لايف

تراجع حالات الإصابة بـ “إيبولا” في ليبيريا

رويترز

أفادت "منظمة الصحة العالمية" أمس الأربعاء ،بأنها "لا تزال ترى تراجعاً في عدد حالات الإصابة الأسبوعية بفيروس "إيبولا" في ليبيريا رغم أن معدلات الإصابة به لا تزال ترتفع في سيراليون ومستقرة في غينيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

أفادت “منظمة الصحة العالمية” أمس الأربعاء ،بأنها “لا تزال ترى تراجعاً في عدد حالات الإصابة الأسبوعية بفيروس “إيبولا” في ليبيريا رغم أن معدلات الإصابة به لا تزال ترتفع في سيراليون ومستقرة في غينيا.

وأعلنت الدول الثلاث إصابة 1828 خلال الأيام الـ 21 الماضية وأن 64 % من هذه الحالات الجديدة كانت في سيراليون و22 % منها كانت في ليبيريا و14 % كانت في غينيا.

وتشير المنظمة إلى أن “التراجع قد يكون أول دليل على أن الجهود المتعلقة بالتعامل مع الفيروس تؤتي ثمارها، في حين حذرت من أن التفشي ما زال خارج نطاق السيطرة”.

وأبلغت عواصم الدول الثلاث عن انتشار “إيبولا” بمعدلات سريعة خلال الأسبوع المنصرم، لكنها لم تظهر حالات جديدة مؤكدة في مركز تفشي المرض الواقع في منطقة جيوكيدو في غينيا.

وعدّلت المنظمة إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن انتشار الفيروس للأسبوع الثاني على التوالي لينخفض إلى 440 حالة في سيراليون، وأضافت 284 حالة إلى اجمالي الوفيات في ليبيريا و23 في غينيا منذ ذلك الحين.

وأوضحت أن “التعديل جاء بسبب تغيير في مصدر البيانات”.

 

شارك الخبر مع أصدقائك