نقل وملاحة

تراجع معدل تداول الحاويات في ميناء دمياط 4.6% بسبب «كورونا»

خلال الربع الأول رغم ارتفاع أعداد السفن الواردة

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجع معدل تداول الحاويات في ميناء دمياط على خلفية تداعيات فيروس كورونا المستجد بنسبة %4.6 خلال الربع الأول من العام الجارى، فى حين حقق الميناء زيادة فى عدد  السفن الواردة بواقع 871 سفينة خلال أول 3 أشهر من العام الجارى، مقابل 688 خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وأرجعت مصادر بهيئة الميناء الارتفاع فى أعداد السفن الواردة إلى زيادة عدد سفن الأخشاب ومهمات حقل ظهر الذى يعد الأقرب لميناء دمياط، وكذلك الأسمدة. 

وبلغ حجم البضائع المتداولة فى ميناء دمياط نحو  9.44 مليون طن، مقارنة مع 9.9 مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وبلغ عدد الحاويات المتداولة خلال الربع الأول من العام الجارى قرابة 274 ألف حاوية، بنسبة %46.5 للواردات و%44.2 للصادرات، كانت معظمها حاويات ثلاجة للحاصلات الزراعية.

وتوقع مسئول بشركة دمياط للحاويات، زيادة التداول خلال الفترة المقبلة بعد تعافى الصين، كما بدأت أوروبا فى زيادة الطلب على الحاصلات الزراعية، وتعد محطة دمياط للحاويات من أهم المحطات فى تصدير الحاصلات الزراعية لسهولة الوصول إليها من والى الدلتا. وأنشئت شركة دمياط لتداول الحاويات والبضائع سنة 1986، وبدأت التعامل مع كبرى الخطوط الملاحية المنظمة سنة 1990، وحققت نجاحا مشهودا لتصبح أهم محطات الحاويات فى البحر المتوسط حلال فترة التسعينيات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »