بورصة وشركات

تراجع عوائد السندات الألمانية والأمريكية إلى أدنى مستوى

إعداد ـ خالد بدر الدين   تراجعت عوائد السندات الألمانية فئات سنتين وخمس سنوات وعشر سنوات وثلاثين سنة إلى أدنى مستوى لها فى تاريخها مع نهاية الأسبوع الماضى، بسبب تفاقم أزمة الديون الأوروبية، وتزايد احتمال انسحاب اليونان من منطقة اليورو،…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ خالد بدر الدين
 

تراجعت عوائد السندات الألمانية فئات سنتين وخمس سنوات وعشر سنوات وثلاثين سنة إلى أدنى مستوى لها فى تاريخها مع نهاية الأسبوع الماضى، بسبب تفاقم أزمة الديون الأوروبية، وتزايد احتمال انسحاب اليونان من منطقة اليورو، مما أدى إلى تزايد طلب المستثمرين على شراء الأوراق المالية الأكثر أماناً فى ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد فى أوروبا .


ذكرت وكالة بلومبرج أن عوائد السندات لمدة سنتين انخفضت إلى %0.31 فقط بينما تراجعت عوائد السندات (5 سنوات ) إلى %0.463 وانكمشت عوائد السندات (10 سنوات ) إلى %1.43 فيما توقفت السندات (30 سنة ) عند %1.396.

ويتوقع خبراء الاقتصاد تراجع ثقة المستهلك فى منطقة اليورو خلال الشهر الحالى مع ارتفاع تكاليف الاقتراض فى دول اليورو الهامشية مثل إسبانيا التى قفزت عوائد سنداتها 10 سنوات إلى %6.25 ، وكذلك السندات 10 سنوات الإيطالية إلى %5.28.

وسجلت أيضاً السندات الأمريكية هذا الشهر أكبر مكاسب لها منذ أكثر من 13 عاماً، مع انفتاح شهيئة المستثمرين لشراء سندات الحكومة الأمريكية الأكثر أماناً، حيث انخفضت عوائد السندات 10 سنوات إلى %1.72 ، وتراجعت أذون الخزانة الأمريكية سبع سنوات إلى %1.135 لتصل إلى أدنى مستوى لها فى تاريخها .

ومع تفاقم أزمة الديون السيادية استطاعت الحكومة الأمريكية بيع سندات 10 سنوات بقيمة 13 مليار دولار، بأقل مستوى من العوائد فى تاريخها، كما تعتزم بيع كمية أخرى من السندات بحوالى 99 مليار دولار هذا الأسبوع، كما يقول كيفين فلانجان، خبير استراتيجية الدخل الثابت فى بنك مورجان ستانلى بنيويورك .

وحاول الرئيس الأمريكى باراك أوباما خلال قمة الـ 58 التى انتهت أمس السبت، اقناع زعماء أوروبا بتخفيف إجراءات التقشف والتركيز على النمو الاقتصادى حتى يتمكنوا من انقاذ مستقبل منطقة اليورو ومنع انتقال عدوى الديون الأوروبية إلى بقية دول العالم .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »