يزيد على 13 ألفًا، حسب وكالة رويترز.

مؤشرات الخليج تتراجع

وهبط مؤشر أبوظبي بنسبة 3.6%، بفعل سهم بنك أبوظبي الأول الأكبر في الإمارات بنسبة 4.4%. وسهم شركة اتصالات بنسبة 4.9%.

وتراجع مؤشر بورصة دبي بنسبة 2.1%، وبنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 4.2%، وإعمار العقارية بنسبة 4.5%.

وكانت وزارة الصحة الإماراتية قد أعلنت الجمعة الماضية عن أول حالتي وفاة من الفيروس، حسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأشارت الوكالة إلى أن الحالتين كانتا تعانيان مرضيًا بالفعل.

وتراجع مؤشر بورصة السعودية بنسبة 1.5%، وهبط سهم شركة أرامكو السعودية بنسبة 1.5%. وكذلك سهم البنك الأهلي التجاري بنسبة 3.1%.

حزمة محفزات سعودية

وأعلنت السعودية عن حزمة محفزات اقتصادية بقيمة 31.93 مليار دولار.

وقررت السلطات السعودية كذلك تعليق جميع الرحلات الجوية الداخلية وحركة الحافلات وسيارات الأجرة والقطارات لمدة 14 يومًا بداية من أمس السبت.

وصعد مؤشر بورصة قطر بنسبة  0.2 %، بعد ارتفاع سهم البنك التجاري القطري بنسبة 3.6%، وذلك قبيل بدء تداولها دون الحق في توزيعات الأرباح.

ومقابل هذا، ارتفع مصرف قطر الإسلامي بنسبة 1.2%، وبرغم هذا كانت المكاسب محدودة بفعل خسائر سهم بنك قطر الوطني، الأكبر في منطقة الخليج، ببلوغها مستوى 1.4%.

محفزات قطرية

وأعلنت قطر الأسبوع الماضي أنها ستحظر دخول غير القطريين إلى البلاد مدة أسبوعين بداية من يوم الأربعاء.

وأعلنت السلطات القطرية كذلك إجراءات لدعم الاقتصاد، التي شملت محفزات مالية بقيمة 75 مليار ريال (20.6 مليار دولار) مقدمة للقطاع الخاص.

وكانت أسواق الكويت وسلطنة عمان مغلقة في عطلة عامة يوم الأحد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »