بورصة وشركات

تراجع تسليمات «أب تاون كايرو» تهبط بربحية إعمار مصر %7%

أوضحت بنوك الاستثمار أن تسليمات المشروع تراجعت بنسبة بلغت %95، ما أدى إلى تراجع الإيرادات المحققة، وبالتالى تراجع صافى الربح النهائى، وتوقع أحدهم أن تهبط ربحية الشركة بنهاية العام الجارى بنسبة 10 إلى %20، مقارنة بما حُقق خلال 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ لتصل إلى 418.6 مليون جنيه خلال الربع الأول

■ CFH : توقعات بانخفاضها فى 2019 بنسب 10 أو 20 %

■ «فاروس» توصى بزيادة الوزن النسبى وتحدد 6 جنيهات القيمة العادلة

■ العربى الأفريقي: 25.5 مليون جنيه تبرعات كان ضمن العوامل المساهمة

حددت بنوك استثمار العوامل التى أدت لتراجع ربحية شركة «إعمار مصر للتنمية» خلال الربع الأول من العام الجارى، والتى تمثلت بشكل رئيسى فى تباطؤها عند تسليم وحدات مشروع «آب تاون كايرو».

وأوضحت بنوك الاستثمار أن تسليمات المشروع تراجعت بنسبة بلغت %95، ما أدى إلى تراجع الإيرادات المحققة، وبالتالى تراجع صافى الربح النهائى، وتوقع أحدهم أن تهبط ربحية الشركة بنهاية العام الجارى بنسبة 10 إلى %20، مقارنة بما حُقق خلال 2018.

وتراجعت أرباح «إعمار مصر للتنمية» خلال الربع الأول من العام الجارى بنسبة بلغت 17 % لتصل 418.6 مليون جنيه مقارنة مع 503.2 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام المنقضى، كما هبطت الإيرادات لتصل 566.6 مليون جنيه، مقارنة مع 830.7 مليون جنيه الفترة المناظرة .

وقال محمود جاد، المحلل المالى لقطاع العقارات بشركة «العربى الإفريقى لتداول الأوراق المالية»، إن انخفاض أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام الجارى جاء نتيجة 3 عوامل، يتمثل أولها فى انخفاض قيمة الوحدات المسلمة من مشروع «أب تاون كايرو» بشكل واضح، ما جعله العامل الأساسى وراء تلك التراجعات.

وأظهرت القوائم المالية تراجع إيرادات المشروع لتصل 17 مليون جنيه، مقارنة مع 318 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة تراجع بلغت 95 % .
وأشار إلى أن العامل الثانى يتمثل فى تراجع تسليمات «ميفيدا»، ولكن بنسبة أقل حيث بلغت نسب تراجع التسليمات نحو %22، وأظهرت القوائم المالية عن الربع المنقضى تراجع إيرادات «ميفيدا» لتصل 295 مليون جنيه، مقارنة مع 380 مليون جنيه الفترة المماثلة.

ولفت المحلل المالى لدى العربى الإفريقى إلى أن هناك عامل ثالث يتمثل فى ارتفاع التكاليف الخاصة، بارتفاع صافى خسائر العملة الأجنبية، التى بلغت 13 مليون جنيه، مقارنة مع 197 ألف جنيه الفترة المناظرة من 2018، إلى جانب ارتفاع قيمة التبرعات التى بلغت 25.5 مليون جنيه، مقارنة مع 327 ألف جنيه الفترة المقارنة .
وأشار إلى أن الشركة أعلنت مؤخرًا التبرع بمبلغ 878 مليون جنيه، إلا أنه لم يتضح خلال القوائم المالية عن الربع الحالى إن كان مبلغ 25.5 مليون تم تضمينها بشكل مسبق، أم أن هناك تبرعات آخرى تنفقها الشركة .

وأعلنت شركة «إعمار مصر للتنمية» ببداية شهر إبريل المنقضى عن موافقة مجلس إدارتها على التبرع بمبلغ 878 مليون جنيه، لصالح المشروعات القومية، التى تقوم بتنفيذها الأجهزة الحكومية المصرية.

وأظهرت القوائم المالية للشركة، وجود سيولة نقدية متاحة لديها بقيمة 5 مليارات جنيه بعملات مختلفة، منها الدولار واليورو، ولكن عند إدراجها فى القوائم المالية يتم ترجمتها إلى الجنيه المصرى، وبالتزامن مع تراجع قيمة تلك العملات خلال الفترات الماضية حققت خسائر.
وعلى صعيد آخر قال محمد مرعى، نائب مدير قسم البحوث – إدارة أصول القاهرة للاستثمارات المالية، إن الشركة كانت قد حصلت على إعفاء ضريبى لمشروعى «مراسى وميفيدا» من الحكومة، كنوع من التيسير، لتنتهى خلال العام المنقضى 2018 .

وأوضح أن الشركة سرعت وتيره تسليمات ذلك المشروعين عمدًا للاستفادة من الإعفاء الضريبى المُقرر بشكل أكبر، ونظرًا لانتهائه خلال العام المنقضى، بدأت الشركة فى التروى فى التسليمات تلك المشروعات بشكل محدد.
وأشار مرعى إلى أنه على الرغم من تراجع تسليمات ميفيدا، إلا أن القوائم المالية أظهرت تراجع تسليمات مشروع «أب تاون كايرو» بشكل أكبر، ماجعله العامل الرئيسى المؤثر بشكل سلبى على نتائج أعمال الربع الأول .

وأوضح أنه قد يكون هناك أسباب تتعلق بهدوء تسليمات مشروع «آب تاون كايرو» لم تفصح عنها الشركة حتى الوقت الراهن .
وتوقع أن تتأثر ربحية الشركة خلال العام الجارى، لتحقق تراجعًا بنسبة 10 إلى %20 مقارنة بالعام الماضى، الذى شهدت به معدلات ربحيتها ارتفاعًا بنسبة %48 لتسجل صافى ربح 3.4 مليار جنيه، مقارنة مع 2.3 مليار جنيه خلال عام 2017 .

وفى السياق ذاتهُ قالت ميار العشرى، المحلل المالى لقطاع العقارات بشركة فاروس القابضة، إن الشركة قدمت أداءً قوياً فى الربع الرابع من 2018، ولكن خلال الربع الأول من العام الجارى جاء الأداء مختلف بشكل سلبى .
وأوضحت أن العامل الرئيسى وراء هبوط الأرباح، هو تراجع عدد الوحدات المسلمة فى مشروع أب تاون كايرو، ليساهم كل من مشروع ميفيدا ومشروع مراسى بنسب متساوية تقريباً فى إجمالى عدد الوحدات المسلمة خلال الربع.

وفيما يتعلق بهوامش الربحية قالت إن مستويات الهوامش تحسنت على الأساس السنوى والربعى، بارتفاع هامش مجمل الأرباح إلى %44.0، كما ارتفع هامش صافى الأرباح إلى %73.9 نتيجة الدخل التمويلي.
وأوصت بزيادة الوزن النسبى للسهم، وحددت القيمة العادلة عند 6 جنيهات، وتعمل إعمار كمطور عقارى ينقسم هيكل ملكيتها بين إعمار الدولية بنسبة %85.27 فيما تتوزع النسب المتبقية على أسهم التداول الحر فى البورصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »