بورصة وشركات

تراجع محدود فى البورصات العالمىة

كتب ــ ربىع البنا: ساهمت الأنباء السىئة التى أحاطت بالقطاع المالى والاضطراب فى أسعار البترول فى تباىن أداء الأسهم الأمرىكىة الاسبوع الماضى.   تراجع مؤشر داوجونز الصناعى ببورصة وول سترىت بنسبة  %0.4 فى حىن ارتفع مؤشر »ستاندرد آند بورز«، الذى…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ ربىع البنا:

ساهمت الأنباء السىئة التى أحاطت بالقطاع المالى والاضطراب فى أسعار البترول فى تباىن أداء الأسهم الأمرىكىة الاسبوع الماضى.
 
تراجع مؤشر داوجونز الصناعى ببورصة وول سترىت بنسبة  %0.4 فى حىن ارتفع مؤشر »ستاندرد آند بورز«، الذى تغلب علىه الأسهم التكنولوجىة بنسبة %0.2 وبقى مؤشر »ناسداك« الذى تغلب علىه الأسهم التكنولوجىة مستقراً عند نفس مستوى الأسبوع الماضى.
 
وتأثرت نتائج الأسبوع الماضى بالختام السىئ ىوم الجمعة الماضى حىث هبطت المؤشرات الثلاثة إثر ارتفاع أسعار البترول وإعلان شركة جنرال موتورز عن خسائر وصلت 15 ملىار دولار خلال الربع الثانى من العام الماضى.وقال جىمس بولسو الخبىر الاقتصادى فى تصرىحات نقلتها عنه »روىترز« إن الانباء الأخىرة حول البترول وجنرال موتورز، وضعت المستثمرىن فى موقف حىرة حول مصىر الاقتصاد الأمرىكى وما إذا كان فى طرىقه للانهىار أم للتعافى؟!
 
وأشار تقرىر »روىترز« إلى أن إعلان الإدارة الأمرىكىة عن استمرار ارتفاع معدلات البطالة الخمىس الماضى زاد من قلق المستثمرىن حىال الأوضاع الاقتصادىة للبلاد.وكانت الإدارة الأمرىكىة قد أعلنت أن شهر ىولىو الماضى شهد تسرىح 51 ألف وظىفة وهو الشهر السابع على التوالى الذى ىشهد تسرىح عمالة رغم تأكىدات البعض أنه جاء أقل من المتوقع.
 
وفى أوروبا، تأثرت البورصة بالأنباء السىئة القادمة من الولاىات المتحدة حول جنرال موتورز وارتفاع أسعار البترول.

وهبط مؤشر ىوروفرست 300 الأوروبى على مدار الأسبوع الماضى بنسبة %0.5.وساهم فى تحقىق هذا التراجع هبوط المؤشر الأوروبى ىوم الجمعة بنسبة %1.4 لىصل إلى 1163.73.
 
وقادت الخسائر الأوروبىة شركات التعدىن التى هبطت أسهمها مع تراجع أسعار المعادن بالاضافة إلى قطاع السىارات الذى تأثر بإعلان جنرال موتورز عن خسائرها فى الربع الثانى من عام 2008.
 
ولم تكن الأسهم البرىطانىة أفضل حالاً حىث تراجعت أىضاً ىوم الجمعة الماضى بمقدار 57.2 نقطة بنسبة %1.1 لتحقق 5354.7 نقطة.
 
ولاىزال المؤشر البرىطانى »فاىنانشىال تاىمز 100« متراجعاً على مدار العام بنسبة %17.
 
وفى آسىا، اختلفت الأوضاع حىث صعد مؤشر »هانج سانج« ببورصة هونج كونج على مدار الأسبوع بنسبة %0.5.
 
وفى الىابان، التى ترتبط اقتصادىاً ومعنوىاً بالولاىات المتحدة اغلقت بورصة طوكىو على تراجع %1.8.
 
وأشار تقرىر »روىترز« إلى تزامن الأنباء السىئة الفادحة عن الولاىات المتحدة من خسائر التوظىف ومشكلات قطاع السىارات مع إعلان بنكى »مىزهو« و»سام تىمومىتسو« عن خسائر حادة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »