لايف

تراجع البانتاكور.. وتربع الجينز الليكرا والشورت علي قمة أزياء الأطفال

الاهتمام بأناقة الطفل يعكس مدي ذوق والديه، واهتمامه الشخصي بأناقته، وعلي الرغم من ان واضعي الموضة في العالم حددوا الخطوط والالوان الاساسية لملابس الطفل في هذا الموسم، لكن طبيعة كل مجتمع هي التي تتحكم في عملية الاختيار وفقاً لما اكده…

شارك الخبر مع أصدقائك

الاهتمام بأناقة الطفل يعكس مدي ذوق والديه، واهتمامه الشخصي بأناقته، وعلي الرغم من ان واضعي الموضة في العالم حددوا الخطوط والالوان الاساسية لملابس الطفل في هذا الموسم، لكن طبيعة كل مجتمع هي التي تتحكم في عملية الاختيار وفقاً لما اكده وليد عودة مصمم الازياء الرجالي، حيث يري أن لون البشرة وطبيعة الجو والثقافة نفسها من أكثر العوامل التي ترسم موضة الأطفال في مصر .
 

وأوضح أن عدداً كبيراً من الأطفال يتمتعون ببشرة خمرية علي عكس لون البشرة البيضاء التي يتسم بها سكان الدول الأوروبية والتي تحتم استبعاد بعض الألوان التي لا تتمشي معها، بالاضافة إلي ان كثيراً من الأمهات المصريات لا يفضلن اللون الأبيض لملابس الأطفال نظرا لأنه أكثر عرضة للاتساخ في حين أنه في الدول الأوروبية ينتشر اللون الأبيض وبقوة في ملابس الأطفال، بالاضافة إلي اللون الأسود الذي لا يرتديه الأطفال من الأساس لأنه لون يعد أكثر ملاءمة للكبار .
 
وقال إنه علي الرغم من تربع البنطلون الـ»skinny « الذي يأخذ شكل الجسم علي قمة ملابس الأطفال لكنه يطرح بتصميم أوسع حتي يناسب الثقافة المصرية والتي ترفض البنطلونات الضيقة للرجال حتي لو كانوا أطفالا.

 
وعن موضة ملابس الأطفال لهذا الموسم أشار إلي أن البنطلون الجينز الليكرا الذي يفضله الأطفال في اللعب والنادي، بالإضافة للبنطلونات الملونة بالأحمر والأزرق والأخضر من أكثر القطع انتشاراً في هذا الصيف، لافتاً الي عودة التي شيرتات ذات الكولا سواء كانت مقلمة، أو كاروهات بالاضافة إلي القميص بأشكاله المختلفة وألوانه الزاهية مما يجعل الطفل يشعر بأنه يرتدي قطعة انيقة كوالده، إلي جانب الشورت الذي عاد للظهور هذا العام وبكل ألوانه مع تراجع موضة البنتاكور، باعتبار الشورت القطعة الاكثر تحرراً وانطلاقاً في الصيف.

 
 وعن الخامات يقول عودة: »الأقطان والقطن الليكرا.. هي الاكثر انتشاراً لأنها من الخامات الخفيفة صيفا والتي تمتص العرق وتتميز بالمرونة ولا تسبب التهابات في الجلد«.

 
وأخيراً ينصح »عودة« الاباء بأن يتركوا للطفل حرية اختيار ملابسه مع قليل من الارشاد كنوع من التدريب علي الاناقة، مضيفاً أن ذلك يمنحه ثقة بالنفس وينمي حس الاناقة والذوق لديه .

شارك الخبر مع أصدقائك