Loading...

تراجع مخزون الذرة العالمى لأدنى مستوياته منذ 1974

Loading...

تراجع مخزون الذرة العالمى لأدنى مستوياته منذ 1974
جريدة المال

المال - خاص

4:31 م, الأثنين, 21 يناير 13

شهدت أسعار السلع الغذائية فى الأسواق العالمية ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأسبوع الماضى وعلى رأسها الذرة وفول الصويا والقمح.

 

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للذرة تسليم مارس بنسبة %4 ليصل البوشل إلى 7.26 دولار فى بورصة شيكاغو للسلع نهاية الأسبوع الماضى، وهو أعلى مستوى له خلال العام الحالى وسط مخاوف من تراجع المخزون العالمى إلى مستويات قياسية.

ومن المتوقع تراجع المخزون العالمى للذرة خلال الموسم الحالى الذى ينتهى أكتوبر المقبل بنسبة %12 ليصل إلى 115.99 مليون طن مترى، وهو أدنى مستوى له منذ ست سنوات، وفقاً لتوقعات وزارة الزراعة الأمريكية فى تقريرها الأخير عن حالة المحاصيل الزراعية فى العالم نشرته وكالة بلومبرج الأمريكية مؤخراً.

كما يتوقع التقرير تراجع المخزون فى الولايات المتحدة أكبر الزارعين والمصدرين للذرة عالمياً، بنسبة %17 خلال الموسم الحالى ليصل إلى 8.03 مليار بوشل «ما يعادل 204 ملايين طن» تأثراً بسوء الأحوال المناخية المتمثلة فى أسوأ جفاف يضرب الولايات المتحدة منذ عقود.

كما يتوقع مجلس الحبوب العالمى تراجع الإنتاج العالمى للذرة بنسبة %3.6 خلال عام 2013/2012، ليصل إلى 845 مليون طن، وفقاً لتوقعات المجلس نهاية الأسبوع الماضى نقلته وكالة بلومبرج.

وتتوقع مجموعة جولدمان ساكس الأمريكية ارتفاع أسعار الذرة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة ليصل متوسطها إلى 8.25 دولار للبوشل بارتفاع مقداره %14، وفقاً لتوقعات المجموعة مؤخراً.

وتقدر المجموعة التراجع فى المخزونات العالمية بأنه الأسوأ منذ عام 1974، وخاصة إذا قورن بمعدلات الاستهلاك، فى المقابل ارتفعت أسعار العقود الآجلة للقمح تسليم مارس بنسبة %1.3 ليصل سعر البوشل إلى 7.9125 دولار فى بورصة شيكاغو للسلع نهاية الأسبوع الماضى، وهو أعلى مستوى له منذ يوليو الماضى، تأثراً بالجفاف الذى يضرب معظم أقاليم الزراعة فى الولايات المتحدة.

ويعد القمح رابع أكبر محصول أمريكى من زاوية القيمة السوقية التى قدرت بنحو 14.4 مليار دولار خلال العام الماضى، بعد الذرة وفول الصويا والشعير، وفقاً لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية، أما فول الصويا فقد انخفضت أسعاره للعقود الآجلة تسليم مارس بنسبة %0.1 ليصل سعر البوشل إلى 14.2925 دولار فى البورصة نفسها، وسط توقعات بتحسن حالة المحاصيل فى دول أمريكا الجنوبية وبالأخص البرازيل والأرجنتين بعد هطول كمية من الأمطار التى يعتقد أنها ستحسن من حالة المحصول على المدى الطويل.

جريدة المال

المال - خاص

4:31 م, الأثنين, 21 يناير 13